الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / فيورنتينا يجبر نابولي على التعادل والاكتفاء بنقطة
فيورنتينا يجبر نابولي على التعادل والاكتفاء بنقطة

فيورنتينا يجبر نابولي على التعادل والاكتفاء بنقطة

روما ـ أ.ف.ب: خرج يوفنتوس، بطل المواسم الأربعة الاخيرة، منتصرا من المرحلة السابعة والعشرين للدوري الايطالي في كرة القدم وذلك بعدما اكتفى ملاحقه المباشر نابولي بالتعادل امام مضيفه القوي فيورنتينا 1-1 .
وأصبح يوفنتوس، الفائز الاحد على انتر 2- صفر، على بعد ثلاث نقاط من نابولي الذي واصل نزيف النقاط للمرحلة الثالثة على التوالي، اذ خسر امام فريق “السيدة العجوز” صفر-1 ما سمح للاخير بانتزاع الصدارة واضعا في نفس الوقت حدا لأطول سلسلة انتصارات متتالية في تاريخ الفريق الجنوبي (8) الذي تعادل ايضا في المرحلة السابقة امام روما (1-1) وصولا الى المباراة التي جاءت بعد توديعه لمسابقة الدوري الاوروبي “يوروبا ليج” من الدور الثاني على يد فياريل الاسباني (1-1 ايابا وصفر-1 ذهابا).
اما بالنسبة لفيورنتينا الذي وضع حدا لمسلسل هزائمه امام نابولي عند 4 مباريات متتالية ومن بينها نهائي الكأس عام 2014، فحافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة السابعة على التوالي في المركز الرابع برصيد 53 نقطة وبفارق الاهداف خلف روما الثالث، وذلك قبل الموقعة المرتقبة بين الفريقين الجمعة المقبل على الملعب الاولمبي في العاصمة.
وضرب فيورنتينا، القادم من هزيمة مذلة على يد توتنهام الانجليزي (صفر-3) في اياب الدور الثاني من الدوري الاوروبي (تعادلا ذهابا 1-1)، باكرا حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة 6 بكرة رأسية من الاسباني ماركوس الونسو اثر ركلة ركنية، لكن رد نابولي جاء سريعا اذ ادرك التعادل بعد 67 ثانية اثر خطأ فادح في تشتيت الكرة من الونسو بالذات بعد ركلة حرة نفذها المالي كاليدو كوليبالي، فوصلت الكرة الى الارجنتيني غوانزالو هيغواين الذي تابعها في الشباك من حوالي 20 مترا، مسجلا هدفه الخامس والعشرين في صدارة ترتيب الهدافين بفارق 12 هدفا عن اقرب ملاحقيه لاعب ميلان الكولومبي كارلوس باكا.
وحصل فيورنتينا على فرصة استعادة التقدم في الدقيقة 32 لكن الحظ عاند الكرواتي نيكولا كالينيتش بعدما ارتدت تسديدته من العارضة التي وقفت مجددا في وجه “فيولا” وهذه المرة بعد مجهود فردي مميز من الاسباني كريستيان تيلو الذي تخلص من الجزائري فوزي غلام على الجهة اليمنى قبل ان يطلق كرة صاروخية بيسراه لكن الحارس الاسباني بيبي رينا كان محظوظا لان العارضة نابت عنه مجددا (39).
وفي الشوط الثاني كان نابولي قريبا جدا من الوصول الى الشباك من فرصة مزدوجة وخلافا لمجريات اللعب لكن الحارس الروماني شيبريان تاتاروسانو تألق اولا في صد تسديدة الاسباني خوسيه كاليخون ثم تعملق في وجه متابعة هيغواين الذي كان في وضع مثالي للتسجيل (58).
ورد “فيولا” بتسديدة رائعة من خارج المنطقة للتشيلي ماتياس فرنانديس لكن الكرة مرت قريبة من القائم الايسر (65) ثم فشل اي من الفريقين في تهديد المرمى حتى الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عندما كان لورنزو انسينيي قريبا من خطف هدف الفوز لنابولي لكن تاتاروسانو تعملق مجددا وانقذ فريقه. وفي مباراة ثانية، واصل ساسوولو موسمه المميز وحقق فوزه الاول من اصل 6 زيارات الى ملعب العاصمة “اولمبيكو” وذلك باسقاطه لاتسيو 2-صفر. ويدين ساسوولو الذي يشرف عليه لاعب روما السابق اوزيبيو دي فرانشيسكو، بفوزه الثاني هذا الموسم على لاتسيو الى دومينيكو بيراردي الذي سجل الهدف الاول في الدقيقة 41 الاول من ركلة جزاء، والفرنسي غريغوار دوفريل الذي سجل الهدف الثاني في الدقيقة 67 اثر تمريرة من نيكولا سانسوني وذلك بعد ان كان ايضا خلف هدف الافتتاح بانتزاعه خطأ داخل المنطقة من البرازيلي ماوريسيو دوس سانتوس.
ورفع ساسوولو الذي يزور ملعب العاصمة للمرة السادسة (3 مواجهات مع لاتسيو ومثلها مع روما) منذ صعوده الى دوري الأضواء عام 2013 لكنه يحقق فوزه الاول، رصيده الى 41 نقطة وعزز مركزه السابع بفارق 4 نقاط امام لاتسيو بالذات وابقى على حظوظه بالمشاركة القارية الموسم المقبل.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- يوفنتوس 61 نقطة من 27 مباراة
2- نابولي 58 من 27
3- روما 53 من 27
4- فيورنتينا 53 من 27
5- انتر ميلان 48 من 27

إلى الأعلى