الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الكتب العمانية تتصدر مشهد “التواقيع” والفعاليات الثقافية تبحث عن “الحضور” في معرض مسقط الدولي للكتاب

الكتب العمانية تتصدر مشهد “التواقيع” والفعاليات الثقافية تبحث عن “الحضور” في معرض مسقط الدولي للكتاب

62947 عدد الزوار أمس الأول “الثلاثاء”

مسقط ـ الوطن:
برغم إغلاق قاعة أحمد بن ماجد المخصصة لكتاب وفعاليات الطفل والكتاب الإنجليزي بمعرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الحادية والعشرين (في الفترة المسائية ليوم أمس الأول) بسبب تأثيرات الأمطار الا أن القاعة نفسها شهدت في الفترة الصباحية حضورا وصل إلى 9710 زائرين، بينما شهدت القاعة الرئيسية (الفراهيدي) حضورا قويا منذ الصباح وحتى نهاية فترة المعرض مساء بلغ 53237 زائرا ليسجل مساء أمس الأول (الثلاثاء) بمجمل القاعات 62947 زائرا ، في حين بلغ عدد زوار اليوم الذي سبقه (الإثنين) 64257 زائرا في كافة قاعات المعرض بحسب الإحصائية التي أصدرها مركز جليس الإعلامي يوم أمس.
من جانب آخر يواصل البرنامج الثقافي فعالياته بمركز عمان الدولي للمعارض حيث تقام اليوم عدة فعاليات متنوعة الأولى منها في قاعة العوتبي بين الساعة الرابعة إلى السابعة مساء وينظمها صالون مساءات ثقافية وهي محاضرة بعنوان “الهوية الثقافية في الأزياء العمانية التقليدية والمطورة” ويتحدث فيها مصممو الأزياء محمد الصبحي وانيسة الزدجالية وفايزة البلوشية. وفي قاعة ابن دريد تنظم الجمعية العمانية للمكتبات والمعلومات بين السابعة إلى التاسعة مساء ندوة بعنوان “الكتاب الإلكتروني العربي بين القبول والرفض” ويحاضر فيها كل من سالم بن محمد المنظري، والدكتور نبهان بن حارث الخروصي، ويدير الجلسة الدكتور سيف بن عبدالله الجابري. أما في قاعة العوتبي فيقيم معهد التاءات لتطوير القادة بين السابعة إلى التاسعة مساء محاضرة بعنوان “التميز القيادي من قلب عمان” وتقدمه هلا التركي.

فهرسة المخطوطات العمانية
وكانت قد أقيمت بقاعة العوتبي ورقة علمية حول “فهرسة المخطوطات العمانية .. الواقع والتحديات” تحدث فيها فهد بن علي السعدي ومحمد بن عامر العيسري بتنظيم من مركز ذاكرة عمان. تناولت الورقة عددا من المحاور، حيث تناول المحور الأول فهرس المخطوطات العمانية وتجارب فهرسة المخطوطات في عمان بدءا من تجربة وزارة التراث والثقافة التي انطلقت من عام ١٩٩٤م وهو عام التراث وحتى اليوم حتى آخر مجلد من الفهارس التي صدرت عن وزارة التراث والثقافة وعددها ٨ مجلدات وكان الحديث ايضا عن هذه التجربة والظروف التي مرت بها. وتطرقت الورقة إلى التجارب الفردية في فهرسة المخطوطات ومنها مشروع الباحث سلطان الشيباني في فهرسة الخزائن الخاصة وبعض المكتبات العامة في عمان وفهرسة المخطوطات فيها وشكل بطاقة الفهرسة التي اعتمدها الباحث مقارنة بما كان عليه شكل البطاقة المعتمدة في وزارة التراث والثقافة. وتطرقت المحاضرة إلى ذكر مشروع مركز ذاكرة عمان في فهرسة المخطوطات، وبطاقة الفهرسة التي اعتمدها المركز والمعايير العلمية للفهرسة الموضوعية للمخطوطات مع استعراض لنماذج من المخطوطات العمانية التي تمت فهرستها وكذلك للمكتبات والخزائن التي دخلت المشروع والتي صدرت فهارسها في الواجهة الرقمية عبر موقع مركز ذاكرة عمان وكذلك عبر الفهارس الورقية التي صدرت ودشنت خلال هذه الدورة من معرض مسقط للكتاب في ركنه.

