الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / فريق طبي من مستشفى خولة ينجح في إجراء عملية استبدال نصف ركبة
فريق طبي من مستشفى خولة ينجح في إجراء عملية استبدال نصف ركبة

فريق طبي من مستشفى خولة ينجح في إجراء عملية استبدال نصف ركبة

نجح مستشفى خـولة ممثلا في فريق جرحة المفاصل مؤخرا في اجــراء عملية اسـتبدال نصف ركبة لاحد المرضى المراجعين تعد الأولى من نوعها على مستوى السلطنة .
وكان المريض يعاني من آلام في الركبة منذ عدة سـنوات ، مما أثر على نشاطه اليومي وعلى سير مجرى حياته الاعتيادي ، وبعـد أن قام المريض بمراجعة المستشفى وأجرى الفحوصات الطبية والاشعة اللازمة ، تبين أنه يعاني من مرض الفصال العظمى (احتكاك الركبة) والتي تعتبر من الظواهر المرضية المنتشرة في السلطنة .
وبعد استنفاد المريض لكامل العلاجات غير الجراحية ، قـام فريق طبي من المستشفى بقيادة الدكتور سويلم بن شطيط الغنامي جراح عظام ومفاصل بمستشفى خولة بإجراء عملية اسـتبدال نصف ركبة استغرقت حوالي ساعة ونصف الساعة وتكللت بالنجاح .
وحــول العملية قال الدكتور سويلم الغنامي : مرض الفصال العظمي بالركبة (احتكاك الركبة) من الأمراض الشائعة في السلطنة ، وقد يوصي الطبيب المعالج لهذه الحالة بإجراء عملية جراحية لتبديل مفصل الركبة بالكامل إذا استنفد المريض العلاج غير الجـراحي من أدوية وعـلاج طبيعي .
وأكد الدكتور الغنامي أن عملية استبدال نصف الركبة (الاستبدال الجزئي) يعد خيارا مثالياً لبعض مرضى الفصال العظمى للركبة (احتكاك المفصل) ويجب أن تتوفر في المريض المرشح لهذا النوع من العمليات عدة شـروط منها خلوه من أمراض الروماتيزم والصدفية التي تؤثـر على كل أجزاء الركبة وألا تكون الركبة متيبسة .
وأضاف الدكتور سويلم أن عملية استبدال نصف مفصل الركبة تتميز بعدة مزايا مقارنة بالتغيير الكلي للمفصل ومن أبرز تلك المزايا حجم الجرح على الركبة صغير نسبياً ، كمية فقد الدم أثناء العملية قليلة ، يتم في هذا النوع من العمليات الاحتفاظ بالأجزاء السليمة بالركبة من عظام وغضاريف وأربطة ، المريض يشعر بعد إجراء العملية أن الركبة تشابه الركبة الطبيعية في عملها ، فترة مكوث المريض بالمستشفى بعد العملية بالمستشفى لا تتجاوز يومين ، فيما تصل إلى خمسة أيام في حالة استبدال المفصل بالكامل ، كمية الأدوية المستخدمة لتسكين الآلام أقل مقارنة بالسابق.
واستطرد أنه تم إلى الآن إجراء عمليتين من هذا النوع بنجاح وأن كلا المريضين يتمتعان بصحة جيدة وأن الفريق الطبي بالمستشفى بصدد القيام بتشكيل برنامج خاص لمثل هذه الحالات من عيادات وتحضيرات خاصة مستقبلا .

إلى الأعلى