الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يزيد من سعاره والفلسطينيون يحيون (الإبراهيمي)
الاحتلال يزيد من سعاره والفلسطينيون يحيون (الإبراهيمي)

الاحتلال يزيد من سعاره والفلسطينيون يحيون (الإبراهيمي)

القدس المحتلة ـ الوطن ـ وكالات:
زادت قوات الاحتلال من سعارها في القدس المحتلة والضفة الغربية المحتلتين، في الوقت الذي أحيا فيه الفلسطينيون ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي، ففي رام الله فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، نيران أسلحتها تجاه الفلسطينيين ، في حين اعتقلت العشرات خلال مداهمات مسعورة شنتها بأرجاء واسعة من الضفة المحتلة، يأتي ذلك، فيما هدمت جرافات الاحتلال 7 منشآت تجارية في بلدة نعلين غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، كما صادرت كرفانات متنقلة وفي القدس اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الخميس سبعة مقدسيين، بينهم قاصرتان، وذلك من قريتي حزما وجبل المكبر وبلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة. في الوقت الذي دنس مستوطنون متطرفون ، باحات المسجد الأقصى المبارك. بينما اعتدت مجموعة إرهابية منهم بقيادة المتطرفة عانات كوهين على فلسطينيين قاطنين بالقرب من الحرم الإبراهيمي الشريف وسط الخليل بالضفة الغربية المحتلة. على صعيد آخر حيا الفلسطينيون ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي، التي نفذها المستوطن الإرهابي “باروخ جولدشتاين” بحق المصلين في الـ15من رمضان المبارك عام 1414هـ. والذي وافق أمس الخميس ذكراه الثانية والعشرين. ونظم تجمع شباب ضد الاستيطان وضمن الحملة الدولية لإعادة فتح شارع الشهداء فعالية لإحياء الذكرى في مدخل حارة غيث والسلايمة أمام (تنكة) الصمود التي يسهر عليها الأهالي كل ليلة لحماية منازلهم من عنف المستوطنين وصفت محامية هيئة الأسرى هبة مصالحة الوضع الصحي للأسير الصحفي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 92 يوما بالمأساوي، وأن شبح الموت يحيط به بسبب التدهور المتسارع واليومي على صحته، حيث لم يعد قادرا على التنفس إلا بصعوبة إضافة إلى انهيار جسده وآلام شديدة في كافة أعضاء جسمه. في وقت طالب فيه رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية بالضغط على إسرائيل للإفراج عنه.

إلى الأعلى