الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم.. وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة على مستوى السلطنة
اليوم.. وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة على مستوى السلطنة

اليوم.. وزارة الشؤون الرياضية تكرم المبادرات الفائزة على مستوى السلطنة

تحتفل وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في اللجنة الرئيسية لجائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية بختام البرنامج وتكريم المبادرات الفائزة على مستوى السلطنة اليوم في الساعة الحادية عشرة صباحا في قاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر وبرعاية معالي محمد بن سالم التوبي وزير البيئة والشؤون المناخية وبحضور معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية، وتسعى الجائزة إلى تحقيق رسالة ممثلة في تعزيز مفهوم المواطنة وتعميقه لدى الشباب وتطوير المفاهيم المرتبطة بالعمل الشبابي من خلال الارتقاء بهم من مرتبة المستفيدين إلى فئة العناصر الإيجابية والفاعلة لتنمية مجتمعاتهم المحيطة وتطوير قدراتهم الشخصية، وأيضًا يهدف البرنامج إلى تحفيز مبادرات الشباب التي تهدف إلى تحفيز هممهم وحشد طاقاتهم وتوظيفها لخدمة المجتمع والتفاعل الإيجابي في محيطهم باحترام الترابط بين الأصالة وعراقة الثقافة العمانية والأخذ بروح العصر ومواكبة متطلباته المتجددة.
المبادرات الفائزة
وكانت اللجنة الرئيسية قد أعلنت في وقت سابق المبادرات الـ11 التي فازت على مستوى السلطنة ففي مجال تنمية الشباب فازت مبادرة مشروع حاضنة المشاريع الصغيرة والمتوسطة لصاحبتها سمية بنت عبدالله باعمر من نادي صلالة وفازت أيضا مبادرة صوتي حياة لفريق صوتي حياة من نادي الاتفاق، وفي المجال الرياضي فازت مبادرة تأهيل وصيانة الملاعب الأهلية لفريق شباب الوافي الرياضي بنادي الكامل والوافي ومبادرة ملعب البادية لفريق البادية من نادي الرستاق، وفي مجال البيئة والسلامة فازت مبادرة صندوق البر لإعادة تدوير المخلفات البلاستيكية لصاحبها أحمد بن محمد الخروصي من نادي الرستاق أما المبادرة الثانية الفائزة في مجال البيئة والسلامة فهي مبادرة مجلس أدم للسلامة المرورية لصاحبها سعيد بن عيد الرقمي من نادي البشائر، وفي المجال الرابع الذي يستهدف فئة الشباب وهو مجال خدمة المعوقين فقد فازت مبادرة مركز جعلان للتوحد لصاحبها محمد بن سلطان المسروري من نادي جعلان ومبادرة لا نسمع ولكن نرى ، نطبق ونتعلم لصاحبها يعرب بن علي المعمري من نادي عبري.
أما في مجال مبادرات الأندية الرياضية والتي كان فيها التنافس للأندية الرياضية فقد فازت 3 مبادرات وهي مبادرة أكاديمية نادي صلالة للهوكي من نادي صلالة ومبادرة أكاديمية للكاراتيه من نادي نزوى ومبادرة مدرسة الكاراتيه لنادي صحم.

