الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / المدعي العام وأعضاء ومسئولو الادعاء العام يزورون معرض ( ملامح من مسيرة عُمان الحديثة )
المدعي العام وأعضاء ومسئولو الادعاء العام يزورون معرض ( ملامح من مسيرة عُمان الحديثة )

المدعي العام وأعضاء ومسئولو الادعاء العام يزورون معرض ( ملامح من مسيرة عُمان الحديثة )

كتب ـ خالد بن سعود العامري: تصوير ـ حسين بن علي المقبالي:
قام سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام وعدد من أعضاء ومسئولي الادعاء العام بزيارة إلى معرض (ملامح من مسيرة عُمان الحديثة) للمصور محمد مصطفى المصور الخاص لجلالة السلطان اطلعوا خلالها على محتويات المعرض من الصور المُعبرة التي هي خير شاهد على مسيرة التنمية والعطاء ، وكيف عبرت هذه المسيرة حقبا متوالية شقت الجبال وعبرت الوديان ، وهذه الصور التي تحكي جانبا من استذكار بداية مسيرة النهضة المباركة وكيف استطاع حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ من توظيف كل مقومات البيئة العمانية في سبيل التقدم والازدهار والنمو والعُمران وصولاً لما حظيت به هذه المسيرة من منجزات تنموية شاملة جعلتها في مصاف الدول المُتقدمة، وكان للجولات السامية طابع فريد ومُـميز من صور المعرض، حيث يمر الموكب الميمون بين الحواري العُمانية يتلمس ـ أعزه الله ـ احتياجاتهم في حُكم فريد له طابع القرب من المُحكوم ومن الرعية وهذا نهج تميز به هذا الشعب العُماني الأبي بفضل القيادة الحكيمة لجلالته ـ أعزه الله ـ .
المعرض له طابع مميز وهو التنوع في المشهد ، حيث يعبر بالزائر لمراحل متنوعة من مسيرة النهضة العُمانية الحديثة، وأيضا يشمل كافة جوانب مسيرة التنمية في السلطنة ، وكل ذلك يضع المتأمل للصور في جمالية المشهد المُعبر والصادق والشاهد على مراحل البناء في عُمان الوطن ، ولعل هذا التنوع يُوحي بشمولية البناء في السلطنة، حيث لم ترتكز التنمية على العاصمة مسقط بل توزعت في كل أنحاء عُمان ضمن خطط خمسية هادفة تسعى لإسعاد الإنسان العماني ، الذي كان ولا يزال محور هذه التنمية وغايتها.
وقد صرح سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام أثناء زيارته بأن محتويات المعرض من الصور المُعبرة وهي خير شاهد على مسيرة التنمية والعطاء ، وكيف عبرت هذه المسيرة حقبا متوالية شقت الجبال وعبرت الوديان ، وأثناء تنقلي بين جنبات المعرض لمست جانبا من استذكار بداية مسيرة النهضة المباركة وكيف استطاع حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ توظيف كل مقومات البيئة العمانية في سبيل التقدم والازدهار والنمو والعُمران وصولاً لما حظيت به هذه المسيرة من منجزات تنموية شاملة جعلتها في مصاف الدول المُتقدمة ، ولا ننسى بأن للجولات السامية طابعا فريدا ومُميزا، حيث يمر الموكب الميمون بين الحواري العُمانية يتلمس ـ أعزه الله ـ احتياجاتهم في حُكم فريد له طابع القرب من المُحكوم ومن الرعية وهذا نهج تميز به هذا الشعب العُماني الأبي بفضل القيادة الحكيمة لجلالته ـ أعزه الله.
واضاف سعادته بأن المعرض له طابع مميز وهو التنوع في المشهد حيث يعبر بالزائر لمراحل متنوعة من مسيرة النهضة العُمانية الحديثة ، وأيضا يشمل كافة جوانب مسيرة التنمية في السلطنة ، وكل ذلك يضع المتأمل للصور في جمالية المشهد المُعبر والصادق والشاهد على مراحل البناء في عُمان الوطن، ولعل هذا التنوع يُوحي بشمولية البناء في السلطنة ، حيث لم ترتكز التنمية على العاصمة مسقط بل توزعت في كل أنحاء عُمان ضمن خطط خمسية هادفة تسعى لإسعاد الإنسان العماني ، الذي كان ولا يزال محور هذه التنمية وغايتها.
من جهته قال عيسى بن سالم الشبيبي رئيس ادعاء عام مدير إدارة الادعاء العام بولاية مطرح : إن المعرض يمثل أرشيفاً وطنياً لما يضمه من صور متنوعة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ والتي أوضحت مراحل البناء التي مرت خلالها البلاد منذ بدء النهضة المباركة وحتى الآن وقد شاهدنا صوراً أرجعتنا إلى الماضي الجميل وكثير من الصور التي شاهدنا فيها البساطة والتواضع الجم من قائد هذه المسيرة مع شعبه في العديد من المناسبات بالإضافة إلى صور جلالته مع مختلف رؤساء دول العالم.

إلى الأعلى