الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / 446 مليون ريال عماني قيمة الأقساط التأمينية في 2015

446 مليون ريال عماني قيمة الأقساط التأمينية في 2015

تأمين المركبات يستحوذ على 37% والصحي 24%
كتب ـ سامح أمين:
حقق قطاع التأمين بالسلطنة نموًا في إجمالي قيمة أقساط التأمين المكتتبة خلال السنة المالية للعام 2015 حيث بلغت قيمة الأقساط التأمينية المباشرة المكتتبة 446 مليون ريال عماني مرتفعة بنسبة 11 بالمائة مقارنة بالسنة المالية للعام 2014 التي بلغت فيه قيمة الأقساط 400 مليون ريال عماني.
وتشير البيانات المالية غير المدققة للهيئة العامة لسوق المال حصل «الوطن الاقتصادي» على نسخة منها إلى أن حصة تأمين المركبات بلغت 37 بالمائة من إجمالي الأقساط التأمينية حيث بلغت حصة تأمين المركبات طرف ثالث 13 بالمائة وبقيمة 56 مليونا و372 ألف ريال عماني.
وبلغت حصة التأمين الشامل 24 بالمائة وبقيمة 106 ملايين و459 ألف ريال عماني، وتؤكد هذه البيانات بأن حصة تأمين المركبات تشهد انخفاضا خلال السنوات الخمس الأخيرة بعد أن كانت تمثل نسبة تزيد على 50 بالمائة، فيما كانت تمثل حصة تأمين المركبات خلال عام 2014م حوالي 40 بالمائة من إجمالي الأقساط التأمينية المباشرة، ويأتي هذا الانخفاض لصالح منتجات تأمينية أخرى حيث شهد القطاع توسعا وإقبالا من الأفراد والمؤسسات على المنتجات التأمينية الأخرى كان من أبرزها التأمين الصحي.
واوضحت البيانات استمرار قطاع التأمين الصحي في تحقيق نمو متواصل متصدرا المنتجات التأمينية الأخرى من حيث معدلات النمو والتي بلغت خلال العام الماضي 30 بالمائة مقارنة بعام 2014م، وجاء التأمين الصحي المرتبة الثانية من حيث حجم إجمالي الأقساط التأمينية لعام 2015 بنسبة تبلغ 24 بالمائة وبقيمة بلغت 107 ملايين و879 ألف ريال عماني.
وشهد فرعا التأمين الصحي وتأمين الحياة الجماعي نموًا بوتيرة متسارعة بلغت أكثر من 40 بالمائة من إجمالي اكتتاب فروع التأمين مما يعكس أهمية هذين الفرعين في الإسهام بشكل فعال في دور التغطيات التأمينية للنهوض والإسهام بالمجتمع العماني.
وتظهر بيانات معدل الاحتفاظ لدى شركات التأمين لكل نوع من أنواع التأمين المختلفة أن نسب الاحتفاظ في فرع الممتلكات وفرع النقل وفرع الهندسة هي الأدنى مقارنة بباقي فروع التأمين خلال السنة المالية من عام 2015م حيث بلغت نسبها 10 بالمائة و17 بالمائة و20 بالمائة على التوالي نتيجة لإعادة تأمين الجزء الأكبر من هذه الأخطار لدى شركات إعادة التأمين وينطبق هذا الأمر على نسب الاحتفاظ للعام الجاري.
=
في المقابل كانت نسبة الاحتفاظ في فرع تأمين المركبات (الشامل والطرف الثالث) هي الأعلى بين فروع التأمين المختلفة لتسجل ما نسبته 88 بالمائة في التأمين الشامل ونسبة 84 بالمائة لتأمين الطرف الثالث للسنة المالية من عام 2015م.

إلى الأعلى