الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / معرض مسقط الدولي للكتاب يدخل يومه قبل الأخير .. و 363856 زائرا حتى أمس الأول “الأربعاء”
معرض مسقط الدولي للكتاب يدخل يومه قبل الأخير .. و 363856 زائرا حتى أمس الأول “الأربعاء”

معرض مسقط الدولي للكتاب يدخل يومه قبل الأخير .. و 363856 زائرا حتى أمس الأول “الأربعاء”

مسقط ـ “الوطن” :
يغلق معرض مسقط الدولي للكتاب ابوابه صباح اليوم ليعاود الأفتتاح الساعة الرابعة عصرا حيث تختتم مساء اليوم فعاليات البرنامج الثقافي للمعرض في دورته الحادية والعشرين حيث تقام فعاليتان، الأولى ينظمها صالون فاطمة الأدبي في قاعة ابن دريد بين الساعة الرابعة إلى السادسة مساء وهي قراءة في رواية “الجوهرة والقبطان” يقدمها الدكتور إحسان بن صادق اللواتي، والمؤلفة زوينة الكلبانية، ويدير الجلسة وليد الشعيبي. ويختتم البرنامج الثقافي بمحاضرة تحمل عنوان “تجربة المرأة العمانية في الكتابة والإخراج السينمائي” تقام في قاعة العوتبي بين السابعة إلى التاسعة مساء وينظمها صالون مساءات ثقافية ويشارك فيها كل من الدكتورة آمنة الربيع، والمخرجة مزنة المسافر، وعبدالله خميس ويدير المحاضرة الفنانة والمذيعة رشا البلوشية.

إحصائية الزوار
وكان قد شهد يوم أمس الأول ( الأربعاء ) حضورا متميزا يعد الاكثر منذ افتتاح المعرض في دورته الحالية وبلغ عدد الزوار لهذا اليوم وحده 76732 زائر بحسب الإحصائيات التي يقدمها مركز جليس الإعلامي التابع للمعرض ، وبدأ عدد الزوار بالتصاعد منذ اليوم الأول للإفتتاح إلى انه تراجع يوم الثلاثاء (فقط) بسبب الأمطار ، وقد بلغ عدد الزوار إجمالا منذ اليوم الأول حتى أمس الأول (الأربعاء) قرابة 363856 زائرا ، حيث من المؤل ان يشهد اليوم وغدا حضورا كبيرا قبل ان يسدل المعرض الستار على دورته الحالية مساء غدا السبت.

