الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / تركيا: قتيلان من الشرطة في هجوم بمفخخة بديار بكر والسلطات تتهم (العمال الكردستاني)

تركيا: قتيلان من الشرطة في هجوم بمفخخة بديار بكر والسلطات تتهم (العمال الكردستاني)

أنقرة ـ وكالات: قتل اثنان على الاقل من عناصر الشرطة التركية صباح أمس في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه اكثرية كردية، في اعتداء بسيارة مفخخة عزته السلطات إلى حزب العمال الكردستاني، كما اعلنت الاجهزة الامنية فيما اعتقلت السلطات رجل أعمال على صلة بالداعية فتح الله كولن كما حكم القضاء بسجن شخصين على صلة بحادثة غرق مهاجرين.
وقد استهدف الهجوم مفوضية شرطة مدينة نصيبين على الحدود السورية، واسفر عن اصابة 14 شخصا على الأقل، منهم مدنيون هم افراد عائلات عناصر الشرطة الذين يقيمون على مقربة من المفوضية، كما أعلن، مسؤولون في الاجهزة الامنية طالبين التكتم على هوياتهم.
وأضافت المصادر نفسها، ان مواجهات دارت لفترة قصيرة بين قوات الامن ومتمردي حزب العمال الكردستاني بعد الانفجار.
وطوقت قوات الشرطة صباح أمس شوارع نصيبين في محافظة ماردين للقبض على المهاجمين.
وفي 14 يناير، اعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن اعتداء بشاحنة مفخخة استهدف مفوضية شرطة جنار في جنوب مدينة دياربكر الكبيرة واسفر عن ستة قتلى منهم أطفال و39 جريحا.
وبعد هدنة استمرت سنتين، تدور منذ الصيف معارك عنيفة بين القوات التركية وحزب العمال الكردستاني في جنوب شرق الاناضول. ونسفت هذه المواجهات محادثات السلام التي بدأتها الحكومة خريف 2012 لانهاء النزاع الكردي الذي اسفر عن اكثر من 40 الف قتيل منذ 1984.
وقد قتل حوالى 300 جندي وشرطي منذ يوليو الماضي.
وقتل عسكريان صباح أمس خلال عملية استهدفت حزب العمال الكردستاني في ايديل (جنوب شرق) في محافطة شرناق، كما ذكرت وكالة دوجان للانباء.
إلى ذلك قالت وكالة دوجان للأنباء إن الشرطة التركية ألقت القبض على رجل أعمال كبير فيما يتصل بمزاعم بتمويل جماعة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله كولن عدو الرئيس رجب طيب إردوغان اللدود.
وأضافت أن الشرطة اعتقلت ممدوح بويداق الرئيس التنفيذي لشركة بويداق القابضة ورئيس مجلس إدارة المجموعة حجي بويداق واثنين من أعضاء مجلس الإدارة وتواصل تفتيش الشركة.
ولم يتسن على الفور الوصول لأي مسؤول من الشركة ومقرها في مدينة قيصرية بوسط تركيا للتعقيب.
وقاد إردوغان حملة على أنصار الداعسة كولن حليفه السابق الذي كان يتمتع بنفوذ بعد أن فتح أفراد من الشرطة وممثلو ادعاء اعتبروا متعاطفين مع كولن تحقيق فساد في الدائرة المقربة من إردوغان عام 2013.
وسبق أن اعتقل ممدوح بويداق في سبتمبر في عملية استهدفت أنصار كولن. وسعى ممثلو الادعاء آنذاك إلى الحكم بسجن كولن لمدة 34 عاما بحق كولن الذي يعيش بولاية بنسلفانيا الأميركية منذ عام 1999.
كما استهدفت حملات الشرطة أيضا شركات مرتبطة بكولن مثل مجموعة كوزا إيبيك القابضة ومجموعة كايناك القابضة ومن بين أنشطتها النشر.
ويقول إردوغان إن كولن يدير “كيانا موازيا للدولة” في صفوف القضاء والشرطة والإعلام والتعليم. وسبق أن اتهم مسؤولون حكوميون أنصار كولن بأنهم على صلة بمقاتلي حزب العمال الكردستاني. وينفي كولن هذه الصلات ويصف حزب العمال الكردستاني بأنه تنظيم إرهابي.
من ناحية أخرى قالت وكالة دوجان للأنباء إن محكمة تركية أصدرت أمس حكما بسجن اثنين من السوريين أربعة أعوام فيما يتصل بغرق خمسة أشخاص من بينهم طفل صغير أثارت صورة جثته التي جرفتها الأمواج إلى الساحل في سبتمبر تعاطف العالم مع المهاجرين.
وغرق الطفل ايلان كردي (3 سنوات) في سبتمبر الماضي مع أمه وشقيقه ضمن مجموعة كانت تحاول الوصول إلى اليونان بزورق.

إلى الأعلى