الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزيرة التعليم العالي تفتتح مركز الأبحاث والابتكار بكلية كالدونيان
وزيرة التعليم العالي تفتتح مركز الأبحاث والابتكار بكلية كالدونيان

وزيرة التعليم العالي تفتتح مركز الأبحاث والابتكار بكلية كالدونيان

كتب – عبدالعزيز الزدجالي :
تصوير – حسين المقبالي :
رعت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي حفل كلية كالدونيان بافتتاح مركز الأبحاث و الابتكار بالحرم الجامعي للكلية بالحيل الجنوبية بولاية السيب بحضور عدد المسؤولين بوزارة التعليم العالي والهيئة الادارية والاكاديمية بالكلية .
وقد ألقى الشيخ سالم بن سعيد آل فنة العريمي رئيس مجموعة جلفار كلمة قال فيها : إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بكم لحضور حفل افتتاح مركز الأبحاث والابتكار الذي يتزامن مع مناسبة احتفال كليتنا بمرور ٢٠ عاماً على تأسيسها.
وأضاف بأن تأسيس كلية كالدونيان الهندسية كان نابعاً من إيمان شخصي ووجداني وترجمة حقيقية وصادقة عما في نفوس المؤسسين من تصور لأهمية التعليم في حياة المجتمعات وتطورها ومساهمته الفاعلة في بناء حياةً أفضل للمجتمعات البشرية.
وأردف لقد آلت كلية كالدونيان الهندسية على نفسها منذ تأسيسها في عام 1996 أن تكون الرائدة في مجال التعليم الهندسي التخصصي حيث سعى القائمون على الكلية طوال 20 عاماً العمل على تعزيز وتطوير إمكانياتها وأحد شواهدنا في هذا اليوم هو إفتتاح مركز الأبحاث والإبتكار كجزء من خطط التوسع في مرافق البنية التحتية الخاصة بالكلية، كما اوضح بأننا دأبنا في كلية كالدونيان على تأسيس الشراكات التعليمية والبحثية الدولية الرصينة وخير دليل هو التعاون التعليمي الوثيق مع جامعة غلاسكو كالدونيان بالمملكة المتحدة ومعهد فيلور
الجامعي للتكنولوجيا بالهند.
وقال إن ما تم إنجازه طيلة 20 عاماً التي مضت وحتى اللحظة ما كان له أن يتحقق لولا الدعم المتواصل من لدن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لخدمة هذا الوطن الغالي ولمسيرة التعليم بصفة عامة والتعليم العالي بصفة خاصة.
بعدها تم تقديم عرض مرئي عن نشأة وتطور الكلية والتطلعات المستقبلية لها ثم قامت معالي راعية الحفل بتكريم المؤسسات المساهمة في إتمام منظومة عمل الكلية ومن ضمنها الوطن بعدها تم تكريم الطالبة الخريجة سهام بنت سعيد السيابية على حصولها على جائزة أفضل مشروع مكرر ضمن جوائز ريادة الأعمال ثم ألقى الطالب مهند بن سالم المنذري قصيدة شعرية بعدها تم دعوة عدد من طلاب الكلية يمثلون 27 دولة يرتدون زيهم الوطني والقوا التحية على الحضور كل حسب لغة و لهجة موطنه بعدها تم استكمال الجزء الثاني من العرض المرئي لمسيرة نجاح الكلية ثم قامت فدوى بنت سالم آل فنه عضوة مجلس إدارة الكلية بتكريم عدد من أعضاء الهيئة التدريسية ممن امضوا أكثر من 15 عاما من العمل بالكلية ثم تم تكريم أفضل مدرب للعام الأكاديمي 2015/2016 .
وفي الختام ألقى الدكتور احمد بن حسن البلوشي عميد الكلية كلمة قال فيها : إننا فخورون جداً بموظفي الكلية الذين أمضوا سنوات طويلة من حياتهم المهنية في خدمة هذه الكلية ومجتمعاتها المحلية.

إلى الأعلى