الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر تطلق (رؤيتها الاستراتيجية 2030) ومساع للارتقاء بمجالات شتى

مصر تطلق (رؤيتها الاستراتيجية 2030) ومساع للارتقاء بمجالات شتى

القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
دشن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس الأربعاء خلال احتفالية “رؤية مصر 2030″، وهي استراتيجية حكومية تسعى للنهوض إلى مصاف أفضل 30 دولة في العالم بمجالات شتى، بحلول عام 2030.
وتتضمن الاستراتيجية 12 محورا هي: التنمية الاقتصادية، والطاقة، والشفافية وكفاءة المؤسسات الحكومية، والبيئة، والتنمية العمرانية، والثقافة، والصحة، والعدالة الاجتماعية، والتعليم والتدريب، والمعرفة والابتكار والبحث العلمي، والسياسة الداخلية، والسياسة الخارجية والأمن القومي. وقال رئيس مجلس الوزراء المصري شريف إسماعيل إن “استراتيجية 2030″ تهدف إلى وضع مصر بين أفضل 30 دولة في التنمية الاقتصادية ومكافحة الفساد. واضاف إسماعيل خلال كلمته التي ألقاها في بداية الاحتفال الذي حضره السيسي وبثه التلفزيون المصري، “عازمون بصدق على تنفيذ خطة شاملة لوضع مصر على خريطة الاقتصاد العالمية وتحقق مطالب الشعب من العدالة الاجتماعية والعيش الكريم”. وتابع “نهدف إلى الوصول في 2030 إلى أن مصر تكون من أفضل 30 دولة في التنمية الاقتصادية والبشرية ومكافحة الفساد وأن يصل معدل النمو الاقتصادي 10 % سنويا”. وعن الاستراتيجية المعلنة، التي وصفها إسماعيل بـ”الوثيقة المميزة، قال إنها “تعد نتاج فكري مشترك بين كل الأطراف الفاعلة في المجتمع على مدار عامين، جرت حوارات ومناقشات مجتمعة على كافة جميع مستويات، لوضع صورة واقعية لتطوير المجتمع”. وأضاف أن الاستراتيجية تضم 10 محاور للتنمية الاقتصادية والطاقة والبحث العلمي والعدالة الاجتماعية والتعليم والصحة والثقافة والسياسية الخارجية والأمن القومي. وعن مدى قدرة الحكومة عن تنفيذ أهداف ومحاور الاستراتيجية، قال إسماعيل “نتطلع أن يلعب القطاع الخاص دورا أكبر في التنمية ونستهدف الاعتماد على أدوات مبتكرة في التمويل وتنفيذ المشروعات الكبرى، وإصدار أدوات مالية جديدة كالصكوك وتوسيع قاعدة المستثمرين ودعم سياسة مشاركة القطاع الخاص للقطاع الحكومي وتقديم حوافز وتسهيلات وطرح أسهم وسندات”. مؤكداً أن الدولة عازمة على تنفيذ استراتيجية كاملة ترعى الاقتصاد المصري، مشيرًا إلى أن الوطن يواجه تحديات الإرهاب ونتأثر بما يدور من توترات حولنا. لافتاً الى أن الحكومة تعمل على أن تكون مصر ملاذ أمان للاستثمارات الأجنبية وحل المشاكل التي تواجه المستثمرين، قائلا: “سنعزز الخطوة للمنتج الوطني حتى نعجله قادر على الحل محل الواردات بما يؤهل الصناعة المحلية لن تكون قاطرة النمو الاقتصاد”. مطالباً الجامعات بدعم الاسترايجية من خلال الشراكة والإمداد بالأبحاث والمقترحات، قائلا: نسعى لبناء مصر الجديدة فلم نعد نعمل لليوم فقط، بل نعمل ونخطط للغد القريب والبعيد لأبنائنا وأحفادنا.
إلى ذلك، أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أن الدولة خصصت 200 مليار جنيه لشباب مصر. وأضاف السيسي، خلال كلمته بالاحتفال بمسرح الجلاء في العاصمة القاهرة “لن نمنع إقراض الشركات الكبيرة”. وقال “أنا عايز أعمل حاجة مختلفة عن التصور فى العلاقة بين الشباب والبنك، وأضاف “لا بد أن نحدد المنطقة، فمثلا نقول المنطقة الصناعية بها 1000مصنع اذا لا بد ان يقاموا ويأتوا بمتخصصين لكي لا يظلم ابن منهم ابنائي، ولا بد أن يتم ذلك تحت سيطرة الدولة فى التشكيل والبناء”. كما اكد أن عدم تخصيص أماكن للشباب بالمناطق الصناعية يؤثر سلبا على خططنا لتنمية المشروعات الصغيرة، مشدداً على أن تأسيس الكيانات الصناعية سيسهم في تقدم البلاد. واختتم “السيسي” كلامه في فعاليات مؤتمر “رؤية مصر 2030″ بمسرح الجلاء، برسالة إلى المصريين يحثهم فيها على الصبر والعمل معا من اجل مصر.

إلى الأعلى