السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: جهود أممية لتكريس (الهدنة) والجيش يستعيد (خناصر)
سوريا: جهود أممية لتكريس (الهدنة) والجيش يستعيد (خناصر)

سوريا: جهود أممية لتكريس (الهدنة) والجيش يستعيد (خناصر)

دمشق – الوطن:
أفاد دبلوماسيون أمس الخميس أن مشاورات تجري حاليا بين أعضاء مجلس الأمن الدولي لاستصدار قرار يكرس الاتفاق الذي توصلت إليه واشنطن وموسكو لإرساء وقف لإطلاق النار في سوريا اعتبارا من منتصف ليل اليوم الجمعة ـ وغدا السبت. فيما استعاد الجيش السوري بلدة خناصر من “داعش”. فيما أعلن الجيش الروسي بدء مباحثاته مع مجموعات معارضة لتطبيق وقف إطلاق النار. في الوقت الذي أعلنت دمشق أن الانتخابات التشريعية لن تجرى إلا في مناطق سيطرة النظام ولن ينتخب اللاجئون. أعربت موسكو عن قلقها من وجود خطة أميركية بديلة. واستعاد الجيش السوري، أمس، بلدة خناصر الاستراتيجية في ريف حلب الجنوب الشرقي، بعد يومين من سيطرة تنظيم “داعش” عليها. ونقلت ” (سانا) عن مصدر ميداني قوله، إن وحدات من الجيش “نفذت خلال الـ 48 ساعة الماضية عمليات عسكرية مكثفة على تجمعات وأماكن تحصن إرهابيي تنظيم داعش، الذين تسللوا إلى بلدة خناصر بالريف الجنوب الشرقي الثلاثاء الماضي”.وأشار المصدر إلى أن العمليات انتهت “بإعادة السيطرة على بلدة خناصر الاستراتيجية، وتكبيد داعش خسائر بالأفراد والعتاد الحربي، وتدمير آليات مزودة برشاشات ومحملة بالأسلحة والذخيرة”. من جانبه أعلن مصدر عسكري سوري، لوكالة الأنباء الفرنسية، أن مدينة داريا، معقل الفصائل المقاتلة في الغوطة الغربية لدمشق، غير مشمولة باتفاق وقف إطلاق النار لتواجد جبهة النصرة فيها. وقال المصدر برتبة عميد، الموجود في منطقة محدودة يسيطر عليها الجيش السوري في داريا، إن “الجيش السوري ملتزم بقرارات القيادة السورية بوقف إطلاق النار، الذي لا يشمل المناطق التي تقاتل فيها جبهة النصرة وداعش”. وأضاف “وبالتالي مدينة داريا غير مشمولة بقرار وقف العمليات العسكرية، لأن جبهة النصرة إحدى الفصائل المقاتلة داخل المدينة”.

إلى الأعلى