الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تنفيذ 7 سدود للتغذية الجوفية بشمال الشرقية
تنفيذ 7 سدود للتغذية الجوفية بشمال الشرقية

تنفيذ 7 سدود للتغذية الجوفية بشمال الشرقية

إبراء ـ العمانية : تشرف وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ممثلة في المديرية العامة لتقييم موارد المياه على عدد من سدود ولايات محافظة شمال الشرقية والتي جاء إنشاؤها بهدف حماية القرى من أخطار الفيضانات بالإضافة إلى زيادة منسوب المياه الجوفية.
وقال المهندس سعيد بن ناصر الحبسي مدير عام المديرية العامة لتقييم موارد المياه بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه في حديث لوكالة الأنباء العمانية : توجد في محافظة شمال الشرقية ثلاثة سدود للتغذية الجوفية قائمة في ولاية القابل بكل من قرى « نام» و»العقيدة» و»الرسة» حيث تبلع أطوال هذه السدود 2659 مترا ويبلغ مجمل ارتفاعها 18.5 متر فيما تبلغ السعة التخزينية الإجمالية للسدود الثلاثة 1940000 متر مكعب.
وأضاف الحبسي بأن هناك 7 سدود جاهزة لعملية التنفيذ منها ثلاثة في ولاية إبراء وهي في قرى «قفيفة» و»الوريد» و»الخنادق» حيث تبلغ أطوالها 1560 مترا فيما يبلغ ارتفاعها مجملة 51 مترا وبسعة تخزينية تقدر بــ4 ملايين متر مكعب وفي ولاية المضيبي سدين في كل من قرى «الوارية» و»العيون» بأطوال تقدر 2540 مترا وبارتفاع 24 مترا وسعة تخزينية تصل إلى 2520000 متر مكعب إلى جانب سدين في قرى «عمدة» و «الغبيرة» في ولاية دماء والطائيين بأطوال تقدر بـ 262.5 متر وارتفاع 17.2 متر وبسعة تخزينية تقدر بــ 321000 متر مكعب.
وأكد مدير عام المديرية العامة لتقييم موارد المياه بوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بأن الوزارة تواصل تنفيذ العديد من مشاريع السدود المائية المختلفة بالمحافظة منها سدود التخزين السطحي المقامة في الجبل الأبيض بقرية «مقطع» بولاية دماء والطائيين إلى جانب صيانة سد التخزين السطحي على «وادي حيل الحريم» بالجبل الأبيض بالولاية.
واشار إلى أن الوزارة تقوم حاليا بدراسة الجدوى وعمل تصاميم لأفضل الحلول الكفيلة بحماية القرى من أخطار الفيضانات بولايات المحافظة مؤكدا بأن الوزارة تسعى من خلال هذه الدراسة لإنشاء ثمانية سدود بولايات إبراء والمضيبي والقابل وبدية منها سبعة سدود جوفية وسد واحد للحماية حيث وزعت الدراسة السدود إلى خمسة سدود بولاية المضيبي بكل من عندام والروضة والخشبة ومسيلة الملاح والليثلي وسدين بولاية القابل بكل من الدريز واللثب وسد واحد بولاية بدية بمنطقة الظاهر بالإضافة إلى أكثر من 45 كم من قنوات حماية بكل من سمد الشأن وعندام والوشيل بولاية المضيبي وفي ولاية إبراء بمناطق أودية الغربي والشرقي حيث تعتبر هذه المناطق من المناطق المعرضة لمخاطر الفيضانات بالمحافظة.
جدير بالذكر أن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه تنفذ مشاريع السدود في السلطنة بهدف تعزيز المخزون المائي والمحافظة عليه باعتبار الماء شريان الحياة وعصبها وهو الركيزة الأساسية للتنمية الشاملة في البلاد.

إلى الأعلى