الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / جيش الاحتلال يعتدي على أسرة أسير خلال الزيارة .. وتمديد اعتقال آخر رغم قرار «العليا» بوقفه
جيش الاحتلال يعتدي على أسرة أسير خلال الزيارة .. وتمديد اعتقال آخر رغم قرار «العليا» بوقفه

جيش الاحتلال يعتدي على أسرة أسير خلال الزيارة .. وتمديد اعتقال آخر رغم قرار «العليا» بوقفه

القدس المحتلة ـ «الوطن »:
أفاد محامي هيئة الأسرى فادي عبيدات أن جنود الاحتلال الإسرائيلي اعتدوا بالضرب المبرح على أبناء الأسير المريض يوسف ابراهيم نواجعة (50 عام) والمحكوم 6 سنوات ويقبع في مستشفى الرملة، وهو من سكان يطا قضاء الخليل، وذلك على أحد الحواجز العسكرية خلال زيارتهم لوالدهم.
وأفاد الاسير نواجعة ان ابنه محمد 10 أعوام تم الاعتداء عليه على حاجز عسكري خلال توجهه لزيارته وقد فقد الوعي من شدة الضرب.
وقال إنه سبق أن اعتدى على ابنه محمد ايضا خلال مداهمة منزله في يطا لاعتقال ابنه راني، موضحا ان الاعتداء على ابنه ياتي بشكل ممنهج ويطالب بفتح تحقيق في هذا الاعتداء.
ويذكر أن الاسير يوسف نواجعة يعاني من شلل نصفي جراء الاصابة التي تعرض لها عام 2000 ويعاني نتيجة ذلك من مشاكل بالأمعاء ونزيف مستمر ومشاكل بالمعدة إضافة الى عدم قدرته على التبول ويحمل كيسا خارجيا للبول.
ويعاني الأسير نواجعة ايضا من أعراض مرض الصرع وبحالة عصبية ويأخذ أدوية للأعصاب حتى لا تصيبه نوبات عصبية والتي ازدادت بعد اعتقاله.
وذكر عبيدات ان الحالة الصحية للاسير المصاب سامر حسن محمد عبد اللطيف (25) سنة، سكان قبلان قضاء نابلس والموقوف في مستشفى الرملة الاسرائيلي، سيئة جدا بسبب اصابته بالرصاص الحي الذي تعرض له يوم اعتقاله بتاريخ 1/2/2016 .
وقال عبيدات ان الاسير سامر اصيب برصاصتين في الرجل اليسرى ورصاصتين اسفل الظهر وفي الحوض سببت له تلف بالامعاء واستئصال إحدى خصيتيه خلال علاجه في مستشفى بلنسون الاسرائيلي والذي مكث فيه عشرة أيام.
وذكر الاسير سامر انه تم وضع كيس براز خارجي جراء الاصابة بالامعاء.
وفي نفس السياق ذكرت محامية هيئة الاسرى شيرين عراقي ان الحالة الصحية للاسير بسام أمين السايح سكان نابلس والذي يقبع في سجن مجدو سيئة جدا ولم يعد قادرا على المشي، ولا يتحرك الى على كرسي عجلات بسبب مرض السرطان في العمود الفقري وضعف عضلات القلب عنده، وان هذا المرض قد تطور ووصل الى حالة متقدمة لديه.
وقالت عراقي ان الاسير بسام يتلقى علاج الكيماوي الذي لم يعد ينفع ويجدي بسبب انتشار هذا المرض في جسمه .
وقالت عراقي ان ضابط السجن اكد لها ان الاسير السايح في حالة صحية محرجة وقد تعطلت الرئة لديه بنسبة 30% واصبح التنفس عنده صعب للغاية.
من جانبه أفاد الأسير المضرب عن الطعام ضد اعتقاله الإداري محمود محمد حسن الفسفوس (26 عاما) من بلدة دورا في محافظة الخليل، ويقبع في سجن النقب الصحراوي، بأنه يخوض اضرابا مفتوحا عن الطعام منذ تاريخ 20 فبراير الماضي، بسبب تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي.
وقال الفسفوس خلال لقائه محامي هيئة الأسرى فادي عبيدات، «إن هذا التمديد جاء بالرغم من حصولي على قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية بعدم تجديد الإداري لي، ولكن يبدو أن المحكمة العليا هي محكمة ليست صاحبة قرار، إنما تلتزم بقرارات واوامر جهاز المخابرات الإسرائيلي».
وحول وضعه الصحي قال الفسفوس، إن وزنه هبط 6 كغم حتى الآن، وإنه يعاني سابقا من كسر في أنفه وضعف في نظره نتيجة الاعتداء عليه خلال اعتقاله السابق.
وذكرت هيئة الأسرى أن أسيراً آخر يخوض اضرابا عن الطعام ضد اعتقاله الإداري، وهو الأسير داوود حبوب من مخيم الامعري، والذي بدأ اضرابه يوم 1 مارس الجاري، ومعتقل لمدة 6 أشهر إداريا، ويقبع في سجن النقب الصحراوي.

إلى الأعلى