الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يقمع مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان
الاحتلال يقمع مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان

الاحتلال يقمع مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد :
قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، امس الجمعة، مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بجدار الضم والتوسع الاستيطاني. وأفاد منسق اللجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في محافظة بيت لحم حسن بريجية، بأن قوات الاحتلال اعترضت المشاركين في المسيرة ومنعتهم من الوصول إلى مكان إقامة الجدار، واعتدت عليهم بالضرب المبرح. وشدد المشاركون في المسيرة على أن المرحلة الحالية تتطلب تضافر الجهود لتوحيد الصف الوطني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته الاستيطانية. وفي بلدة كفر قدوم شرق قلقيلية ، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرة الأسبوعية التى تنظمها الحركة الوطنية المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح الشارع الرئيسي للقرية الذي أغلقه الاحتلال لصالح مستوطنة ‘قدوميم’ المقامة على أراضي الفلسطينين عنوة.
واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلالها الشاب عقل محمود شتيوي (24 عاما). بعد تعرضه للاعتداء من قبل جنود الاحتلال . وفي غضون ذلك , أصيب امس الجمعة ، فلسطيني بجروح ومصور صحفي والعشرات من المواطنين الفلسطينين ومتضامنين أجانب بالاختناق الشديد أثر استنشاقهم غازا مسيلا للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري احياء للذكرى التاسعة والاربعين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة والذكرى الثالثة لاستشهاد المناضلة جواهر ابورحمة , حيث أطلق الجنود الرصاص المعدني المغلف بالمطاط والغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية ورصاص من نوع توتو، باتجاه المشاركين عند وصولهم إلى الأراضي المحررة بالقرب من جدار الفصل العنصري ، مما أدى إلى إصابة عبدالرحمن بيتللو (16 عام) برصاص من نوع توتو بالساقين ومصور تلفزيون فلسطين نجيب الشراونة بالاختناق الشديد نقلا الى مجمع فلسطين الطبي برام الله والعشرات من الفلسطينين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد , وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي بلعين، ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب. ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.وتأتي فعالية هذا اليوم احياء للذكرى التاسعة والاربعين لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة والذكرى الثالثة لاستشهاد المناضلة جواهرابورحمة ، حيث عانقت روح الشهيدة جواهر ابورحمة روح الشهيد المسن سعيد جاسر في قرية كفر قدوم وبنفس الغاز السام ونفس المناسبة ونفس المجرم، وتطالب اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطلن في بلعين المؤسسات الانسانية والحقوقية الدولية التوجه الى محكمة العدل الدولية ومحاكمة قادة الاحتلال الإسرائيلي كمجرمي حرب على اقترافهم جرائم حرب ضد الإنسانية ولانتهاكهم حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني . وعرضت جمعية السلام الايطالية ” أسو باجي” وبالتعاون مع جمعية أنصار الانسان في نابلس عرض مسرحي “بالدمى” على الاراضي المحررة للتعبير عن رفضهم للظلم والمعاناة والاحتلال ومشاركة بلعين في مقاومتهم ضد الجدار والاستيطان وأكد وجدي يعيش مدير الجمعية خلال مشاركته لمسيرة بلعين بأنهم جاءوا الى بلعين والوفد الايطالي لمناصرة آهالي بلعين في مقاومتهم ضد الجدار والاستيطان والوصول الى الجدار مطالبين بهدم الجدار وازالة المستوطنات وانهاء الاحتلال.
وفي سياق منفصل , شارك ناشطون في مجال مقاومة الاستيطان والجدار امس الجمعة، في زراعة اشتال زيتون في أراضي قرية الولجة غرب بيت لحم، المهددة بالسلب.وأفاد منسق الحملة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم القائمة على الفعالية بالتعاون مجلس قروي الولجة منذر عميرة، بأن المشاركين قاموا بزراعة 100 شتلة زيتون وكذلك زراعة 5 دونمات بالشعير، في أراض معزولة خلف الجدار العنصري ومهددة بإقامة حديقة عامه عليها.
وأوضح عميرة ان هذه الفعالية جاءت للتأكيد على تمسكنا بأرضنا وعدم التفريط بها، لافتا الى ان سياسة استصلاح الأرض وزراعتها ستكون النهج الاوسع في فعالياتهم لمواجهة سلب الأراضي.

إلى الأعلى