فعاليات ثقافية
وفي قاعة العوتبي بمعرض مسقط الدولي للكتاب دشّن معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام العدد الأول من مجلة مرشد العمانية للأطفال وهي مجلة مرشد مجلة شهرية مجلة متخصصة تعنى بالطفل العماني تقدم له المعلومات والمعارف بثوب جميل مع رسومات وصور تجذب الأطفال وتقدم له إضافة بصرية جميلة تعني بالفئة العمرية من ٦- ١٢ عاما، وهي مجلة متنوعة في محتواها ومواضيعها وتحوي مسابقات وقصص تحمل الطابع العماني لتعزيز روح المواطنة والهوية العمانية وغرسها لدى الأطفال .. موضحة أن اختيار اسم المجلة يأتي نسبة إلى الأمام ناصر بن مرشد لكونها شخصية عمانية قيادية تستحق أن تكون قدوة للأطفال.
وفي أمسية للشعر الشعبي أقيمت بقاعة ابن دريد أمسية شعرية احياها كل من الشاعر سلطان بن مبارك الوحشي والشاعرة العمانية بشرى بنت عوض الحضرمية والشاعر محسن حسين الحمري من مملكة البحرين والشاعرة بلقيس بنت فايد الشميري من المملكة العربية السعودية وادارها الشاعر محمد بن سالم المسلمي، وقدم الشاعر خميس بن محكوم فقرة في فن المسبع حيث أدار الجلسة محمد بن سالم المسلمي.
حيث بدأ الأمسية الشاعر محسن الحمري من مملكة البحرين بقصيدة وطنية عن السلطنة عنوانها يا “ابتسامه..!!” ومن ضمن القصائد التي القاها ايضا قصيدتين حملت عنوان “مرور الكرام” ، وقصيدة “الوجة البشوش” ، أما الشاعر العُماني سلطان الوحشي فألقى عدد من القصائد الشعبية منها قصيدة وطنية بعنوان “عمان”، وقصيدة عن الحوادث عنوانها “حادث تدهور” ، كما ألقى قصيدة اجتماعية بعنوان “حروف”، وقصيدة أخرى بعنوان “الأحلام الوردية” ، والقى الشاعر خميس بن محكوم عدد من القصائد من فن المسبع لاقت استحسان الحضور وكانت منها قصيدة وطنية عنوانها “فرحة قلب للوطن” كما ألقى قصيدتين بعنوان “أهل المودة” و”مالك حبيبي تعذب مهجتي مالك”.أما الشاعرة السعودية بلقيس بنت فايد الشميري ألقت مجموعة من القصائد التي غلبت عليها العاطفة وقصيدة جمعت بين اللغتين العربية والإنجليزية ، وكانت عناوين قصائدها “البلاد المخملية” وهي قصيدة وطنية عن السلطنة ، “ولُجة المرد” ، و”خمائل صافناتي” و”قصري العامر” و “شفاة الأمنية” و”ليالي النور” و”سوء تقدير” ، أما الشاعرة بشرى بنت عوض الحضرمية فختمت الجلسة بثلاث قصائد متنوعة وهي “سافرت” ، و “الوجع” و”ياصاحبي” و”الليل يسأل”.
ونظمت صباح أمس مؤسسة القانون والحياة بركن مسرح الطفل بقاعة أحمد بن ماجد بمعرض مسقط الدولي للكتاب مجموعة حلقات عمل في قانون الطفل “الحقوق السبعة و تصميم منزل الحقوق السبعة واتيكيت الصغار في المائدة والتعريف بكتيب الحقوق السبعة” و هي فعالية قانونية تهدف إلى تعريف اليافعين بقانون حقوق الطفل العماني الذي نص على سبعة حقوق أساسية للطفل تتمثل في حقوق الطفل المدنية والاجتماعية والاقتصادية والثقافية والتعليمية والصحية وحقوق الطفل المعاق .. موضحه انه تم استخدام اسلوب ابتكاري وتفاعلي في ايصال المعلومة القانونية بأسلوب شايق وذلك عبر فقرات متنوعة بركن الطفل بمعرض مسقط للكتاب وهي حديث عن تاريخ عمان وحضارتها أجراه الشيخ منذر السيفي من ولاية نزوى وفقرة مهارات التعامل والاتصال والاتيكيت نفذتها الخبيرة في تنمية الذات جورجينا إبراهيم من الجمهورية اللبنانية والختام كان عبارة عن مسابقة في حقوق الطفل السبعة نفذتها المحامية العمانية ميمونة السليمانية مؤسس مشروع القانون والحياة ، وتستمرهذه الفعالية حتى اليوم الجمعة و تعد الاولى من نوعها والمشاركة الثانية على التوالي التي تنظمها مؤسسة القانون والحياة بهدف تكريس المعرفة القانونية لفئة اليافعين في السلطنة .

التوقيع على الإصدارات

وقع عدد من الكتاب مؤخرا على إصداراتهم بمعرض مسقط للكتاب حيث وقعت الكاتبة أمينة سليمان الحراصية على كتابها بعنوان “ذاكرة مثقوبة “كما وقع الشاعر عتيق الفلاسي ديوانه الشعري “سراج المنتدى” و “يا نجية القمر” بمكتبة بورصة الكتب للنشر والتوزيع ووقعت الكاتبة عالية الرواحية على كتابها ” لست الساكنة جسدي” ببيت الغشام للصحافة والنشر، كما وقع الكاتب صالح بن عبيد الخالدي على كتابة “فن التواصل – التفاعل المجتمعي” بدار الورَّاق ووقع الكاتب خليفة العبري على كتاب “يَوم على تخوم الربع الخالي” ببيت الغشام للصحافة والنشر، أما الكاتب سالم بن سيف الحارثي وقع على كتابة ” مقترحات تطويرية للإبداع الإداري لدى مديري المدارس”بمكتبة كنوز المعرفة والسيد علي بن بدر البوسعيدي وقع كتابة “وحي الطفولة ..وحب الوطن” بمؤسسة الرؤيا للطباعة والنشر ووقع خليل بن خميس على كتابه “انتظار” بركن المؤسسة العربية للدراسات ووقع مصطفى أوطه باشي وقع كتابه (منهاج المبدعين – للأطفال والفتيان) بمكتبة بيت الحكمة ووقعت الكاتب حنان العامري على كتابها ” الأشياء بلا ذاكرة” في ركن الجمعية العمانية للكتاب والأدباء ، أما الدكتور حسن مدن على كتابه ” الكتابة بحبر أسود” بمكتبة مسعى للنشر ووقعت الكاتبة رشا أحمد على كتابها ” لم يكن إلا ماء قلبي ” في الجمعية العمانية للكتاب والأدباء أما الكاتبة ابتسام الخربوشي وقعت كتابها “خذني الى هناك” بدار سؤال للنشر ووقع الكاتب الدكتور هلال الحجري على كتابة “العروض المغنى” بمكتبة الانتشار العربي ووقع الكاتب جاسم جَميل الطارشي على كتابه “أحلام القرصان الحائر” في الجمعية العمانية للكُتّاب والأدباء .

إلى الأعلى