الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الدنماركي كريستيان بطلا لـ(تحدي الجبال)
الدنماركي كريستيان بطلا لـ(تحدي الجبال)

الدنماركي كريستيان بطلا لـ(تحدي الجبال)

مسقط ـ العمانية: توج الدراج الدنماركي كريستيان روزفيك من فريق برونج هانج الدنماركي بلقب سباق تحدي الجبال للدراجات الهوائية 2016 قطع خلالها مسافة300 كيلومتر في أربع مراحل مجتازا تلك المسافة في زمن 16.37.05 من زمن السباق الذي انطلقت مرحلته الأخيرة من السليل مرورا بوادي الحلو في اتجاه يتي ثم العودة إلى خط النهاية في السليل . وجاء مواطنه جاجوب ليكي من فريق برونج هانج الدنماركي في المركز الثاني للترتيب العام في زمن 16.38.26 ، وحقق لاعب الجيش السلطاني العماني مشاري بن نجيب الخليلي المركز الثالث بزمن 19.44.21، وفي المركز الرابع البريطاني جون هانكوك بعد أن قطع المسافة في زمن وقدره 20.14.02، وحل السويدي سيفن هينور في المركز الخامس في زمن 20.52.03. وعقب ختام السباق قام سعادة المهندس سلطان بن حمدون الحارثي مستشار بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط، بتتويج الفائزين والمتعاونين في إنجاح السباق وهم الجيش
السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والمديرية العامة لبلدية مسقط بقريات ومستشفى قريات ومركز عمان للغوص، وتكريم المتطوعين، حيث أقيم حفل التتويج بحضور سعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية وسيف بن سباع الرشيدي رئيس اللجنة العمانية للدراجات وعدد من المسؤولين بالجيش السلطاني العماني ومشايخ وأعيان ولاية قريات. ونوه سعادة رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية على أهمية السباق الذي يشارك فيه متسابقون عالميون وقال: إن تنظيم هذا السباق النوعي في نسخته السادسة وبمشاركة أشهر الدراجين في العالم يعد إنجازا جيدا للجنة العمانية للدراجات الهوائية، وفرصة لنشر اللعبة وتسويقها بين الشباب العماني إلى جانب تسويق السلطنة سياحيا، موضحا أن التضاريس المتوفرة في بلادنا تضع السلطنة كمحطة مهمة لتنظيم هذا النوع من سباق تحدي الجبال. وأضاف إن مشاركة فريق من الجيش السلطاني العماني في السباق مؤشر جيد يؤسس قاعدة لنشر هذا النوع من الرياضات، كما يؤكد اهتمام الجيش السلطاني العماني بالرياضة
في شكلها العام ومنها رياضة الدراجات، وحصول أحد متسابقيها على المركز الثالث بين متسابقين عالميين يعد إنجازا جديدا يسجل للرياضة العمانية. وقال سيف بن سباع الرشيدي رئيس اللجنة العُمانية للدراجات الهوائية: لقد انتهت مراحل السباق دون أي حوادث تذكر واستطاع المنظمون الحفاظ على سلامة الدراجين من خلال اتخاذ كافة احتياطات الأمن والسلامة للحفاظ على سلامة الدراجين طوال مراحل السباق الأربع من خلال المتابعة الميدانية أثناء سير المتسابقين للسباق، حيث تم توفير كادر طبي في مدينة الحدث بالسليل مع سيارتي إسعاف أثناء مسارات السباق لاتخاذ الإسعافات الضرورية عند حدوث أي إصابات، وذلك بالتنسيق مع وزارة الصحة إلى جانب الجيش السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية. وأضاف إن حصول دراجينا على المركز الثالث من ثاني مشاركة يؤكد نجاح السباق في نسخته السادسة، كما أنها مؤشرات جيدة من أن ثقافة مثل هذا النوع من السباقات بدأت تستهوي شبابنا، وهنا نشيد بفريق الجيش السلطاني العماني الذي شارك بقوة في منافسات السباق الذي شارك فيه أيضا أشهر دراجي العالم في هذا السباق النوعي الذي يتطلب تكنيكا خاصا ومهارات نوعية لاجتياز وعورة الطرق والمسارات الشرسة التي تمتاز بمرتفعاتها الصعبة ومنحدراتها القوية الشرسة. وأوضح أن هذا النجاح يؤسس لخطط جديدة قادمة خاصة في مجال نشر اللعبة، حيث نخطط لتنظيم سباق خاص من هذا النوع من السباقات على مستوى طلبة
المدارس، وذلك لنشر ثقافة رياضة الدراجات وتحفيز الشباب لممارستها وتشجيعهم على المشاركة في السباقات القادمة.

إلى الأعلى