الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: عشرات القتلى في هجوم على معسكر والجيش يصد هجوما لداعش

العراق: عشرات القتلى في هجوم على معسكر والجيش يصد هجوما لداعش

بغداد ـ وكالات: أعلن مصدر في الحشد العشائري أن القوات العراقية صدت أمس هجوما لداعش استهدف حقل عجيل النفطي غرب جبال حمرين الواقعة شرق تكريت. فيما صرح ضابط عراقي أمس الخميس بأن 22 من قوات الجيش العراقي لقوا حتفهم وأصيب 32 آخرون في قصف لتنظيم داعش المتطرف، استهدف معسكر تجمع القوات العراقية المكلفة بتحرير مدينة الموصل في منطقة مخمور جنوب شرق الموصل الواقعة شمال بغداد. وقال المصدر إن “عناصر من داعش تسللت فجر أمس عبر طريق أبو ساجية الذي يقطع جبال حمرين من شرقها إلى غربها وإنها تمكنت من الوصول إلى منطقة الاشتباك قرب الحقول النفطية”. وأضاف المصدر أن” القوات الأمنية أمطرت العناصر المتسللة والتي يقدر عددها بعشرين عنصرا بوابل من القذائف من مختلف أنواع الأسلحة ما أدى إلى تدمير مدفع عيار 23ملم وعجلة (عربة) تحمل أحادية ومقتل أربعة من عناصر داعش، فيما دمرت طائرة مروحية شفلا مدرعا (جرافة) كان يحاول فتح الطريق الذي يصل إلى القوات العراقية لتسهيل عبور العجلات المفخخة ما أدى إلى مقتل قائده”. وأوضح أن “أيا من عناصر القوة الأمنية لم يصب بأذى حتى انتهت المعركة ظهر أمس وفرار ما تبقى من عناصر داعش نحو الجهة الشرقية لحمرين”. وقال المقدم عكلة نافع أحد ضباط الجيش العراقي في المعسكر في اتصال مع وكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. ا ) – إن “عناصر داعش اطلقت العشرات من صواريخ كاتيوشا استهدفت معسكر قضاء مخمور الذي يضم قوات الفرقة 15 في الجيش العراقي المكلفة بتحرير مدينة الموصل التي وصلت مؤخرا إلى معسكر قضاء مخمور وأسفر عن مقتل 22 من القوات العسكرية بينهم ثلاثة ضباط فضلا عن إصابة 32 آخرين”. وأضاف أن” سيارات الإسعاف هرعت لنقل القتلى والمصابين لمستشفيات محافظة اربيل “. ووصل نحو 3 آلاف من أصل 4500 من قوات الجيش العراقي في الفرقة 15 المكلفة بتحرير مدينة الموصل إلى معسكر مخمور في قضاء مخمور الواقع على مسافة 90 كم جنوب شرق الموصل في إطار التحضيرات لعملية تحرير مدينة
الموصل من سيطرة داعش. من جهته صرح رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أمس بأنه لا يستطيع أحد أن يمنع عراقي من المشاركة بتحرير اراضيه. وقال العبادي خلال تفقد خطوط القتال مع داعش غرب مدينة سامراء” لا احد يستطيع ان يمنع عراقي من المشاركة بتحرير ارضه لان مصلحة البلد ومصلحة شعبنا وقواتنا البطلة هي الاهم بالنسبة لنا”.

إلى الأعلى