الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يسمن المستوطنات بـ 186 بؤرة جديدة جنوب القدس
الاحتلال يسمن المستوطنات بـ 186 بؤرة جديدة جنوب القدس

الاحتلال يسمن المستوطنات بـ 186 بؤرة جديدة جنوب القدس

القدس المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
صادقت ما تسمى بلجنة البناء والتخطيط المحلية في بلدية الاحتلال بالقدس على بناء 186 وحدة استيطانية في القدس المحتلة.
وقالت مصادر إسرائيلية إنه سيتم حسب المخطط بناء 40 وحدة استيطانية في مستوطنة “بسغات زئيف” و-146 وحدة استيطانية في مستوطنة “هار حوماه” (جبل أبو غنيم) جنوب القدس – والتي يطالب الجانب الفلسطيني المفاوض بأن تكون جزءا من العاصمة الفلسطينية.
وقال بابيه أللو، عضو “اللجنة المحلية للتخطيط والبناء” عن ميرتس” في حديث لموقع “والا” العبري، إنّ “البلدية تنشط في الوقت الأخير من أجل المصادقة على البناء، حيث يعتقدون أن الكبار جدا مشغولون في أزمة القرم، أو أن بلدية القدس توصلت إلى استنتاج أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو استسلم وأن فرص التوصل إلى اتفاقية مع الجانب الفلسطيني أصبحت ضئيلة. البلدية تعلم جيدا أن البناء في منطقة “هار حوماه” سيمس بفرض التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، ويقلص من إمكانيات وزير الخارجية الأميركي جون كيري التوصل إلى ما نريده – الفصل بين الحارات اليهودية والعربية من أجل مبدأ العاصمتين لدولتين.. نحن نفقد الأمل الأخير”.
وكانت السلطات الإسرائيلية في القدس أقرت مطلع الشهر الماضي بناء 558 وحدة سكنية في مستوطنات القدس الشرقية ومنها هار حوماه (جبل أبو غنيم) والنبي يعقوب وبسغات زئيف. وستبنى الوحدات الاستيطانية على أراض احتلتها إسرائيل عام 1967 ثم ضمتها إليها.
ويعتبر القانون الدولي المستوطنات الإسرائيلية المقامة في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعية. إلا أنّ إسرائيل مستمرة في برنامجها الاستيطاني، بالرغم من أن هذه الخطوة أيضا ستؤدي إلى استنكار المجتمع الدولي.
وقال بيبي الالو وهو عضو يساري من حزب ميريتس في بلدية القدس “تم اعطاء الموافقة النهائية على اربعين وحدة في بسغات زئيف و146 وحدة في جبل ابو غنيم”.
ويأتي اعلان بناء وحدات استيطانية جديدة في حين يؤكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس انه سيطالب بتجميد للبناء الاستيطاني في حال اقترحت الولايات المتحدة تمديد المفاوضات الجارية حاليا مع اسرائيل والمقرر ان تنتهي في اواخر شهر ابريل المقبل. واضاف الالو “هذا قرار اشكالي من وجهة نظر الفلسطينيين وايضا الاميركيين والمجتمع الدولي”. ودانت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي في بيان خطط البناء الاستيطاني. وقالت عشراوي “اصبح من الواضح للولايات المتحدة الاميركية ولجميع الأطراف الدولية بلا استثناء ان اسرائيل تعمل بشكل مدروس لافشال المفاوضات وتستغلها للحصول على الوقت والغطاء لخلق واقع استيطاني غير شرعي “.
بدوره، انتقد ليئور اميحاي المتحدث باسم حركة السلام المناهضة للاستيطان هذا القرار قائلا “هذا قرار محزن لبلدية القدس التي اعلنت، بموافقة الحكومة، بناء 186 وحدة استيطانية في القدس الشرقية بينما ينشغل المجتمع الدولي بمحاولة انقاذ المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين”. ووافقت اسرائيل اوائل فبراير الماضي على خطط لبناء 558 وحدة استيطانية جديدة في احياء استيطانية منها 386 في جبل ابو غنيم و136 في نيفي ياكوف و36 وحدة في بسغات زئيف.

إلى الأعلى