وادي بني خروص
أقيمت بقاعة العوتبي محاضرة بعنوان “الحركة الثقافية بوادي بني خروص في القرن الثالث عشر الهجري” قدمها الباحث خالد بن عبدالله الخروصي تناولت ثلاثة محاور وهي الحركة الثقافية في عُمان في القرن الثالث عشر الهجري والمحور الثاني تحدث عن الحركة الثقافية بوادي بني خروص في القرن الثالث عشر الهجري وقدم في المحور الثالث نماذج من العلماء. وذكر في المحور الأول كيف أن القرن الثالث عشر شهد ازدهارا حضاريا في جميع المفردات السابقة فاقت القرن الذي قبله ولا شك أنَّ هذا القرن لم يخلُ من عدم الاستقرار السياسي والاضطراب الاجتماعي في بعض الاحيان الا انه بالمقارنة بالقرن الذي قبله فهو أكثر استقراراً وأوسع أمانا، موضحا انه تم في هذه الفترة بناء المؤسسات الثقافية والدينية ومنها المساجد وهي أهم بناء في الدولة الاسلامية، تجمع الناس لعبادة الله وحده لا شريك له فهي أفضل عمران على الإطلاق حيث قامت المساجد اضافة الى كونها دورا للعبادة تقوم بدور ريادي علمي في مراكز الحضارة العمانية مثل نزوى وصحار والرستاق وبهلاء وازكي وبركاء وسمد الشأن وغيرها أدى فيها العلماء دورهم البارز في التعليم والدعوة وتخريج العلماء والأدباء والقضاة والشعراء وغيرهم ونسخ الكتب والمخطوطات . وتحدث الباحث في المحور الثاني عن الحركة الثقافية بوادي بني خروص في القرن الثالث عشر الهجري من خلال ذكر نماذج من العلماء والشيوخ ودورهم في الحركة المعرفية ومنهم من المدارس العلمية التي تكونت في بداية هذا القرن مدرسة الشيخ جاعد بن خميس والتي خرجت الكثير من العلماء وكانت بما يشبه الجامعة المصغرة فكانت حياة الشيخ علما وتعليما ، مدرسة الشيخ ناصر بن جاعد الخروصي من العلماء الذين صارت لهم صدارة الفتوى والتأليف بعد وفاة الشيخ جاعد بن خميس ولم ينقطع تلاميذ الشيخ ناصر وخصوصا ابان اقامته بنزوى وغيرهم من العلماء والفقهاء الذين كان لهم دور بارز وفاعل في خدمة العلم والدين الذين تناولهم في المحور الثالث إلى جانب عرض مخطوطات ووثائق من كتباتهم والتي قاموا بنسخها .

الملكية الفكرية
شاركت مؤسسة القانون والحياة للسنة الثالثة على التوالي بفعالية قانونية ضمن معرض مسقط الدولي للكتاب من خلال ندوة بعنوان “حقوق المؤلف والحقوق المجاورة ” وذلك باستضافة البروفيسور حسام لطفي الخبير القانوني في حقوق الملكية الفكرية ومشارك منذ التسعينيات في صياغة تشريعات الملكية الفكرية العمانية. تطرق البرفيسور ضمن محاور الندوة الى تاريخ الملكية الفكرية الذي يعود الى قدماء المصريين في البردى واعترافها بامتناع الفرد عن سرقة أقوال الغير، اما في العصر الحديث فيعود تاريخ الملكية الفكرية الى عام 1883 باتفاقية باريس لحماية الملكية الصناعية و1886 باتفاقية بيرن لحماية حق المؤلف، وتدرج النظام الحديث في الاعتراف بحقوق المؤلف في مقابل حق الناشر. كما تطرقت الندوة لتعريف حقوق المؤلف والحقوق المجاورة المتضمنة حق الأداء العلني. قدم فيها المحاضر وصفا شاملا لحقوق المؤلف المتمثلة في حقوق أدبية هي حق نسبة عمله إليه وحقه في أولوية او أسبقية الكشف عن التأليف للجمهور وحقه في السحب أو الندم على النشر، أما الحقوق المالية فتتمثل في حق المؤلف في الحصول على مقابل للأداء العلني لعمله مثل قيام مطرب بغناء كلمات شاعر او قيام كاتب سيناريو باستخدام قصة ألفها غيره. وكانت الندوة ثرية بأمثلتها العملية في التقاضي والمحاكم سواء على المستوى العالمي او العربي والمصري على وجه التخصيص. وختم البروفيسور الندوة بقوله “إن السرقات ستستمر كما ان الحماية القانونية ستستمر” بالتوضيح أن حقوق المؤلف تستدعي مصداقية ووعيا من المتعاطين معها. تجدر الإشارة إلى أن الندوة كانت بإدارة المحامية ميمونة بنت السليمانية مؤسس مشروع القانون والحياة .

