الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / افغانستان: اجتماع رباعي حول استراتيجية السلام

افغانستان: اجتماع رباعي حول استراتيجية السلام

كابول ـ وكالات: اجتمعت مجموعة تضم أربع دول في العاصمة الافغانية كابول، امس الثلاثاء، لبحث كيفية استئناف محادثات السلام المتوقفة بين الحكومة الأفغانية ومسلحي طالبان. ويعتزم ممثلون عن باكستان وأفغانستان والصين والولايات المتحدة، بحث كيفية تحقيق الاستقرار في البلاد التي مزقتها الحرب. وقال مسؤولون في إسلام آباد، إن الاجتماع سوف يستعرض التقدم الذي تم إحرازه نتيجة الاجتماعات السابقة – حيث عقد من قبل اجتماعين في باكستان وآخر في أفغانستان – وقد يعلن عن موعد لعقد اجتماع مباشر مع طالبان. من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الخارجية الباكستانية، نفيس زكريا، لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ): ” إن ذلك قد يحدث اليوم”. وكان قائد الجيش الباكستاني واسع النفوذ ، الجنرال رحيل شريف، قد زار قطر الاثنين لإقامة اتصال بين حكومة كابول وطالبان، بحسب ما أعلنه الجيش. وافتتح وزير الخارجية الأفغاني صلاح الدين رباني الاجتماع، وتعهد بالتواصل مع جميع الجماعات المتمردة وتقديم عرض لهم بإجراء محادثات. وقال رباني في كلمته الافتتاحية: ” نحن نقدر عاليا محادثات السلام ونحن عازمون على بدء العملية”. وأوضح خبراء أنه من المحتمل أن تكون العملية أكثر فعالية بسبب التواجد الاضافي للصين والولايات المتحدة. وترغب افغانستان في تحديد موعد لاستئناف الحوار المباشر مع طالبان بحلول نهاية فبراير حسب ما اعلن الثلاثاء وزير الخارجية صلاح الدين رباني لدى افتتاح اجتماع رباعي جديد لتحريك عملية السلام المعلقة منذ الصيف الماضي. وقال رباني ان “هذا الاجتماع سيسمح ، بالاعلان بحلول نهاية الشهر عن موعد تستأنف فيه المفاوضات بين طالبان والحكومة الافغانية”. وكان يتحدث لدى افتتاح رابع لقاء رباعي في كابول تشارك فيه الصين والولايات المتحدة وافغانستان وباكستان الراعي التاريخي لطالبان افغانستان. وقال وزير الخارجية الأفغاني صلاح الدين رباني، امس الثلاثاء، إن “جهود باكستان في عملية السلام الأفغانية لها أهمية بالغة وتساعد على بناء الثقة”.
وأضاف رباني خلال افتتاح الجولة الرابعة من مباحثات اللجنة الرباعية في كابول، وفقا لما نقلته وكالة “خامه برس” الأفغانية – أن “تحقيق السلام في أفغانستان هو أمل الشعب الأفغاني، ولن يتم السماح لأحد أن يفشل عملية المصالحة”. ودعا رباني كل الجماعات المسلحة للمشاركة في المصالحة وإنهاء إراقة الدماء، مؤكدا على ترحيب بلاده “بكل المليشيات المستعدة للانضمام إلى العملية”. وحذر الذين يرفضون تسليم أسلحتهم، موضحا أن الحكومة الأفغانية لديها موقف محدد ضدهم، وطمأن شعب بلاده أنه لا ينبغي أن يكون هناك أي شك فيما يخص مباحثات السلام الجارية.ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لأفغانستان عبد الله عبد الله عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” – إن “الاجتماع الرابع للجنة الرباعية من المتوقع أن يحدد موعدا لمباحثات السلام المباشرة مع حركة طالبا. على صعيد آخر ذكرت تقارير امس الثلاثاء أنه تم استعادة الكهرباء في أنحاء العاصمة الأفغانية كابول ، وذلك بعد شهر من
تدمير خط الكهرباء الرئيسي من أوزبكستان خلال القتال مع المسلحين . وكان مسلحو طالبان قد دمروا ثلاثة أعمدة كهربائية في منطقة داند -اي
-صهاب الدين في ولاية باجلان بشمال البلاد الشهر الماضي . وقال وحيد توحيدي المتحدث باسم شركة بريشنا للطاقة “المنطقة لم تكن مؤمنة لكي يقوم فريقنا بإصلاح الأعمدة على الفور “. وأضاف “الفريق الفني حصل على تصريح لدخول المنطقة يوم الجمعة من أجل إصلاح الأعمدة”. وقال محمد رادمانش المتحدث باسم وزارة الدفاع إن القتال مازال مستمرا في الجزء الغربي من المنطقة . ويشار إلى أن أوزبكستان توفر 70 % من كهرباء كابول .

إلى الأعلى