الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير النفط والغاز يطالب الدول المنتجة بالتعاون مع « أوبك» ويؤكد جاهزية السلطنة لخفض إنتاجها

وزير النفط والغاز يطالب الدول المنتجة بالتعاون مع « أوبك» ويؤكد جاهزية السلطنة لخفض إنتاجها

مسقط ـ الوطن ـ عواصم ـ وكالات:
طالب معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز الدول المنتجة غير الأعضاء في أوبك أن تتعاون مع المنظمة لإيجاد حل للسوق .. مؤكداً الحاجة إلى التنسيق بشأن الانتاج ويجب على أوبك أن تضطلع بالدور القيادي.

وقال معالي وزير النفط والغاز في مؤتمر أسبوع كامبريدج لأبحاث الطاقة سيرا في هيوستون بولاية تكساس الأميركية أمس الأول الثلاثاء: أن السلطنة مستعدة لخفض الانتاج 5 ـ 10% من الغد إذا وافق المنتجون الآخرون على أن يفعلوا الشيء نفسه .. مشيراً إلى أن إيران قد تطلب إعفاءها من نظام الحصص في أوبك لأنها عانت من عقوبات، وقد تستغرق بعض الوقت لزيادة إنتاجها النفطي.
وقبل نحو أسبوع اتفقت السعودية وروسيا وفنزويلا وقطر، على تجميد انتاج النفط عند مستوى يناير، بشرط التزام منتجين آخرين بذلك، في خطوة تهدف الى تحسين الاسعار.
غير ان زنقانه وزير النفط أعلن بعد لقاء مع نظرائه العراقي والقطري والفنزويلي ان إيران تدعم «اي تدبير لاستقرار السوق (النفطية) وتحسين الاسعار».
وتراجعت أسعار النفط بحوالي 70% منذ يونيو 2014 عندما كان سعر البرميل أعلى من مائة دولار، ليتداول راهناً بما دون 35 دولاراً، ويعود السبب الرئيسي للتراجع الى فائض في المعروض من النفط تعذر على الاقتصادات امتصاصه، ولا سيما الصين حيث يتباطأ الاستهلاك.
ورفضت دول أوبك خفض انتاجها خشية فقدانها حصتها من الأسواق العالمية .. كما بررت بعض الدول هذا الرفض بان أي خفض منفرد للانتاج لن يؤدي إلى انتعاش الأسعار، ما لم يلتزم منتجون كبار من خارج المنظمة، بينهم روسيا، بخطوة مماثلة.
وبلغ سعر نفط عمان تسليم شهر ابريل القادم أمس 70ر29 دولار، وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عمان شهد أمس انخفاضاً بلغ دولاراً واحداً و9 سنتات عن سعر يوم أمس الأول الثلاثاء الذي بلغ 79ر30 دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مارس المقبل بلغ 27 دولاراً و40 سنتًا للبرميل منخفضًا بذلك 7 دولارات و19 سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر فبراير الجاري

إلى الأعلى