الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / إسدال الستار على الدورة العاشرة لبطولة فزاع للغوص الحر – الحياري
إسدال الستار على الدورة العاشرة لبطولة فزاع للغوص الحر – الحياري

إسدال الستار على الدورة العاشرة لبطولة فزاع للغوص الحر – الحياري

- سيطرة للعمانيين على فئة الخليجيين وتفوق لناشئي الإمارات على منافسيهم
- برانكو بيتروفيتش ينتزع المركز الأول ويحقق رقماً جديداً في فئة المحترفين

دبي ـ الوطن:
أسدل الستار أمس على النسخة العاشرة لبطولة فزاع للغوص الحر (الحياري) التي نظمها وأشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث. وشهدت هذه البطولة التي أقيمت في مجمع حمدان بن محمد الرياضي خلال الفترة من 3 إلى 5 مارس الجاري إقبالاً عالميًّا واسعاً من أبطال دوليين يمثلون مختلف قارات العالم، كما سجلت البطولة أرقاماً جديدة هذا الموسم في فئة المحترفين.
وبمناسبة استضافة واحدة من أهم بطولات فزاع التراثية التي تستقطب أبطالا عالميين، قالت سعاد إبراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: “لقد شهدت البطولة هذه السنة تطورًا ملحوظًا بفضل التنظيم اللائق والاستعداد الكبير من قبل مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث واللجنة المنظمة بما يليق بالدولة المضيفة، وتمكنا بفضل الله، من استخدام التكنولوجيا الذكية لضمان الشفافية والنزاهة في التحكيم، كما ساعدت التكنولوجيا الذكية على اظهار نتائج المتسابقين وتعريفهم بأعلى الأرقام التي تم تحقيقها أثناء البطولة، مما ساعد على تفاعل الجمهور مع الحدث. وبالرغم من كل ما تم تحقيقه حتى الآن، فإننا في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث سنبذل قصارى جهودنا لمواصلة تطوير جميع بطولات فزاع التراثية والارتقاء بها حتى تندرج ضمن قائمة البطولات العالمية التي تجسد حصريًّا التراث الإماراتي”.
وتوجهت سعاد ابراهيم بالشكر والتقدير لجميع المتسابقين من دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي وباقي الدول الأجنبية، الذين أثروا البطولة بحضورهم ومشاركتهم التي عكست مدى استعدادهم واهتمامهم ببطولة فزاع للغوص الحر (الحياري).
من جهته، قال حمد الرحومي، رئيس اللجنة المنظمة لبطولة فزاع للغوص الحر – الحياري: “لقد سعدنا بوجود مشاركات جديدة هذا الموسم، ولاحظنا إقبالاً واسعًا من جنسيات مختلفة على نحو يفوق ما سجلناه خلال السنة الماضية، الأمر الذي زاد من صعوبة التوقعات لوجود مشاركين جدد، وكان من الصعب التكهن بالفائز حتى اللحظة الأخيرة. لقد وصلت البطولة إلى مستوى العالمية، بفضل جهود المركز واللجنة المنظمة، الأمر الذي ساعد في تحقيق أرقام قياسية جديدة ونتائج أفضل من العام الماضي”.
وأضاف: “إن هذه البطولة تحفزنا على البدء بتأهيل الجيل الجديد وحثهم على المشاركة، ونتوقع خلال السنتين القادمتين إقبالاً متزايدًا من قبل فئة الناشئين وإطلاق التمرينات المكثفة، لمساعدتهم على تحطيم الأرقام القياسية المناسبة لفئتهم. لذا، حرصنا على تقديم الجوائز القيمة، سواء كانت نقدية أو عينية، لتكون بمثابة حافز إضافي للمتنافسين”.

منافسة محتدمة
وتمكن برانكو بيتروفيتش من إحراز التفوق بتسجيل رقم قياسي بلغ 10:14.66 دقيقة، متقدمًا على أقرب منافسيه الكرواتي جوران كولاك بفارق كبير عندما سجل 9:16.18 ثانية، والبولندي ماتيوز جان مالينا الحائز على المركز الثالث بزمن 8:29.19 دقيقة.
وأعرب بيتروفيتش عن سعادته بالفوز في بطولة فزاع للغوص الحر للمرة الثالثة”، خاصة مع إحرازه رقمًا قياسيًّا جديدًا في نهائي هذا الحدث. لقد سجلت الرقم الأعلى هذه السنة، حيث حققت في السنة الأولى 7:40 ومن ثم 9:07 و9:47 و 10:14. وكانت فرحتي ستكتمل بوجود زوجتي، إلا أنها لم تتمكن من الحضور بسبب ظروف خاصة، كما أهدي فوزي لعائلتي التي ساندتني ووقفت إلى جانبي.
وكان العماني عمر بن عبدالله بن محمد بن حمد الغيلاني قد حقق الفوز في المرتبة الأولى عن فئة دول مجلس التعاون الخليجي، وقال في هذه المنافسة: “شعوري بالفوز لا يوصف، خاصة وأن مشاركتي هذه تعد الثالثة على التوالي، لكن هذه المرة الأولى التي أحقق فيه المركز الأول، وازدادت فرحتي بحصول أخي عبدالرحيم بن عبدالله بن محمد بن حمد الغيلاني على المركز الثاني، لذا يطيب لي أن أهدي الفوز لأهلي وإلى الشعب العماني عمومًا”.
وأعرب الغيلاني عن شكره لمركز حمدان بن حمد لإحياء التراث واللجنة المنظمة للفرصة التي أتاحتها للجميع للمشاركة بالبطولة، واصفًا إياها بأنها رمز لتراث الآباء والأجداد، وأكد أنه سيشارك في السنوات القادمة.
وتمكن سيف عبد الرحمن سيف الزرعوني من الاستحواذ على المركز الأول عن فئة الناشئين، وبمناسبة فوزه أعرب عن شكره لوالده الذي يمارس هذه الرياضة منذ سنوات، وما يقدمه من دعم وتشجيع له. وهذه هي المرة الأولى التي يفوز فيها سيف بالمركز الأول، وسبق له المشاركة في بطولات اليولة، لكنه ركز جهوده هذا العام على بطولة الغوص الحر، لأنها تتطلب تدريبات أكثر وتركيزا أكبر على حد قوله. ويأمل تحقيق رقم جديد في السنة القادمة. واختتم سيف حديثه بالقول: “أشكر مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث واللجنة المنظمة لدعمها هذا النوع من الرياضات التي تحفز وتشجع النشء الجديد على المشاركة”.
وتقديرًا من القائمين على مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لهذه الرياضة وتشجيعها، فقد تم تكريم الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى عن فئة المواطنين ودول مجلس التعاون وفئة المحترفين، وحصل كل واحد منهم على سيارة فخمة، وقدمت جوائز نقدية للفائزين من المركز الرابع وحتى العاشر للفئتين السابقتين. اما بالنسبة إلى فئة الناشئين، فقد تم تكريم الفائزين من المركز الأول وحتى العاشر بجوائز نقدية.

