الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / لبنان: حزب الله يحذر من (الخراب) في غياب تفاهم سياسي
لبنان: حزب الله يحذر من (الخراب) في غياب تفاهم سياسي

لبنان: حزب الله يحذر من (الخراب) في غياب تفاهم سياسي

بيروت ـ الوطن ـ وكالات:
أعلن نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم تعليقاً على التفجير الذي استهدف الضاحية الجنوبية لبيروت، أن الحزب يحذر من أن لبنان متجه نحو “الخراب إن لم يكن هناك تفاهم سياسي” بين اللبنانيين.
وقال الشيخ قاسم بعد ساعات على التفجير الذي استهدف معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت واوقع خمسة قتلى إضافة إلى عشرات الجرحى إن “حزب الله لا يخشى مثل هذه الاعمال وهو يواجهها ويتصدى لها لكننا نحرص على استقرار البلد وسلامة البلد”.
وأضاف “لبنان على طريق الخراب إن لم يكن هناك تفاهم سياسي ولبنان لا يمكن أن ننقذه ما لم تتكاتف الايدي مع بعضها”، معتبراً أن الرد هو “في التفاهم السياسي والمسارعة إلى تشكيل حكومة الوحدة الوطنية بوجه هذا الإجرام المتنقل لأننا إذا قمنا بتحصين واقعنا الداخلي بهذه اللحمة الداخلية، نعطل البيئة الحاضنة للارهابيين التكفيريين وغيرهم ونعطل ايضا استثمار الخلافات الداخلية”.
وسبق أن اتهم حزب الله قوى الرابع عشر من اذار بتشكيل “بيئة حاضنة” للتكفيريين في إشارة الى التنظيمات الاسلامية السنية المتطرفة.
وفي سياق متصل يشتبه جهاز مخابرات الجيش اللبناني بأن لبنانيا شابا من الشمال نفذ عملية تفجير انتحارية في الضاحية الجنوبية لبيروت ادت الى مقتل اربعة اشخاص واصابة اكثر من سبعين آخرين بجروح، بحسب ما ذكر مسؤول محلي في بلدة الشاب لوكالة فرانس برس.
وقال نور الدين الاحمد، رئيس بلدية بلدة وادي خالد ذات الغالبية السنية والحدودية مع سوريا، ان “والد الشاب قطيبة الصاطم تبلغ من فرع مخابرات الجيش في المنطقة ان هناك شبهات حول كون ابنه البالغ من العمر 20 عاما فجر نفسه امس في الضاحية الجنوبية”.
واشار الى ان هذه الشبهات مبنية على العثور على اخراج قيد عائد لقطيبة الصاطم في مسرح الانفجار في الشارع العريض في حارة حريك في الضاحية.
وعلى الاثر، “خضع الوالد لفحص الحمض النووي (دي ان ايه) لمطابقته مع فحوصات الاشلاء التي لم يتم التعرف عليها بعد والتي عثر عليها امس في مكان الانفجار”.
وطالب القضاء اللبناني والأجهزة الأمنية اللبنانية بـ”تحقيق عادل وشفاف ليصار الى تبيان الحقيقة”.
وقال وزير الداخلية مروان شربل للصحافيين لدى تفقده الجمعة مكان الانفجار في الضاحية الجنوبية ان والد قتيبة، محمد الصاطم كان ابلغ القوى الامنية في 30 ديسمبر، بأن ابنه غادر المنزل في بلدة حنيدر في عكار (منطقة وادي خالد) ولم يعد.
وترجح السلطات اللبنانية فرضية العملية الانتحارية في تفجير الخميس، إلا انها لم تجزم بعد.

إلى الأعلى