الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / قريات تحتضن المهرجان الأول لرياضات ألعاب القوى للأطفال
قريات تحتضن المهرجان الأول لرياضات ألعاب القوى للأطفال

قريات تحتضن المهرجان الأول لرياضات ألعاب القوى للأطفال

قريات ـ الوطن:
احتضنت قريات مهرجان ألعاب القوى للأطفال وذلك بمتنزه بحيرة قريات بمشاركة واسعة لمدارس الحلقة الأولى بمكتب الإشراف التربوي بقريات، وشارك في المهرجان أكثر من 100 طفل في أعمار من السابعة وحتى العاشرة. استضافت الفعالية مدرسة قريات للتعليم الأساسي بمشاركة 10 مدارس وبالتعاون مع الاتحاد العماني لألعاب القوى، واستمتع الأطفال المشاركون ببرنامج المهرجان المتضمن المحطات الرياضية الترفيهية والتي شجعت على المنافسة في أجواء تعاونية بين الفرق المشاركة.
برنامج المهرجان الرياضي الأول لألعاب القوى
بدأ المهرجان بكلمة ترحيبية ألقتها فخرية البلوشية مديرة مدرسة قريات مرحبة بالحضور من مختلف المدارس والمشاركين والمشرفين، حيث شارك في المهرجان مدارس( قريات ـ خولة بنت قيس ـ ضباب ـ حي الظاهر ـ الغدير ـ رفيدة الأنصارية ـ فنس ـ أم الحكم بنت الزبيرـ دغمر ـ خولة بنت اليمان)، وشاركت كل مدرسة بفريق من 10 طلاب وطالبات من الحلقة الأساسية الأولى)
بعدها تم توزيع الفرق المشاركة على المحطات الرياضية المتنوعة وهي (تتابع الحواجز ـ رمي الكرة الطبية ـ الفورميلا ـ تتابع القرفصاء ـ الرمي الدائري ـ وثب مربعات) وقد تعرف المشاركون على كافة المحطات من خلال النماذج التعريفية في بداية المهرجان، أخذ بعدها المشاركون مواقعهم في المحطة الأولى وإطلاق صافرة البداية.
تنقل المشاركون بين المحطات المتعددة في حقيبة ألعاب القوى وعلى رأس كل محطة مشرفة رياضية تتابع أداء المشاركين، وتوجههم نحو الأداء الصحيح، وعززت المحطات الرياضية الروح التنافسية لدى المشاركين.
اتسم المهرجان بالمتعة والمرح في أجواء جميلة، ساهمت في إيصال الرسالة الهادفة والرامية إلى غرس مفهوم الرياضة بشكل عام لدى الأطفال على وجه العموم ورياضات ألعاب القوى على وجه الخصوص.
وفي نهاية المهرجان قام مبارك بن محمد البطاشي مدير مكتب الإشراف التربوي بقريات راعي المناسبة بتوزيع الهدايا والشهادات على جميع المشاركين من الطلبة، والمشرفين على الحفل.
المشايخي: مدارس محافظة مسقط هي أول من طبقت رياضات ألعاب القوى
قال نجيب بن خلفان المشايخي مشرف أول رياضية مدرسية بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة مسقط: طبقت رياضات ألعاب القوى لأول مرة في التربية والتعليم على مدارس محافظة مسقط الحكومية منها والخاصة لعينة من 200 طالب وطالبة في عام 2004م، ليتوالى بعدها التطبيق على مختلف المدارس بالمديريات التعليمية للمحافظات. ويعد المهرجان الأول لرياضات ألعاب القوى من المهرجانات الهادفة في المجال الرياضي، ما نراه من تلاحم جميل وتنظيم رائع وتنافس شريف لهو خير دليل على نجاح التنظيم وكل الشكر لمدرسة قريات المنظمة للمهرجان وجميع المدارس المشاركة والاتحاد العماني لألعاب القوى.
إيمان الجزار: المهرجان حقق الأهداف المرجوة وقالت إيمان الجزار المشرفة على المهرجان الأول لرياضات ألعاب القوى: بفضل الله لقد حقق المهرجان الأهداف المرجوة منه بتجميع أطفال قريات من أعمار السابعة وحتى العاشرة في يوم ترفيهي رياضي، يتعلم من خلاله الأطفال المحطات الرياضية في ألعاب القوى التي تتناسب مع أعمارهم في أجواء من المرح والمتعة والتي استفاد من خلالها الأطفال العمل في المجموعات ومساعدة الفريق على بلوغ أهدافه حيث إن النجاح يسجل باسم المجموعة.
الأطفال يعبرون عن فرحتهم بالمهرجان
قال محمد بن سالم الوهيبي من رفيدة الأنصارية: المهرجان الرياضي لألعاب القوى كان جيدا حيث استمتعنا بالمشاركة في الرياضات المختلفة، وبالتنقل بين رياضات ألعاب القوى.
وأضافت الزهراء بنت خميس البلوشية من مدرسة قريات: المهرجان ممتعا للغاية واستفدنا الكثير من المعلومات الرياضية وقمنا باستغلال الأوقات في تأدية مهارات رياضية وتعلم العديد من المهارات منها العمل في المجموعة وتقديم المساعدة للفريق من أجل جمع النقاط.
وقال وائل بن علي الطلبي من مدرسة أم الحكم بنت الزبير: مررنا بيوم جميل من خلال مشاركة طلاب وطالبات من مختلف المدارس، وتعرفنا على العديد من الأصدقاء خلال اليوم، وقمنا بتأدية المهارات الرياضية في المهرجان الرياضي ونتمنى الاستمرار في تنظيم هذه الفعاليات الخاصة بالأطفال.
وقال سيف بن محمد البوصافي من مدرسة قريات: المهرجان كان جميلا للغاية والاستفادة منه كانت كبيرة، تعلمنا رياضات في ألعاب القوى من خلال المحطات المتنوعة والتي ساهمت في تعزيز مهاراتنا الرياضية.
كما قالت ماريه بنت يوسف المالكية من مدرسة حي الظاهر: شاركنا في المهرجان الرياضي لألعاب القوى مع مختلف مدارس قريات في يوم جميل وممتع استفدنا منه الكثير من الرياضات وتنافسنا مع باقي المدارس وننتظر المهرجان القادم في العام القادم.

إلى الأعلى