الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / شهيد في مواجهات عنيفة أعقبت اقتحام الاحتلال لمخيم قلنديا

شهيد في مواجهات عنيفة أعقبت اقتحام الاحتلال لمخيم قلنديا

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
استشهد فلسطيني وأصيب عشرة آخرون بالرصاص إثر مواجهات عنيفة وقعت فجر أمس، حين اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي مخيم قلنديا في الضفة الغربية المحتلة.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الفلسطيني إياد عمر سجدية، وهو طالب عمره 22 عاما، وإصابة عشرة أشخاص آخرين بجروح، في المواجهات.
وأغلقت المحلات التجارية أبوابها حدادا على الشاب الذي شارك الآلاف في تشييع جثمانه ظهر أمس.
وقالت صباح سجدية، والدة إياد، إن ابنها الذي كان يدرس الإعلام في الجامعة، “كان محبوبا من أصدقائه والآخرين، ولم يكن يحب المشاكل، لكنه لم يكن يحب الذل والإهانة أيضا”.
وأكد علي، أحد سكان المخيم، ان جيش الاحتلال الإسرائيلي الذي كان يبحث عن الجنديين “ألقى قنابل ضوئية من أسطح المنازل، وبعدها جاءت جرافة كبيرة ودمرت كل شيء، كل هذا الدمار من الجرافة”.
وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي الجنرال موتي الموز لإذاعة الجيش إن الجنديين اللذين كانا في سيارة جيب وجدا نفسيهما خطأ في مخيم قلنديا إثر استخدامهما تطبيق “ويز” الإسرائيلي الذي يقدم إرشادات حول وجهة السير.
وأضاف أن سيارة الجيب دخلت المخيم بعيد منتصف ليل الاثنين، ثم تعرضت لهجمات بالحجارة وزجاجات حارقة. واندلعت على الإثر مواجهات في المخيم الواقع قرب القدس، سرعان ما تطورت مع وصول قوات إسرائيلية إلى المكان بأعداد كبرى لإخراج الجنديين كما قالت متحدثة باسم الشرطة.
وأصيب خمسة من حرس الحدود الإسرائيلي بجروح إصابة أحدهما بالغة.
وتابع أن “الجنديين اضطرا لترك السيارة التي اشتعلت فيها النيران. واختبأ أحدهما في باحة منزل وأطلق النار للدفاع عن نفسه والإبلاغ عن موقعه، فيما فر الجندي الثاني إلى كوخاف ياكوف”، المستوطنة الاسرائيلية القريبة من المكان.

إلى الأعلى