الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الفلسطينيون يطلبون دعما دوليا لعقد مؤتمر السلام

الفلسطينيون يطلبون دعما دوليا لعقد مؤتمر السلام

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
طالب الفلسطينيون بحشد دعم دولي لعقد مؤتمر دولي للسلام يفضي إلى آلية لإنهاء الاحتلال، فيما شنت إسرائيل حملة اعتقالات بالضفة وغزة وأصابت عاملا فلسطينيا بالقطاع.
وطالب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بدور لأوروبا أكثر فاعلية في العملية السياسية يتناسب وحجمها الاقتصادي الهام.
وأكد عباس لدى استقباله في مدينة رام الله وفدا برلمانيا بلجيكيا على رفض القيادة الفلسطينية لـ”الإرهاب” بكافة أشكاله ومصادره، وذلك بحسب ما أوردت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).
ودعا عباس إلى “ضرورة عقد المؤتمر الدولي للتسوية ينبثق عنه آلية دولية لحل القضية الفلسطينية على غرار الآليات التي وضعت مؤخرا لحل أزمات المنطقة”.
وشدد على أن “استمرار الاستيطان أفشل كل الجهود الدولية الرامية لإخراج المسيرة السياسية من مأزقها الحالي بالرغم من تجاوب القيادة الفلسطينية مع هذه الجهود لإنجاحها”.
وفيما يتعلق بملف المصالحة الفلسطينية، ذكر عباس أن القيادة الفلسطينية “حريصة على إنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية من خلال تشكيل حكومة وحدة وطنية تعمل على التحضير لإجراء الانتخابات العامة”.
من جانبه دعا كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات المجتمع الدولي إلى وجوب دعم أفكار فرنسا لعقد مؤتمر دولي للسلام مع إسرائيل.
وأكد عريقات ، في بيان عقب اجتماعه في رام الله مع مبعوث جنوب إفريقيا لعملية السلام زولا سكويايا والقنصل الفرنسي العام هارفي كل على حدة، على وجوب تحديد سقف زمني وآليات متابعة ومراقبة لتحقيق انسحاب إسرائيل من أراضي فلسطين المحتلة.
وشدد على وجوب أن يكون هدف أي مؤتمر دولي للسلام تنفيذ حل الدولتين بإقامة دولة فلسطين المستقلة على حدود الرابع من يونيو عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية وحل كافة قضايا الوضع النهائي وعلى رأسها قضية اللاجئين والأسرى استنادا إلى قرارات الشرعية الدولية.
وحث عريقات المجتمع الدولي على إلزام الحكومة الإسرائيلية بالإفراج عن جثامين الشهداء من سكان شرق القدس محتجزة لديها ومن دون شروط.
إلى ذلك قالت مصادر فلسطينية إن عاملا فلسطينيا أصيب بجروح برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي على أطراف شمال قطاع غزة.
وذكرت المصادر أن شابا في منتصف العشرينيات من عمره أصيب أثناء عمله في جمع الحصى شرق بلدة بيت حانون جراء استهدافه بإطلاق نار من الجيش الإسرائيلي قرب السياج الفاصل.
ووصفت المصادر حالة الشاب المصاب بالمتوسطة.
كما قالت المصادر إن قوات سلاح بحرية الاحتلال اعتقلت تسعة من صيادي الأسماك خلال عملهم قبالة ساحل شمال مدينة غزة بعد مصادرة قاربي صيد كانوا على متنهما.
كما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن قوات من جيش الاحتلال اعتقلت الليلة قبل الماضية 16 فلسطينيا في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

إلى الأعلى