المبادرات المتأهلة
وكانت لجنة المفاضلة المكونة من الدكتورة ريا بنت سالم المنذرية من جامعة السلطان قابوس وعبدالله بن خميس الكعبي مستشار وزيرة التربية والتعليم وخالد الحبيب الحشاني مستشار وزير الشؤون الرياضية قد انتهت من فترة التقييم والتي بلغ عددها 33 مبادرة في المجالات الشبابية و11 مبادرة في مجال الأندية الرياضية، واستغرقت لجنة المفاضلة بما يقارب أسبوعين لفرز المبادرات وتحديد الفائزين لتعتمد بعد ذلك اللجنة الرئيسية المبادرات والتي سوف تعلن اليوم في المؤتمر الصحفي. ففي تنمية الشباب تأهلت المبادرات التالية لمستوى السلطنة مبادرة حملة كن راقيا لموسى بن عمران بن علي العجمي من نادي صحار ومبادرة مشروع حاضنة المشاريع الصغيرة والمتوسطة لسمية بنت عبدالله بن حفيظ باعمر من نادي صلالة ومبادرة مخيم الجبل لصاحبها أيوب بن صالح بن خليفة الشعيلي من نادي الرستاق، وأيضا مبادرة الإعلام الشبابي والإعلام الإلكتروني لوليد بن سعيد العريمي من نادب صور ومبادرة صوتي حياة لزيد بن علي بن صالح الغيثي من نادي الاتفاق، ومبادرة مشروع الحقيبة المدرسية لراشد بن سعيد بن حمد الهذيلي من نادي بهلا وصحيفة الحدث الإلكترونية لعادل بن سليم بن عبيد العبري من نادي عبري ومبادرة ينابيع العطاء للفتيات التطوعي (روح الجنة) لصاحبتها ريماز بنت راشد بن مسلم الطيبية من أهلي سداب.
المجال الرياضي
وفي المجال الرياضي تأهلت مبادرة صوت لوى الإعلامي لصاحبها ماجد بن إسماعيل بن حسن البلوشي من نادي السلام، ومبادرة صحتي رياضة لفاطمة بنت محمد بن عوض برهام من نادي صلالة، ومبادرة ملعب البادية لخالد بن محمد بن حميد السالمي من نادي الرستاق، ومبادرة تأهيل وصيانة الملاعب الأهلية لفريق شباب الوافي الرياضي من نادي الكامل والوافي، ومبادرة تأهيل وصيانة الملاعب الأهلية لفريق الشباب الرياضي من نادي الاتفاق، وأيضًا مبادرة فريق الحمراء للرياضة الجبلية لعبدالرحمن بن صالح بن سعيد العبري من نادي الحمراء، ومبادرة البنية التحتية لفريق سدادب الرياضي لحميد بن مسعود بن عبدالله الشملي من نادي عبري، ومبادرة لماذا لا نصنع ملعبنا المعشب بجهودنا الذاتية لفريق الثرامد الرياضي من نادي مسقط. أما في مجال البيئة والسلامة فقد تأهلت مبادرة Fire Safty لسلمى بنت راشد بن سالم العلوية من نادي صحم، ومبادرة تواصل للثقافة وخدمة المجتمع لثابت بن محمد بن سعيد المشيخي من نادي مرباط، ومبادرة صندوق البر لإعادة تدوير المخلفات البلاستيكية لصاحبها أحمد بن محمد بن نبهان الخروصي من نادي الرستاق، ومبادرة السلامة المرورية «الهدف صفر» لإبراهيم بن سعيد بن محمد الصواعي من نادي الكامل والوافي، ومبادرة رحلة عمان التوعوية لخالد بن محمد بن حمد الشبيبي من نادي المضيبي، ومبادرة مجلس أدم للسلامة المرورية لسعيد بن عيد بن سالم الرقمي من نادي البشائر، ومبادرة نعمة لصاحبتها أحلام بنت راشد بن سالم المقبالية من نادي النهضة، ومبادرة هم في أمانتك لصاحبها أحمد بن راشد بن محمد الرحيلي من نادي عمان.
وفي مجال خدمة المعوقين فقد تأهلت مبادرة فريق التصوير التطوعي لصاحبتها العنود بنت يعقوب بن خلف المعولية من نادي الشباب، ومبادرة حمائم لمنى عبدالحكيم محمد الغساني من نادي صلالة، ومبادرة دمج المعوقين في الأندية الرياضية لصاحبها أحمد بن خميس بن حسن البريكي من نادي صحم ومبادرة حملة الوفاء للأطفال ذوى الإعاقة لوليد بن جمعة بن ناصر العبيداني من نادي نزوى ومبادرة لا نسمع ولكن نرى ، نطبق ، نتعلم ليعرب بن علي المعمري من نادي عبري، ومبادرة تعلم الروبورت والذكاء الاصطناعي لغالب بن سعود بن عامر الحارثي من نادي الاتفاق، ومبادرة مركز جعلان للتوحد لمحمد بن سلطان بن محمد المسروري من نادي جعلان ومبادرة السلامة المرورية ” الهدف صفر ” لصاحبها ابراهيم بن سعيد الصواعي من نادي الكامل والوافي.
وفي مجال الأندية الرياضية فقد تأهلت 11 مبادرة وهي مبادرة مدرسة الكاراتيه من نادي صحم ومبادرة مدرسة الكفاح لكرة القدم لنادي مجيس ومبادرة فكرة وعطاء ومبادرة أنا إعلامي متطوع لنادي الرستاق، ومبادرة المشروع الخيري الرياضي لنادي الشباب ومبادرة اعتني بالبذور تعتني الفروع بنفسها لنادي عبري ومبادرة مركز البراعم لتنمية المواهب لنادي جعلان ومبادرة المشجع المثالي لنادي مصيرة ومبادرة أكاديمية الكاراتيه من نادي نزوى ومبادرة تفعيل الشباب في كافة الأنشطة ومبادرة أكاديمية نادي صلالة للهوكي لنادي صلالة.
المعايير الرئيسية
وكانت اللجنة قد حددت المعايير الرئيسية التي ستتم من خلالها مفاضلة المبادرات المقدمة وأول هذه المعايير درجة الإبداع في المبادرة، حيث إنه لا بد أن تكون فكرة المبادرة مبتكرة وتتجاوز الأنماط التقليدية لعمل بحيث تقوم على نشر فكرة جديدة أو تتضمن تطوير المنهجية أو لأساليب عمل أو تسهم في تطوير المفاهيم ومستوى الإدراك للعمل الشبابي، أما ثاني هذه المعايير فهي كفاءة وفعالية إدارة المبادرة التي تعتمد على مدى كفاءة إدارة المبادرة من حيث الاستراتيجية التنفيذية والتواصل مع المستفيدين والإدارة المالية والعمليات والتقييم والمراجعة.
ومن بين معايير المفاضلة هو أثر المبادرة على أن تكون المبادرة قد حققت أهدافها وقادرة على الاستدلال على ذلك بمؤشرات موضوعية وإبراز أثرها البيئي والاجتماعي بحيث إنها تمثل حلاً أو منهجًا مبتكرًا في مجالها (الاجتماعي – الاقتصادي – بيئي – شبابي) وتؤدي إلى ترك أثر إيجابي واضح، ورابع هذه المعايير الاستدامة وتقييم على مدى استدامة الخدمات والنتائج التي تقدمها المبادرة وقدرتها على الاستمرار وكفاءتها التسويقية لجذب موارد مالية وفنية تسهم في استدامتها واستمرار دعم الشركاء بما يعزز من إمكانيات ديمومتها وتوسع مناشطها وعدد المستفيدين منها، وفيما تتمثل بآخر المعايير هي مدى قابلية التعميم بمعرفة مدى قيمة هذه المبادرة بالنسبة لمستفيدين آخرين والشروط التي يمكن أن تضمن هذه القيمة.
رسالة الجائزة
ويسعى البرنامج إلى تحقيق رسالة ممثلة في تعزيز مفهوم المواطنة وتعميقه لدى الشباب وتطوير المفاهيم المرتبطة بالعمل الشبابي من خلال الارتقاء بهم من مرتبة المستفيدين إلى فئة العناصر الإيجابية والفاعلة لتنمية مجتمعاتهم المحيطة وتطوير قدراتهم الشخصية، وأيضًا يهدف البرنامج إلى تحفيز مبادرات الشباب التي تهدف إلى تحفيز هممهم وحشد طاقاتهم وتوظيفها لخدمة المجتمع والتفاعل الإيجابي في محيطهم باحترام الترابط بين الأصالة وعراقة الثقافة العمانية والأخذ بروح العصر ومواكبة متطلباته المتجددة.

