الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث واستعراض التعاون الثنائي بين السلطنة وبلجيكا في عدد من المجالات
بحث واستعراض التعاون الثنائي بين السلطنة وبلجيكا في عدد من المجالات

بحث واستعراض التعاون الثنائي بين السلطنة وبلجيكا في عدد من المجالات

مسقط – العمانية : استقبل معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بمكتبه امس معالي ديديه رايندرز نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية البلجيكي كما استقبل معاليه صاحبة السمو الملكي الأميرة أستريد ممثلة ملك بلجيكا ورئيسة البعثة الاقتصادية التي تزور السلطنة حالياً.
تم خلال المقابلتان استعراض العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين وبحث سبل تعزيز التعاون في مختلف المجالات التي تخدم المصالح المشتركة للشعبين الصديقين في إطار العلاقات الطيبة التي تربطهما وبحث العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
حضر المقابلتان من الجانب العماني معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية وعدد من المسؤولين بالوزارة فيما حضر المقابلة الأخيرة من الجانب البلجيكي معالي نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية البلجيكية .
من ناحية أخرى استقبل معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة في مكتبه بديوان عام الوزارة أمس صاحبة السمو الملكي الأميرة استريد ممثلة جلالة الملك فيليب ملك مملكة بلجيكا والوفد المرافق لها خلال زيارتها للسلطنة.
تم خلال اللقاء تبادل الأحاديث الودية ومناقشة الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وسبل تعزيزها وتطويرها بما يحقق المصالح المشتركة بين البلدين الصديقين لا سيما فيما يتعلق بالخدمات الطبية ، كما تضمن اللقاء بحث تدريب وتأهيل الكوادر العمانية في المؤسسات البلجيكية وفتح المجال للمساهمة في المشاريع الطبية بالإضافة لاستيراد المواد والمعدات الطبية واستقطاب بعض الخبرات البلجيكية في التخصصات الطبية المتوفرة حضر اللقاء سعادة الدكتور علي بن طالب الهنائي وكيل الوزارة لشؤون التخطيط وعدد من المسئولين بالوزارة والوفد المرافق لصاحبة السمو .
كما قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة أستريد ممثلة جلالة ملك بلجيكا والوفد المرافق لها امس بزيارة لدار الأوبرا السلطانية مسقط .
وتجولت سموها خلال الزيارة في المرافق المختلفة بدار الأوبرا السلطانية مسقط حيث اطلعت على ما تحتويه الدار من إمكانيات لاستضافة العروض الفنية الراقية والملتقيات الثقافية المختلفة والفعاليات العالمية التي ستعمل على تدعيم تقارب الحضارات وتعدد الثقافات .
كما استمعت إلى شرح مفصل عن دار الاوبرا والمرافق التابعة لها وطبيعة العروض التي تقام بها وبرنامجها على مدار العام إضافة إلى مشاهدة التجهيزات بالدار والتي تعد من أحدث التجهيزات المستخدمة لعروض الموسيقى وغيرها من عروض الأوبرا العالمية .
وسجلت صاحبة السمو الملكي الأميرة استريد كلمة بسجل كبار الزوار معبرة عن سعادتها لزيارة دار الأوبرا السلطانية مسقط والتي تعتبر من أرقى دور الأوبرا في العالم .
كما قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة أستريد ممثلة جلالة ملك بلجيكا امس بزيارة الى شركة تنمية نفط عمان بميناء الفحل، المقر الرئيسي للشركة، بحضور ممثلي الشركات البلجيكية التي تعمل في قطاع النفط والغاز حيث التقوا بالفريق القيادي للشركة .
استمعت صاحبة السمو الأميرة إلى لمحة عامة عن أنشطة الشركة، وشاهدت أنشطة الناقلات في البحر من شرفة الطابق الثالث لمجمع مكاتب الشركة .
ورافق سمو الأميرة معالي ديدييه رايندرز، نائب رئيس الوزراء البلجيكي ووزير الشؤون الخارجية والتجارة الخارجية والشؤون الأوروبية، وجنفياف رينوكس، المستشار الاقتصادي لملك بلجيكا.
وأتاحت هذه الزيارة الفرصة للشركات البلجيكية لعرض خبراتها الفنية في صناعة النفط والغاز للإدارة العليا للشركة ولمعرفة المزيد عن خطط الاستثمار للشركة والتحديات التكنولوجية التي تواجهها.
وقال راؤول ريستوشي، المدير العام للشركة انه تم تقديم لمحة عامة عن المجالات التي تركز الشركة عليها جهودها مثل الاستخلاص المعزز للنفط وفي الوقت نفسه استمعنا إلى كيف يمكن للشركات البلجيكية أن تساعدنا في جهودنا
المستقبلية في مجال الاستكشاف والإنتاج.
من جانبه علق بي. جيه. بروفوست، مدير نادي الطاقة الكربونية – جمعية شركات تكنولوجيا النفط والغازالبلجيكية ” بان هذا النوع من الاجتماعات رفيعة المستوى يتيح لنا فرصة فريدة للتعلم عن كثب من التحديات التكنولوجية التي تواجهها الشركة بغية تبادل وجهات النظر حولها. وأعرب عن أمله أن تكون هذه أول خطوة لجلب التكنولوجيا البلجيكية لتكون في الصدارة لدعم جهود الشركة للكشف عن مواردها وإنتاجها بطريقة مستدامة وآمنة ويمكن الاعتماد
عليها”.

إلى الأعلى