الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / زعماء أوروبا يؤيدون خارطة طريق لحل الأزمة السورية ومساعدات غذائية وطبية إلى الغوطة
زعماء أوروبا يؤيدون خارطة طريق لحل الأزمة السورية ومساعدات غذائية وطبية إلى الغوطة

زعماء أوروبا يؤيدون خارطة طريق لحل الأزمة السورية ومساعدات غذائية وطبية إلى الغوطة

دمشق ــ الوطن ــ وكالات:
قال الكرملين الروسي، أمس الجمعة، إن زعماء روسيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا يؤيدون خارطة طريق لحل الأزمة في سوريا. في وقت دخلت فيه قافلة مساعدات مساء أمس إلى الغوطة الشرقية في ريف دمشق. يأتي ذلك، فيما أعلنت اللجنة القضائية العليا للانتخابات بدمشق عن إقفال باب الترشح لانتخابات مجلس الشعب للدور التشريعي الثاني. في حين أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مقابلة هاتفية مع عدد من أربعة رؤساء دول أوروبية إن الانتخابات البرلمانية لن تعرقل عملية السلام في سوريا.
وأضاف الكرملين إن وقف إطلاق النار في سوريا يوفر ظروفاً مواتية لإطلاق عملية سياسية من خلال حوار بين السوريين برعاية الأمم المتحدة. وشدد الكرملين على أنه من المهم مواصلة القتال بلا هوادة ضد تنظيم “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من الجماعات الإرهابية.
من جانب آخر، قال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا يعقوب الحلو للصحفيين وبينهم مراسلة وكالة الأنباء الفرنسية خلال وصول القافلة إلى مخيم الوافدين قرب الغوطة الشرقية “نواصل اليوم هذه العملية الإنسانية بإدخال المزيد من المساعدات إلى مدن في الغوطة الشرقية في ريف دمشق”. وأوضح أن القافلة التي تضم 23 شاحنة محملة “بمساعدات غذائية وطبية ومواد تغذية للأطفال” ستصل إلى “عشرين ألف شخص في سقبا وعين ترما وحزة” التابعة إداريا لمنطقة كفربطنا. وأضاف “هذا مشوار سيتواصل في الفترة القادمة ونحن في حالة استعداد تام كمنظمات أمم متحدة إنسانية وشركائنا وعلى رأسهم الهلال الأحمر العربي السوري وأيضا اللجنة الدولية للصليب الأحمر وكل المنظمات غير الحكومية الإنسانية التي تعمل في سوريا، استفادة من هذه الظروف المؤاتية هذه الأيام التي خفت فيها العمليات العسكرية بصورة ملحوظة”.
إلى ذلك، أشارت اللجنة القضائية العليا للانتخابات بدمشق إلى أنه تقدم 11341 مرشحا بطلبات ترشيحهم في مختلف المحافظات, مبينة أن لجان الترشيح ستبت بقانونية الطلبات خلال 5 أيام. وقالت “يحق لطالب الترشيح الاعتراض على قرار لجنة الترشيح أمام اللجنة القضائية الفرعية خلال 3 أيام على الأكثر تبدأ من اليوم الذي يلي تاريخ إعلان أسماء المقبولين، كما يعطى هذا الحق لكل ناخب بالطعن بصحة ترشيح الغير على أن تبت اللجنة القضائية الفرعية بالاعتراض خلال 3 أيام على الأكثر من تاريخ تقديمه، وذلك بقرار مبرم”. وحددت السلطات السورية موعد تقديم طلبات الترشح لانتخابات مجلس الشعب اعتبارا من الـ24 من فبراير ولغاية 1 مارس، وذلك بعد دعوة الرئيس بشار الأسد لانتخابات برلمانية في الـ13 من شهر أبريل المقبل, والتي جاءت بعد ساعة فقط من إعلان الاتفاق الروسي الأميركي على الهدنة بسوريا. وفي سياق متصل أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مقابلة هاتفية مع عدد من القادة الأوروبيين إن قرار سوريا تنظيم انتخابات “لا يتعارض مع عملية السلام”. بدوره، أعلن الكرملين أن “الجانب الروسي لاحظ أن قرار السلطات السورية تنظيم انتخابات برلمانية في أبريل 2016، ينسجم مع الدستور السوري، ولا يؤثر على الخطوات (الجارية) لبناء عملية سلمية”.

إلى الأعلى