السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “النقل والاتصالات” تنفذ عددًا من مشاريع الطرق بشمال الشرقية
“النقل والاتصالات” تنفذ عددًا من مشاريع الطرق بشمال الشرقية

“النقل والاتصالات” تنفذ عددًا من مشاريع الطرق بشمال الشرقية

ـ وكيل النقل: من المتوقع انتهاء أعمال المرحلة الأولى من ازدواجية طريق بدبد ـ صور بنهاية العام الحالي

إبراء ـ العمانية: تنفذ وزارة النقل والاتصالات حاليًا عددًا من مشاريع الطرق بمحافظة شمال الشرقية أبرزها مشروع ازدواجية طريق بدبد ـ صور المرحلة الأولى بجزأين ومشروع تأهيل طريق سناو ـ محوت ـ الدقم بمرحلتين.
ويبلغ طول المرحلة الأولى من مشروع ازدواجية طريق بدبد ـ صور 115 كيلومترًا وتبدأ من ازدواجية طريق الرسيل ـ نزوى بولاية بدبد بمحافظة الداخلية وتمتد حتى منطقة مصرون بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية.
وافتتحت الوزارة خلال عام 2015 عددا من الأجزاء أمام الحركة المرورية في هذه المرحلة بأطوال 62 كيلومترا منها 18 كيلومترا من الجزء الأول و44 كيلومترا من الجزء الثاني وهي تشكل ما نسبته 56 بالمائة من إجمالي طول المرحلة الأولى.
وقال سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل إن مشاريع الوزارة في محافظة شمال الشرقية تسير بوتيرة متسارعة ووفق المخطط لها في كافة المشاريع، ومن المؤمل في نهاية العام الحالي الانتهاء من كافة الأعمال بالمرحلة الأولى من مشروع ازدواجية طريق بدبد ـ صور.
ويتواصل العمل في الأجزاء المتبقية من المرحلة الأولى للمشروع من بداية المرحلة وحتى منطقة الدسر بولاية بدبد وفي الجزء الواقع بين منطقتي المختبية واليحمدي بولاية إبراء إضافة إلى الجزء الأهم والأصعب بالمشروع وهو جزء منطقة وادي العق.
وأضاف سعادة المهندس وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل إن العمل بهذا الجزء متواصل وقد واجهت فيه الشركة المنفذة الكثير من العقبات لطبيعة المنطقة وأعمال التكسير والردم في الكثير من المواقع حيث تعلو بعض الجسور لارتفاعات شاهقة، مشيرا سعادته إلى أن القطعيات بمنطقة وادي العق وصلت حتى الآن إلى نحو 29 مليون متر مكعب إضافة إلى 386 ألف متر مكعب للخرسانة المستخدمة في الجسور وعمل الحمايات وتثبيت الصخور فضلا عن تنفيذ خمسة جسور يتراوح علوها بين 40 و90 مترا.
وتمتد المرحلة الثانية من المشروع من منطقة مصرون بولاية إبراء بمحافظة شمال الشرقية حتى ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية بطول 133 كيلومترا.
وقال سعادته إن العمل بالمرحلة الثانية للمشروع في الجزأين الأول والثاني قائم ومن المؤمل أن يتم خلال العام الحالي افتتاح بعض الأجزاء من هذه المرحلة أمام الحركة المرورية أبرزها الطريق الالتفافي بطول 15 كيلومترا من بعد ولاية القابل وحتى ما قبل تقاطع ولاية وادي بني خالد بمحافظة شمال الشرقية وكذلك الجزء من سيح الصلب وحتى النجد بولاية الكامل والوافي بطول 12 كيلومترا.
وحول مشكلة انقطاع شبكات الاتصالات في بعض المواقع المفتتحة أمام الحركة المرورية بالمرحلة الأولى من المشروع أكد سعادته أن هذه المشكلة تم رصدها من قبل الوزارة وكذلك من خلال مستخدمي الطريق والوزارة قائمة بالتنسيق مع الجهات المعنية والشركة المزودة للخدمة لإيجاد حل لها في أسرع وقت ممكن.
ويعد مشروع تأهيل طريق سناو ـ محوت ـ الدقم أحد أبرز المشاريع التي تنفذها وزارة النقل والاتصالات وينفذ حاليا في المرحلتين الأولى والثانية بطول إجمالي 181 كيلومترا حيث يعاني الطريق الحالي من التشققات والحفر في الكثير من المواقع.
وقال سعادة المهندس وكيل الوزارة إن الوزارة تتابع باهتمام تواصل الأعمال بالمشروع لأهميته خاصة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وللقاطنين في ولايات محافظة الوسطى، ومن المؤمل مع نهاية العام الحالي الانتهاء من جميع أعمال المرحلة الأولى بطول 81 كيلومترا وكذلك الانتهاء من 70 بالمائة من أعمال المرحلة الثانية من المشروع التي يبلغ طولها 100 كيلومتر على أن ينتهي العمل بالمشروع كاملا في العام 2017م.
وأوضح سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل أن الوزارة تقوم حاليا بتنفيذ مشروعين في ولاية المضيبي هما مشروع طريق سمد الشأن ـ وادي عندام بطول 13 كيلومترا ومشروع الطرق الداخلية بقرية الأفلاج بطول 17 كيلومترا حيث تتواصل الأعمال بالمشروعين ومن المؤمل الانتهاء من كافة الاعمال بهما خلال العام الحالي.
وأشار سعادته إلى أن مشروع ازدواجية طريق إبراء الداخلي يمر حاليا بمرحلة الدراسة والتصميم وهو من المشاريع المهمة التي ستخدم قاطني ولاية إبراء وسيمر بالطريق الحالي حيث سيرتبط بعد الانتهاء منه مع ازدواجية طريق بدبد ـ صور بدء من منطقة اليحمدي وحتى مستشفى إبراء المرجعي.
وأنهت الوزارة خلال العام الماضي تنفيذ مشروع طريق محلاح ـ غبرة الطام ـ اسماعية بولاية دماء والطائيين بطول 45 كيلومترا ويساهم الطريق في تسهيل حركة وتنقل المواطنين والمقيمين من وإلى مركز الولاية (محلاح) كما يساهم في تنشيط الحركة السياحية والاقتصادية بالقرى التي يمر بها الطريق.

إلى الأعلى