تواقيع الإصدارات
شهدت قاعة الفراهيدي بمعرض مسقط الدولي للكتاب مساء أمس عددا من تواقيع الكتاب والادباء على اصداراتهم وكتبهم، حيث وقع الدكتور ابراهيم بن ناصر الصوافي على كتابه “الدرر الساطعة في تخريج أحاديث آمين بعد الفاتحة” بدار الانفال، ووقع الكاتب عماد بن جاسم البحراني على كتابه “عمان قلعة التاريخ” في دار الانتشار العربي ، ووقع الكاتب أحمد المعشني على كتابه “انشغال الغيم” ببيت الغشام للصحافة والنشر ووقع الكاتب محمد عيد العريمي على كتابه “بين الصحراء والماء” ببيت الغشام للصحافة والنشر أيضا ووقعت الدكتورة آمنه الربيع بدار الفرقد على كتابها “الرؤية السياسية في المسرح الخليجي”، ووقعت رنا بنت حمدان بن سيف الضوياني على كتابها “جمال عبدالناصر والحركات السياسية في عمان” بدار رياض الريس للكتب والنشر بقاعة الفراهيدي ، ووقع الكاتب يعقوب الخنبشي على “عودة الثائر” بدارالانتشار العربي، ووقع الكاتب شوقي عبد الأمير على “أنا والعكس صحيح” بدار بيان للنشر والتوزيع ووقع الدكتور جمعة بن خليفة بن منصور البوسعيدي على كتاب “دراسات في معالم الدولة البوسعيدية الحديثة من الامامة الى السلطنة المظاهر الحضارية للدولة العربية الافريقية في آل بوسعيد في شرق افريقيا ١٨٣٢-١٩٦٤ ” بمكتبة الضامري ، ووقع الكاتب أحمد بن هلال العبري على مجموعته الشعرية “الدولاب” بركن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء ، ووقع الكاتب حسين العبري على كتابه “سفينة الحمقى” بدار سؤال للنشر، ووقع على “اجتياح الياسمين” ببيت الغشام الكاتب يونس سالم ، ووقعت الكاتبة شيخه بنت عبدالله المنذرية على كتابها “الاغتراب والتشظي في شعرية الخطاب النصي” بدار كنوز المعرفة.
وفي جناح اللجنة الوطنية للشباب وقع القاص والكاتب المسرحي هلال البادي والشاعر بدر الشيباني إصداره الصوتي ضمن سلسلة إصدارات وردة على الطريق التي تتبناها اللجنة.

محمود سرحان يوقع على الإصدار الـ”23″ لـ”موسوعة الوطن”
وقّع الزميل الكاتب محمود سرحان مساء أمس الأول على الإصدار السنوي الـ”23″ لـ”موسوعة الوطن” التي يقوم بإعدادها وإخراجها والتي أصدرتها المؤسسة العمانية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع، في جناح مكتبة النيل (جناح B 20 ــ 21) بمعرض مسقط الدولي للكتاب.
ويضم الإصدار السنوي من موسوعة الوطن هـذا العام المتعة والتشويق عبر مقتطفات وصور وأحداث عام كامل، مدعمة بالصور التي بلغت أكثر من 2500 صورة. حيث تقدم “الموسوعة” من خلالها في كل باب باقة من الأخبار والأحداث التي تتنوع بين الطرافة والغرابة والابتكارات والاختراعات والخوارق، وتأخذك الموسوعة في جولة ساحرة عبر أروقة العالم من خلال استكشاف مكنونات جمالية وغرائبية فريدة وأخبار تجذب الانتباه وتقدم المتعة والفرجة لمتصفحيها عبر الصور التي توثق لكل حدث.
عدد صفحات الموسوعة 525 صفحة موزعة على أبوابها الـ 22 من أحداث عمانية وأخبار علمية وأرقام قياسية وآثار وتكنولوجيا وسيارات وطب ونحت وفضاء وكوارث وحوادث وجرائم وتحف وحيوانات ورياضة عمانية وعالمية وأزياء وزفاف ومواليد ومعمرات وملكات جمال العالم والكاريكاتير.

