الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فريق إي.أف.جي يتربع على صدارة سباق الطواف العربي لإبحار الشراعي
فريق إي.أف.جي يتربع على صدارة سباق الطواف العربي لإبحار الشراعي

فريق إي.أف.جي يتربع على صدارة سباق الطواف العربي لإبحار الشراعي

انطلاق منافسات الجولة الرابعة ” خصب ـ صحار ” واللجنة المنظمة تشيد بجهود خفر السواحل مسندم
خصب: من خالد بن محمد الجلنداني :
جولة جديدة من الإثارة والتشويق سوف تشهدهما المرحلة الرابعة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي والتي انطلقت أمس من خصب باتجاه صحار لمسافة تبلغ 140 ميلا بحريا حيث من المتوقع أن تحظى هذا الجولة بمنافسة قوية خاصة بعد ختام المراحل الثلاث من الطواف والتي استطاع من خلالها حامل اللقب فريق اي .أف .جي التشبث بمركز الصدارة بعد فوزه بأطول وأصعب مراحل السباق الجولة الثالثة الدوحة ـ خصب والتي انطلقت من الدوحة صباح يوم الإثنين وقطعت فيها القوارب مسافة تزيد من 270 ميل بحري على مدى ثلاثة أيام وسط منافسة شديد من الفرق التسع المشاركة.
وتعد هذه ثاني مرحلة على التوالي التي يفوز فيها حامل اللقب فريق إي.أف.جي بالمركز الثاني وهو الأمر الذي يقلص أمل المنافسين في التغلب على سيدني جافنييه الذي يقترب هو الآخر من حلم الفوز الثالث على التوالي في سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي.
وتجدر الإشارة إلى أن فريق إي.أف.جي كان الفائز باللقب في العامين الماضيين، وهو يتربع عرض صدارة هذا العام حتى الآن بفارق يتجاوز ثلاث نقاط عن المركز الثاني، ولم يبق أمامهم سوى مرحلتين حتى خط النهاية. وقد أثبت سيدني جافنييه وفريقه إي.أف.جي أنه فريق لا يهزم في الإبحار عكس اتجاه الرياح، ولكن التنبؤات الجوية للمرحلتين القادمتين تشيران إلى رياح شمالية، مما يعني أنهم سيبحرون من مسندم إلى صحار مع اتجاه الرياح بسرعات عالية، ولذلك يقول سيدني بأن على فريقه أن يقدم أداءً يفوق أداء المنافسين عندما ترتفع أشرعة السبيناكر، وليس أمامهم أي خيار سوى الفوز إذا ما أرادوا الظفر بالكأس للعام الثالث على التوالي.
ولكن فريق إي.أف.جي يواجه هذا العام منافسة شرسة من الفرق العمانية، لا سيما فريقي الموج والنهضة اللذين جاءا في المركزين الثاني والثالث على التوالي في المرحلة الثالثة وعلى أعقاب هؤلاء مباشرة جاء في المركز الرابع فريق زين الكويتي الذي يحاول هو الآخر تكرار فوزه بالمركز الثالث الذي حققه العام الفائت، وبعدهم في المركز الخامس جاء فريق أفيردا بقيادة الربان الشاب مارسيل هاريرا الذي تراجع في أدائه الذي انطلق به في دبي، ولا يبدو سعيداً بتقدم الموج والنهضة وزين عليه في المرحلة الثالثة. أما المركز السادس فقط جاء من نصيب فريق الثريا النسائي بقيادة الربانة دي كفاري ومعها نخبة من البحارات العمانيات، وبعدهم فريق ديلفت تشالنج الهولندي، ثم فريق بيين فوال السويسري في المركز الثامن، وأخيراً فريق مانجولند الألماني في المركز التاسع.
جولة صعبة وتكتيكية
وبالعودة إلى منافسة الجولة الثالثة من الطواف والتي غادرت فيها الفرق مرسى اللؤلؤة بقطر كانت سرعة الرياح جيدة تتراوح بين 10 إلى 15 عقدة حيث انطلقت القوارب بسرعات جيدة في أول 24 ساعة باتجاه خصب، واستطاع فريق إي.أف.جي التقدم إلى الصدارة منذ البداية قبل أن يشرعوا في استراتيجية تكتيكية ذكية غطوا فيها على كل تحركات الخصوم القريبين منهم ليضمنوا بقاءهم في الصدارة ولكن بعد مضي 24 ساعة من انطلاق السباق بدأت الرياح في الهدوء واختفت تماماً بعد ما يقارب 150 ميلا بحريا من مسافة السباق، وبناء عليه قرر مدير السباق جيلز شيروري تقليص مسافة السباق واحتساب النقاط من نقطة افتراضية عند جزيرة صير بو نعير قبالة سواحل أبو ظبي، وبذلك حصل فريق إي.أف.جي على فوزه الثاني في هذا السباق. وبعدها واصلت القوارب اتجاهها إلى خصب بالمحركات.
وبعدما وصلت القوارب إلى خصب، قال سيدني جافنييه: “فزنا بالسباق مرة أخرى، ويبدو أننا فريق لا يهزم في الإبحار عكس اتجاه الرياح، وأشعر بثقة الآن بأننا قادرون على مواصلة الصدارة والفوز بهذا السباق مرة أخرى. هذه الثقة بدأت تتصاعد شيئاً فشيئًا منذ بداية السباقات، ونحن الآن في مستوى عالٍ من الثقة لخوض المرحلتين الرابعة والخامسة، ولكن لكي نفوز يجب أن نثبت للجميع أننا أبطال في الإبحار مع اتجاه الرياح أيضاً”.
عازمون على تحقيق مركز متقدم
شهدت النسخة السادسة من الطواف العربي للإبحار الشراعي بروز الربان العماني فهد الحسني قائد فريق النهضة الذي تدرب على يد الربان الفرنسي سيدني جافنييه خلال السنوات الخمس الماضية، واستطاع الصعود بأداء الفريق، حيث يأمل الفريق ان يتجاوز فريق الموج مسقط وفريق أفيردا في محاولة انتزاع المركز الثاني والثالث منهم، حيث قال فهد الحسني: “أشعر بسعادة غامرة للعودة إلى الوطن، فقد افتقدت هذه المياه كثيراً وأشعر بأن عودتننا إلى الوطن تمنحنا قوة إضافية. نحن قريبون جداً من فريق الموج مسقط، وأمامنا معركة حاسمة للتغلب عليهم والصعود في الترتيب العام، وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق ذلك”.
ستكون المنافسات في المرحلتين القادمتين على أشدها بين الفرق المتصدرة، كما ستحاول الفرق المتأخرة التعويض والظفر بشيء من أضواء الصدارة. وبعد انطلاق القوارب امس من خصب، يتوقع أن تصل إلى ولاية صحار صباح اليوم الجمعة صباحًا، وستكون الفرق في ضيافة كلية عمان البحرية الدولية.
جهود كبيرة
اشادت اللجنة المنظمة لسباق الطواف العربي للابحار الشراعي بالجهود الكبيرة التي بذلها خفر السواحل بشرطة عمان السلطانية بمحافظة مسندم من حيث استقبال الفرق المشاركة وتهيئة لهم اماكن جيدة من اجل وقوف القوارب السباق بالاضافة إلى تخليص معاملات استقبال البحارة بسرعة وخاصة وان البحارة قضوا في الجولة الثالثة يومين ونصف في البحر وقد أثني الجميع على هذه الجهود الطيبة التي قام بها خفر السواحل.

