الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تدرس الاستثمار في ميناء جابهار الإيراني وتسيير خط بحري للعبارات بينه وبين ميناء السلطان قابوس

السلطنة تدرس الاستثمار في ميناء جابهار الإيراني وتسيير خط بحري للعبارات بينه وبين ميناء السلطان قابوس

من بينها دراسة تسيير خطوط ملاحية مباشرة بين جابهار وميناء صلالة ومنه إلى دول العالم
مسقط ـ الوطن:
تدرس السلطنة الاستثمار في ميناء جابهار بالجمهورية الإسلامية الإيرانية وتسيير خط بحري للعبارات بين ميناء السلطان قابوس وميناء جابهار، وكذلك دراسة تسيير خطوط ملاحية مباشرة بين جابهار وميناء صلالة ومنه إلى دول العالم، في حين يدرس عدد من رجال الاعمال العمانيين إقامة منطقة مخازن وإعادة التوزيع داخل المنطقة الحرة التابعة لمنطقة جابهار.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها أمس معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة رئيس الجانب العُماني في اللجنة العمانية الإيرانية المشتركة ومعالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات، وعدد من أصحاب السعادة المسؤولين في البلدين، إضافة إلى عدد من رجال الاعمال العمانيين ميناء جابهار بالجمهورية الاسلامية الإيرانية.
وقد انطلق الوفد من ميناء السلطان قابوس باتجاه ميناء جابهار على متن العبارة هرمز التابعة للشركة الوطنية للعبارات، والتقى الوفد لدى وصولهم ميناء جابهار بسعادة الدكتور محمد سعيد نجاد مساعد وزير الطرق وإنشاء المدن والمدير التنفيذي لمؤسسة الموانئ والملاحة، وسعادة الدكتور أفخمي مساعد وزير التجارة والصناعة والمعادن ورئيس هيئة التنمية، وسعادة المهندس علي اوسط هاشمي محافظ محافظة سيستان وبلوشستان، والمهندس رضواني مدير مؤاني محافظة سيستان وبلوشستان، والمهندس حامد علي مباركي المدير التنفيذي لمنطقة جابهار الحرة، إضافة إلى عدد من رجال الاعمال الإيرانيين، واستغرقت الرحلة بين الميناءين أقل من ٤ ساعات.
وخلال الزيارة اطلع الوفد على الفرص المتاحة بين الميناءين وإمكانية استخدام الميناء للوصول إلى الدول المجاورة والتي تقدر بحوالي ٤٠٠ الف نسمة ، كما زار الوفد منطقة الصناعات البتروكيماوية في المنطقة الحرة، حيث استمع الوفد الى شرح مفصل عن مشاريع البتروكيماويات والعطريات ومشاريع الأمونيا واليوريا قيد التنفيذ، بعد ذلك تم عقد لقاء بين رجال الاعمال من الجانبين لبحث فرص التبادل التجاري والاستيراد والتصدير.
الجدير بالذكر أن التجارة البينية شهدت نمواً خلال الأعوام الماضية، في حين يوجد خط بحري مباشر من ميناء صحار وميناء بندر عباس، كما توجد عدداً من الالياف البصرية المملوكة من قبل شركة عمانتل تربط السلطنة بإيران.
كما بلغ عدد الشركات الإيرانية المملوكة بالكامل أو المشتركة بالسلطنة ما يقارب ٢٠٠ شركة.

إلى الأعلى