حفلات تواقيع
وقع عدد من الكتاب على إصداراتهم أمس الأول بمعرض مسقط الدولي للكتاب ، حيث وقعت بركن بيت الغشام الكاتبة حمدة الشامسية كتابيها «سر السر» و» هدية سهى»، ووقع الكاتب سالم ربيع الغيلاني كتابة «حمرة الغياب» بدار سؤال للنشر ، ووقع الكاتب خالد بن عبدالله الخروصي على كتابه «الشيخ العلامة يحيى بن خلفان بن أبي نبهان الخروصي واسهاماته للمكتبة العمانية»، ووقع الكاتب سعود بن سليمان الحبسي عل كتابة «الأنواء المناخية الاستثنائية في سلطنة عمان»، كما وقع بالجمعية العمانية للكتاب والأدباء الكاتب سعيد الحاتمي على كتابة «عصفور أعزل يضع منقارة في وجه العالم»، وبدار مسعى وقع الكاتب محمد الحارثي على كتابه «محيط كتمندو»، وبدار المؤسسة العربية للدراسات والنشر وقع الكاتب شوقي عبدالأمير على كتابه «الأعمال الشعرية»، ووقعت الكاتبة وفاء بنت ياسر الرواحي على كتابها «من وهج الطفولة» بدار الحكمة، ووقع الكاتب طلال الرواحي كتابه «شيء مما تعلمت .. أسرار مباحة» بدار سما للنشر والتوزيع، وبدار مكتبة الوراق وقعت الكاتبة زينب الغريبية مجموعة من كتبها وهي «أبي قابوس»و»النفط الذي نفتقده» و»الأطفال أولا»، وبدار الانتشار العربي وقع الكاتب يحيى بن سلام المنذري كتابه «حليب التفاح»، ووقع الكاتب زهران القاسمي كتابه «مراكب ورقيه» بدار بورصة الأدب، ووقعت الكاتبة ضي العميرية كتابها «أوتار» بركن المكتبة الشرقيه، وبدار مكتبة الصحوة وقع الكاتب المعتصم بن سعيد المعولي كتابه «سلسلة كتاب المعتمد»، ووقع الكاتب ماهر الزدجالي على كتابه «مثقف كامل الدسم» ببيت الغشام للصحافة والنشر، ووقع المؤلف صالح السنيدي كتابه «ديوان حديث الشمس» بدار الفرقد، وبدار بورصة الأدب وقع الكاتب حمود الحجري كتابه «باتجاه أشجاري الخضراء .. شعر شعبي» ، وشهد ركن جامعة السلطان قابوس عددا من التواقيع، حيث وقع الدكتور فتحي عبدالعزيز كتابه «ملامح التراث الثقافي العماني في 5 آلاف عام»، ووقع الدكتور حازم حسين على كتابه «الوثائق الإلكترونية إشكالاتها القانونية وتحدياتها العقلية»، ووقع مجموعة من المؤلفين «كتب السير الإباضيه»، وقع الدكتور صالح محروس محمد كتابه «سلطنة زنجبار في شرق أفريقيا»

صندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية ينظم أسبوع المطالعة
تتواصل بصندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية فعاليات أسبوع المطالعة للعام الخامس على التوالي وذلك تزامناً مع معرض مسقط الدولي للكتاب في دورته الحادية والعشرين حيث يأتي تنظيم هذا الأسبوع لتنمية الجوانب الثقافية لدى موظفي الصندوق بما يعزز حب القراءة والإطلاع وتفاعلاً مع الاحداث والفعاليات التي تقام بالسلطنة.
يتضمن اسبوع المطالعة عدداً من الفعاليات منها مسابقة لموظفي دوائر الصندوق بالمحافظات بعنوان (سلة المعرفة) وتنظيم حلقة نقاشية بعنوان “الموظفون والقراءة” تهدف إلى مناقشة أهمية القراءة بالنسبة للموظف ودور المكتبات في المؤسسات الحكومية وأهم الاقتراحات التي تساهم في تطوير المكتبات وزيادة عدد روادها.
كما يشتمل الاسبوع على تنظيم حملة للتبرع بالكتب القديمة وذلك لتوزيعها على جهات مختلفة حتى يستفيد منها الآخرون وعدم أهمالها وإعداد تقرير حول المكتبات العامة بالسلطنة وتقرير آخر حول الموسوعة العمانية وأهم ما تضمنته. كذلك إعداد نشرة خاصة تتضمن أخبار معرض مسقط الدولي للكتاب وأخبار اسبوع المطالعة ونشر اضاءات يومية وهي عبارة عن حكم حول القراءة وأهميتها للموظف يتم نشرها عبر النظام الالكتروني الداخلي اضافة الى عدد من الفعاليات الاخرى.

إلى الأعلى