الترتيب العام للفرق

احتفظ فريق أي .أف.جي موناكو بصدارة الترتيب العام للطواف بعد ختام الجولة الثالثة من السباق حيث يتصدر السباق حاليًّا برصيد 9.75 نقطة يليه في المركز الثاني فريق أفيردا برصيد 18.75 نقطة وفي المركز الثالث فريق الموج مسقط برصيد 20.50 نقطة وفي المركز الرابع فريق النهضة للخدمات برصيد 20.75 نقطة وفي المركز الخامس فريق زين الكويتية برصيد 23.50 نقطة وفي المركز السادس فريق ديلفت تشالنج برصيد 32.75 نقطة وفي المركز السابع فريق بيين فوال برصيد 36.50 نقطة وفي المركز الثامن فريق الثريا النسائي بدعم من العمانية لإدارة المطارات برصيد 40.00 نقطة وفي المركز التاسع فريق مانجولد 50.51 نقطة.

الفرق المشاركة في السباق:
1. فريق إي.أف.جي موناكو – الربان سيدني جافنييه
2. فريق الموج – الربان جيلز فافينيك
3. فريق النهضة للخدمات – الربان فهد الحسني
4. فريق الثريا النسائي بدعم من العمانية لإدارة المطارات – الربانة دي كفاري
5. فريق بيين فوال – الربان لورينز مولر
6. فريق زين الكويت – الربان سيدريك بوليني
7. فريق ديلفت تشالنج – الربان ووتر سونيما
8. فريق أفيردا – الربان مارسيل هريرا
9. فريق مانجولد – الربان مارتن فيلمنجور مانجولد

إلى الأعلى