النتائج

فئة المواطنين ودول مجلس التعاون
تمكن الغواصون العمانيون من حصد المركز الثلاثة الأولى، وتقدمهم عمر بن عبدالله بن محمد بن حمد الغيلاني بزمن 05:22.6 دقيقة، تلاه عبد الرحيم بن عبدالله بن محمد الغيلاني بزمن 05:19.0 دقيقة، وفاز في المركز الثالث خميس بن عبدالله بن خميس العريمي بزمن 05:18.0. وكان المركز الرابع من نصيب الغواص الإماراتي سيف محمد حسن محمد الطنيجي بزمن 05:12.7 دقيقة، والخامس للعماني يحيى بن سعيد بن ناصر الذهلي بزمن 4:56.4 دقيقة. وحل في المركز السادس الغواص الإماراتي يوسف مال الله خلفان إبراهيم الحمادي بزمن 4:44.6 دقيقة. وفاز بالمركز السابع العماني عبدالله بن مبارك بن خميس الفارسي بزمن 4:07.8 دقيقة، وكان المركز الثامن للعماني عمر بن عبدالله بن خميس بن سالم العريمي بزمن 4:02.6 دقيقة، بينما حل في المركز التاسع الغواص السعودي وائل بن عبدالرحمن بن حسين حريري بزمن 3:34.7 دقيقة، والعاشر للإماراتي ماجد خالد عبدالرزاق يوسف الخاجه بزمن 3.32.1 دقيقة.

فئة الناشئين
كما كان متوقعًا بعد التصفيات الأولى، تمكن ناشئو الإمارات من الاستحواذ على تسعة مراكز من المراكز العشرة الأولى، حيث فاز بالمركز الأول سيف عبدالرحمن سيف عبدالرحمن الزرعوني بزمن 2:55.0 دقيقة، وفي الثاني جاء خالد هاشم أحمد حسن العوابد المرزوقي بزمن 2:28.2 دقيقة، وفي الثالث حميد محمد احمد العوابد المرزوقي 2:01.7 دقيقة. وفاز بالمركز الرابع عبدالعزيز يونس حسن الرئيسي بزمن 01:48.6 دقيقة، وفي المركز الخامس راشد ابراهيم حسين محمد الزرعوني بزمن 1:29.7 دقيقة. وفاز بالمركز السادس عبدالله حسين احمد حسن المرزوقي مسجلاً زمنًا قدره 1:24.9 دقيقة، تلاه في المركز السابع حمدان حسن علي قاسم الحمادي الذي سجل زمنًا قدره 1:13.8 دقيقة، وحل في المركز الثامن محمد هاشم احمد العوابد المرزوقي 1:11.6 دقيقة. وكان المركز التاسع من نصيب العماني يونس بن علي بن حمد العمري الذي سجل زمنًا قدره 1:08.5 دقيقة، ليعود الناشئ الإماراتي عبدالرحمن حسين أحمد حسن المرزوقي ليستحوذ على المركز العاشر بزمن قدره 00:43.1 دقيقة.
فئة المحترفين
برانكو بيتروفيتش ينتزع المركز الأول في بطولة فزاع للغوص الحر (الحياري) ويحقق رقماً جديداً على مستوى البطولة في فئة المحترفين لهذا الموسم وقد تمكن من احراز الرقم القياسي قدره 10:14.7 دقيقة، وبفارق يقل عن دقيقة واحدة فاز الكرواتي جوران كولاك في المركز الثاني بزمن 9:16.2 دقيقة. وجاء البولندي ماتيوز جان مالينا في المركز الثالث محرزًا زمنًا قدره 8:29.2 دقيقة. وكان المركز الرابع من نصيب الكرواتي فاليانو زانكي بزمن 8:17.4 دقيقة، تلاه الأوكراني أوليكساندر بابينتشيكوف بزمن 7:59.2 دقيقة، ثم الروسي أليكسي مولتشانوف في المركز السادس بزمن 7:30.4 دقيقة. وحل في السابع الفرنسي توماس بوشارد بزمن 6:22.8 دقيقة، بينما جاء الكرواتي تومو فرودولجاك في المركز الثامن بزمن 6:03.7 دقيقة، وكان التاسع للبولندي توماس جريزيجورز نيتكا الذي حقق زمنًا مقداره 6:00.2 دقيقة. وكان المركز العاشر من نصيب الكرواتي برونو سيجفيك بزمن 5:59.5 دقيقة.

إلى الأعلى