أهداف
ويأتي تنفيذ هذا البرنامج في إطار تحقيق الأهداف العامة التي وضعتها وزارة الشؤون الرياضية لتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية المجتمعية، وتهدف الجائزة إلى تعزيز المبادرات الشبابية على اعتبارها فكرا وثقافة تساهم في ترسيخ أسس التنمية الاجتماعية والاقتصادية وزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية وغرس روح المبادرة بين الشباب وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها وتطويرها، وتعزيز ثقافة المبادرة والإبداع والابتكار لدى الشباب العماني بما يحقق المساهمة الفاعلة في مسيرة النهضة المباركة، وأيضًا تعزيز مفهوم الريادة والقيادة الاجتماعية لدى الشباب، وتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية الوطنية.
الشروط العامة للمشاركة
وضعت اللجنة الرئيسية شروطًا عامةً للمشاركة في الجائزة ممثلة بأن يكون الترشح من خلال الأندية فقط، وأن يكون المرشح أو المرشحون من العمانيين، كما أنه لابد أن يكون عمر المشاركين ضمن الفئة العمرية الشبابية، وأن تكون المبادرة المرشحة تندرج ضمن مجالات الجائزة، كما لابد أن تكون المبادرة قد تم تنفيذها على أرض الواقع أو جاري تنفيذها أو من خلال المبادرات المستمرة، ومن بين الشروط العامة للمشاركة فأنه يحق للفرد / للفريق / المجموعة المشاركة بمبادرة واحدة فقط في الدورة الواحدة للجائزة، ويحق للفرد المشاركة مع فريق / مجموعة واحدة فقط في الدورة الواحدة للجائزة، كما لا يقبل الترشح مرة أخرى لكل من فاز بالجائزة بصفته الفردية أو ضمن مشاركته بمجموعة في المجال نفسه إلا بعد مضي سنتين، على أن يحق للفائزين في مجال محدد الترشح في مجال آخر في الدورة التي تليها.
ملف الترشح
وضعت اللجنة الرئيسية للبرنامج شروطا من أجل أن يكون ملف الترشح مكتملا للدخول في المنافسة بحيث يجب أن تكون استمارة الترشح مستوفية لكافة البيانات وعمل دراسة جدوى لمبادرة ان كانت مستخدمة، كما إن من بين شروط ملف الترشح اعداد بيان تعريفي للمبادرة وأهدافها والفئة المستهدفة والموازنة التي رصدت لها ومصادر التمويل والنتائج المتحصل عليها كما أو نوعا مع كافة الملحقات المتوفرة ومشتملة على : خطة العمل – الجدول الزمني للتنفيذ والانجاز ، وغيرها، كما لابد أن يتم إرفاق أي تقييمات أو تقارير تم اعدادها من قبل المنفذين وخاصة منها تقارير المراقبة وتقييم أثر المبادرة أن وجدت، وأيضا إرفاق أي وثائق توضح أنشطة المبادرة ( صور فوتوغرافية – فيديو – مطبوعات – أقراص ، وغيرها.

إلى الأعلى