الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الصومال : 30 قتيلا و61 جريحا بهجومين لـ(الشباب)

الصومال : 30 قتيلا و61 جريحا بهجومين لـ(الشباب)

مقديشو ــ وكالات: قتل ثلاثون شخصا على الأقل وأصيب نحو ستين بجروح في هجومين بالقنبلة وقعا مساء أمس الاول الأحد في بيداوة بجنوب غرب الصومال وتبنتهما حركة الشباب ، بحسب ما افاد حاكم المحافظة أمس الاثنين. وقال محافظ باي عبد الرشيد عبداللهي لوكالة الانباء الفرنسية ان “الحصيلة الرسمية هي ثلاثون قتيلا جميهم من المدنيين و61 جريحا بينهم 15 اصاباتهم بالغة”. وانفجرت سيارة مفخخة أمام مطعم شعبي في حي مزدحم من العاصمة الاقليمية الواقعة على بعد نحو 200 كلم شمال غرب مقديشو. وبعد ذلك، فجر انتحاري نفسه وسط الأشخاص الفارين من مكان الهجوم الأول. وأوضح ضابط الشرطة عبد الرحمن ابراهيم أن “الانفجار وقع في منطقة مكتظة بالسكان”. وأشار الضابط الآخر عبدي حارد إلى وقوع انفجارين، الأول بسيارة مفخخة والثاني انتحاري.
وأدت شدة التفجيرين إلى تدمير سطوح مبان مجاورة، وسيارات متواجدة في المحيط، بالإضافة الى تناثر جثث وطاولات وكراس على الطريق. وأعلنت حركة الشباب الصومالية، المرتبطة بتنظيم القاعدة، تبنيها للاعتداءين. وأشارت في بيان إلى أن ” شبابها نفذوا تفجيرين كبيرين في بيداوة، مستهدفين مطاعم يتجمع فيها أعضاء من الحكومة المرتدة في الجنوب الغربي، ما أدى إلى مقتل عدد من الجنود والمسؤولين”.
وهذا الاعتداء هو الثاني لحركة الشباب خلال 48 ساعة. فقد قتل 14 شخصا مساء الجمعة في تفجيرين بواسطة سيارتين مفخختين امام فندق وحديقة عامة في مقديشو نفذهما مسلحون من الحركة. وكانت حركة الشباب طردت من مقديشو في اغسطس 2011، ثم خسرت القسم الاكبر من معاقلها. وهي لا تخوض بصورة عامة قتالا تقليدية بل تنفذ هجمات واعتداءات الانتحارية.

إلى الأعلى