الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / قوات الاحتلال تشن حملات دهم واعتقال في القدس والضفة

قوات الاحتلال تشن حملات دهم واعتقال في القدس والضفة

ارهاب الفلسطينيين ومنعهم من أعمالهم بالرصاص و الحواجز العسكرية

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
شنت قوات الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية ويوم أمس السبت، حملات دهم واعتقال بحق الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية.
ففي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ليلة أمس الأول، شابين فلسطينيين من البلدة القديمة في القدس المحتلة، عقب تصديهما لمستوطنين حاولا التجول في حيهما.
وذكر شهود عيان ومصادر فلسطينية أن مستوطنين يهوديين اعتدوا على الشابين داود السلايمة وأحمد البيتوني، وعندما دافعا عن نفسيهما هرعت قوات الاحتلال واعتقلتهما، كما اعتقلت ثلاثة آخرين واقتادتهم إلى مركز شرطة “القشلة” في القدس القديمة.
وأفادت المصادر ذاتها وشهود العيان بأن قوات الاحتلال أغلقت محيط الشجار في البلدة القديمة مضيفة أن قوات الاحتلال اقتحمت حي عقبة الخالدية وانتشرت في الطرقات المؤدية إليه وأغلقتها، وقامت باعتقال الشابين.
وكان أصيب طفل في وقت سابق، برصاص الاحتلال، خلال مواجهات في قرية أبو ديس بالقدس، فيما اندلعت مواجهات في قرية سلوان بمدينة القدس.
وأوضح بسام بحر رئيس لجنة الدفاع عن أراضي قرية أبو ديس في تصريحات صحافية أن مواجهات اندلعت في وسط قرية أبو ديس، وأصيب خلال ذلك أحد الأطفال 13 عاماً بعيار حي في ساقه، وتم نقله لتلقي العلاج، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق بسبب الاستخدام المفرط للقنابل الغازية.
وفي بلدة سلوان تمركزت قوات الاحتلال ليلة أمس الأولفي شارع حي عين اللوزة، مما أدى الى اندلاع مواجهات في المنطقة.
وأوضح مجدي العباسي من مركز معلومات وادي حلوة – سلوان في تصريحات صحافية أن قوات الاحتلال اقتحمت باعداد كبيرة عين اللوزة وانتشرت في شوارعه خاصة حوش ابو تايه، واقتحمت منزلا واعتقلت أحد الشبان.
وأضاف العباسي أن قوات الاحتلال أجبرت التجار في عين اللوزة على إغلاق محلاتهم التجارية، دون سبب.
ولفت الى أن قوات الاحتلال اطلقت الأعيرة المطاطية والقنابل الصوتية خلال مواجهات في حي عين اللوزة.
ومن جهة أخرى وزعت طواقم بلدية الاحتلال 4 اخطارات هدم ادارية على منشآت تجارية وسكنية في بلدة سلوان القدس.
وأوضح العباسي أن طواقم البلدية سلمت الاخطارات لمحل تجاري في حي عين اللوزة، ومنزل في البستان، ومنزلين اثنين في عين اللوزة، وجميع المنشآت قائمة منذ عدة سنوات.
وفي بيت لحم، اصيب فتى من بلدة الخضر جنوب بيت لحم بعيار ناري في القدم، خلال مواجهات اندلعت ليلة أمس الأولبين المواطنين وقوات الاحتلال.
وأفادت مصادر فلسطينية، بان مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال في الجهة الغربية من البلدة اطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما ادى الى اصابة الفتى ضياء ابراهيم صلاح (13 عاما) برصاصة في قدمه، ونقل الى مستشفى اليمامة في البلدة لتلقي العلاج.
وفي السياق، أصيب شاب برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، واعتقل ثلاثة آخرون، خلال مواجهات اندلعتليلة أمس الأول، في قرية حوسان غرب بيت لحم.
وأفاد رئيس مجلس قروي حوسان حسن حمامره، في تصريحات صحافية، بأن المواجهات اندلعت في منطقة “المطينة” وسط القرية، أطلق خلالها جنود الاحتلال الرصاص الحي، والمعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز والصوت، ما أدى لإصابة شاب بعيار ناري في الكتف، نقل إثرها إلى مستشفى بيت جالا الحكومي. وأضاف حمامره أن مستعربين تسللوا وسط الشبان واعتقلوا ثلاثة منهم.
وفي رام الله، صيب شابان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وعشرات آخرون بالاختناق، خلال مواجهات عند المدخل الغربي لبلدة سلواد شرق رام الله، ليلة أمس الأول.
وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتلت منزل عائلة النحل، ومنزل الأسير مصطفى حامد واستخدمتهما لقمع عشرات المتظاهرين الذين تجمهروا في المدخل الغربي للبلدة.
وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيلة للدموع، صوب الشبان، وبين المنازل، ما تسبب في عشرات حالات الاختناق في صفوف المواطنين.
كما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص الاسفنجي الحارق، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة لنوع جديد من القنابل تحتوي على مسحوق ينتشر بالجو بعد انفجار القنبلة، مسببا حساسية وألما شديدا بالعينين والوجه.
وفي ذات السياق، أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي حاجز جبع العسكري في الجهة الجنوبية الشرقية من محافظة رام الله والبيرة، في مسلك الخروج من المحافظة بشكل شبه تام.
وذكر مواطنون محتجزون في المكان في تصريحات صحافية أن قوات الاحتلال منعت المتوجهين باتجاه المحافظات الجنوبية، ومناطق الأغوار من المرور، وأن الحاجز مفتوح بالاتجاه المعاكس(مسلك الدخول إلى رام الله)، مع إخضاع المارة والمركبات لعمليات تفتيش وتدقيق.
كما نصبت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس حاجزًا عسكريًا في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.
وحسب ما ذكره مركز معلومات وادي حلوة على صفحته “بالفيسبوك”، فإن قوات الاحتلال اقتحمت الحي وانتشرت فيه، ونصبت حاجزًا تعسفيًا، وشرعت بتحرير مخالفات للمركبات بالحي.
وفي سياق متصل، واصلت شرطة الاحتلال اليوم تشديد إجراءاتها الأمنية في منطقة باب العامود وسط القدس المحتلة، حيث تقوم بتفتيش الفتيات والشبان المارين بالمنطقة.

إلى الأعلى