الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / غدا… أكثر من «70» فرسا في مهرجان رياضات الخيل التقليدية بالقابل

غدا… أكثر من «70» فرسا في مهرجان رياضات الخيل التقليدية بالقابل

القابل ــ من علي الحارثي:
يشهد ميدان الفروسية بولاية القابل مساء غد (الجمعة) مهرجان رياضات الخيل التقليدية الذي ينظمه الاتحاد العماني للفروسية ولجنة الفروسية بولاية القابل حيث يرعى المناسبة سعادة الشيخ طلال بن سيف الحوسني والي القابل.
وحول استعدادات لجنة الفروسية بالقابل وأهم الفعاليات التي سيشهدها المهرجان تحدث لـ»الوطن الرياضي» سلطان بن أحمد الحارثي رئيس لجنة الفروسية بولاية القابل قائلا:» إن هذا المهرجان لرياضات الخيل التقليدية ينظمه الاتحاد العماني للفروسية سنوياً في ولايات السلطنة، وفي هذا العام تقدمنا للاتحاد بطلب استضافة المهرجان الذي سيقام مساء يوم الجمعة القادم بولاية القابل العريقة التي لها شهرتها منذ القدم في مجال الفروسية ولذلك اتخذت من الفرس شعاراً للولاية؛ إن لجنة الفروسية بولاية القابل تستعد منذ أكثر من شهر لهذه المناسبة التي ستتضمن فقرات شّيقة بالإضافة إلى سباقات (العرضة) يؤديها فرسان ولايات محافظتي جنوب الشرقية، وشمال الشرقية وكذلك سنستضيف فرسان من ولايتي منح، وصحار ويقدر مجموع الخيول المشاركة حوالي (75) فرساً، كما سيشاركنا فرسان مدرعات سلطان عمان المشهورين بحركاتهم الاستعراضية المبهرة التي تدل على مهاراتهم العالية. ومن ضمن الفقرات الفنون الشعبية بأنواعها المختلفة، وكذلك سيكون لفريق عمان للطيران الشراعي مشاركة شيقة ينتظرها الجميع بشوق ولهفة. وتقديراً للفرسان القدماء من الآباء سيتم تكريم بعضهم كدفعة أولى هذا العام على أن يتم تكريم دفعات أخرى في الأعوام القادمة. وفي لفته وفاء وعرفان سيتم تكريم الفارسين عدنان بن العبد الحجري، وهزاع بن ناجم الحجري رحمة الله عليهما وألهم ذويهما الصبر والسلوان، كما لابد من الإشارة بأن الاتحاد العماني للفروسية بدأ منذ هذا الموسم إقامة مسابقة بين الولايات المنظمة لهذه المهرجانات وتم وضع الأسس الشاملة لتقييم التنظيم من قبل لجنة تحكيم لاختيار أفضل اللجان المشرفة على أنشطة الفروسية على مستوى السلطنة ومنحــها جائزة خاصــة بذلك. وفي الختــام نأمل من الله الـتوفيق في إنجاح الجهود التـي بذلها كافة أعضاء لجنة الفروسية كما نشكر سعادة الشيخ طلال بن سيف الحوسني والي القابل على تكرمه بالموافقة لرعاية المهرجان ودعمه لمسيرة لجنة الفروسية بالولاية. ونخص بالشكر العاملين في بلدية القابل، وكذلك نشكر شرطة عمان السلطانية، ومكتب الخدمات الصحية، ودائرة الطرق، ونادي الاتفاق الرياضي، ومدرسة مزون، ومكتبة ديوان العرب وغيرها من المؤسسات الحكومية، والخاصة، والمواطنين، ومحبي رياضات الفروسية، والمشاركين من الشعراء وعلى رأسهم الشاعر سليم بن مبارك الحارثي، وبقية الشعراء والفرسان عموماً.

إلى الأعلى