الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / القوات العراقية تشدد قبضتها على (بحيرة الثرثار)
القوات العراقية تشدد قبضتها على (بحيرة الثرثار)

القوات العراقية تشدد قبضتها على (بحيرة الثرثار)

تكريت ــ وكالات: أفاد مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين أمس الجمعة أن القوات العراقية وصلت إلى قرية أم الأرانب أخر القرى الواقعة على ضفاف بحيرة الثرثار. وقال المصدر،الذي لم يتم تسميته، إن “القوات أكملت قطع طرق الإمداد بين محافظتي صلاح الدين ونينوى مما سيضعف كثيرا نشاط داعش غرب محافظة صلاح الدين”. وتابع أن المواجهات ” أسفرت عن مقتل عنصرين اثنين من القوات الأمنية بانفجار عبوة ناسفة أثناء الهجوم، فيما قتل خمسة من عناصر داعش”. وفي غرب سامراء شمال بغداد، قصفت طائرة مروحية عراقية سيارة مفخخة لداعش استهدفت مهاجمة القوات الأمنية مما أدى إلى تفجيرها ومقتل سائقها.
على صعيد آخر، أعلن زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أن التظاهرات التي خرجت في بغداد أمس ليست لإزاحة حزب عن السلطة وجلب حزب آخر، وإنما لتخليص العراق من الذين يتلاعبون بمقدرات شعبه، وفق تعبيره. واتهم الصدر الحكومة بالفشل في جميع المهام التي أوكلت إليها، داعياً إلى استقالة جميع أعضائها لإعطاء فرصة لآخرين. كما دعا الأطراف السياسية، لاسيما البرلمانية منها، إلى الحوار لإزاحة الحكومة وفسادها وإيجاد حكومة بديلة، على حد قوله. وعاشت بغداد استنفاراً أمنياً بعد الدعوة التي وجّهها مقتدى الصدر لأتباعه إلى التظاهر، مطالبة بإصلاحات شاملة في البلاد، واقتحام المنطقة الخضراء التي تضم مقار الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية، مع نهاية مهلة الـ45 يوماً التي منحها للحكومة لتطبيق إصلاحات شاملة في البلاد، وتشكيل حكومة “تكنوقراط” بعيدة عن المحاصصات الحزبية. وكان الصدر قد أوصى أتباعه بالحفاظ على النظام في التظاهرات، كما ناشدهم عدم التعرض لأحد، والحفاظ على سلمية حراكهم.

إلى الأعلى