الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الشؤون البلدية بالعامرات تنظم ندوة حول تأثير المخدرات والمؤثرات العقلية
الشؤون البلدية بالعامرات تنظم ندوة حول تأثير المخدرات والمؤثرات العقلية

الشؤون البلدية بالعامرات تنظم ندوة حول تأثير المخدرات والمؤثرات العقلية

العامرات – من عبدالله الجرداني
افتتح بقاعة المناسبات بمكتب والي العامرات فعاليات ندوة تأثير المخدرات والمؤثرات العقلية التي تنظمها لجنة الشؤون البلدية بولاية العامرات بالتعاون مع اللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية وبمشاركة مستشفى المسرة وشرطة عمان السلطانية وتستمر لمدة يومين.
رعى الافتتاح الشيخ علي بن عبدالله الهاشمي نائب والي العامرات بحضور أعضاء لجنة الشؤون البلدية وعدد من الأطباء والممرضين والممرضات ومديري المدارس والمعلمين والمعلمات وقد تضمنت فعاليات اليوم الأول تقديم جملة من أوراق العمل وعلى هامشها أقيم معرض مصاحب ، الورقة الأولى عرّفت الحضور باللجنة الوطنية لشؤون المخدرات والمؤثرات العقلية قدّمها تيمور بن محمد البلوشي ممثل مستشفى المسرة بلجنة التوعية والإعلام تحدث خلالها عن مهام اللجنة المناطة إليها كوضع خطط الوقاية والعلاج في مجال مكافحة الاستعمال غير المشروع للمواد المخدرة والمؤثرات العقلية وكذلك تنسيق التعاون بين الجهات المعنية ووضع السياسة العامة لاستيراد وتصدير وإنتاج وصنع وزراعة المواد المخدرة والاتجار فيها.
كما قدم أيضا ورقة ثانية عرف من خلالها الحضور بالمخدرات أنواعها وأشكالها والأعراض التي تظهر على المتعاطي موضحا بأن آفة المخدرات تعد من أخطر الآفات التي انتشرت في أوساط الشباب ويستلزم علاجها والقضاء عليها تعاون وتكاتف جميع فئات المجتمع ومؤسساته وأفراده حتى يسلم الوطن والمواطن من أضرارها وأخطارها .
الورقة الثالثة حملت عنوان ” ومضات في قانون المخدرات” قدمها الدكتور ناصر بن عبدالله الناعبي الخبير القانوني ممثل الادعاء العام باللجنة أما الورقة الرابعة والتي ألقتها أمل بنت محمد الهدابيه أخصائية توعية صحية بوزارة التربية والتعليم فقد تحدثت عن جهود وزارة التربية والتعليم في الوقاية من أضرار المخدرات بالمدارس .
وستتواصل الفعاليات صباح اليوم بتقديم مجموعة مماثلة من أوراق العمل التوعوية حيث ستقدم الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ورقة حول جهود الشرطة والآثار الأمنية والاقتصادية للمخدرات كما يقدم مركز بيوت التعافي ورقة توضح الطرق المتبعة لعلاج وتأهيل مدمني المخدرات وتقدم وزارة التنمية الاجتماعية ورقة مماثلة بعنوان “المشاكل الأسرية والاجتماعية لمشكلة المخدرات” أما وزارة الأوقاف والشؤون الدينية فستتحدث عن أثر الوازع الديني في حماية الشباب من خطر المخدرات.

إلى الأعلى