الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يكثف عملياته ضد الإرهابيين بأرياف حلب وحمص والسويداء

الجيش السوري يكثف عملياته ضد الإرهابيين بأرياف حلب وحمص والسويداء

موسكو تنشر (بدون طيار) إضافية ورادارات لمراقبة الهدنة وترصد 31 خرقا خلال ثلاثة أيام

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
كثفت وحدات من الجيش السوري والقوات المسلحة عملياتها على أوكار ومقرات لإرهابيي “داعش” بأرياف حلب وحمص والسويداء، في وقت أعلنت فيه وزارة الدفاع الروسية عن نشر مزيد من الطائرات “بدون طيار” ومحطتي رادار في قاعدة حميميم بريف اللاذقية لمراقبة الهدنة بينما رصدت 31 انتهاكا خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.
وأشار مصدر ميداني سوري في تصريح (سانا) إلى أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة نفذت خلال الساعات الماضية عملية نوعية أعادت خلالها الأمن والاستقرار إلى قرية فاح شرق مدينة حلب بنحو 20 كم على طريق حلب ــ الرقة. ولفت المصدر إلى تكبد إرهابيي داعش خسائر بالأفراد والعتاد خلال العملية النوعية في حين قامت وحدات الجيش على الفور بتمشيط القرية بحثا عن الألغام والعبوات الناسفة لتفكيكها وتأمينها بشكل كامل. وفي السياق، أفاد مصدر عسكري لـ (سانا) بأن سلاح الجو في الجيش العربي السوري وجه ضربات مكثفة على مقرات وآليات لإرهابيي التنظيم في مدينة الباب الواقعة شمال شرق مدينة حلب بنحو 38 كم، وأضاف المصدر أن الضربات الجوية أدت إلى تكبيد إرهابيي التنظيم خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير مقرات لهم وآليات مزودة برشاشات متنوعة. كما نفذ الطيران الحربي في الجيش العربي السوري سلسلة غارات على أوكار وتحركات لإرهابيي تنظيم داعش في ريف حمص. وأشار مصدر عسكري في تصريح لـ (سانا) إلى أن سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر بؤرا وتجمعات وآليات لإرهابيي داعش في مدينة القريتين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 85 كم. إلى ذلك دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة آليات بعضها مزود برشاشات لإرهابيي تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في عمليات على تجمعاتهم بريف السويداء. وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ(سانا) بأن وحدة من الجيش نفذت ضربات مركزة على تجمعات إرهابيي داعش المتحصنة في تل ضلفع ومحيطه نحو 50 كم شمال مدينة السويداء أسفرت عن تدمير 3 آليات مزودة برشاشات ثقيلة والقضاء على عدد من الإرهابيين. وإلى الشمال الشرقي من مدينة السويداء بين المصدر أن وحدة من الجيش دمرت جرافة لإرهابيي داعش كانوا يستخدمونها في عمليات التحصين وقضت على الإرهابيين العاملين عليها في ضربة دقيقة على محور تحركهم في تل اشيهب.
من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن نشر مزيد من الطائرات بلا طيار ومحطتي رادار في قاعدة حميميم بريف اللاذقية. وأكدت أن منظومة الاستطلاع التي أنشأها الجيش الروسي في سوريا تسمح بالرقابة على الوضع الميداني في سوريا بشكل تام. وجاء في بيان أصدرته الوزارة: “من أجل زيادة فعالية الرقابة على نظام وقف الأعمال العدائية في أراضي سوريا، أنشأت القوات المسلحة الروسية منظومة تسمح برصد التطورات في منطقة النزاع بالكامل. ومن أجل تكثيف الرقابة، يتم الاعتماد على طائرات بدون طيار ومجموعات أقمار اصطناعية ووسائل تقنية أخرى للاستطلاع”. وأوضحت الوزارة أن الرقابة على المجال الجوي السوري تنفذ بواسطة الرادارات التابعة لمنظومات الدفاع الجوي الروسية المنشورة في حميميم والدفاع الجوي السوري، والطائرات الاستطلاع التابعة لمجموعة الطائرات الروسية في سوريا. وأوضحت الوزارة أنها أرسلت خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى سوريا 3 منظومات استطلاع مطورة مع طائرات بلا طيار، ومحطتي رادار مخصصتين للكشف عن أهداف صغيرة تسمحان برصد عمليات قصف بالمدفعية ينفذها إرهابيون. ومن أجل تحديد مواقع مرابض الراجمات الصاروخية ومدافع الهاون التي تستخدم من قبل منتهكي الهدنة، نشرت القوات المسلحة الروسية في سوريا طاقمين من وسائل الاستطلاع الميداني للكشف عن مواقع المدفعية.
الى ذلك، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا إن وقف العمليات القتالية في سوريا انتهك 31 مرة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة. ولم توضح الطرف الذي انتهك الهدنة بين القوات الحكومية السورية والمسلحين.

إلى الأعلى