الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / تخريج دفعة جديدة من الجنود المستجدين بالبحرية السلطانية العمانية
تخريج دفعة جديدة من الجنود المستجدين بالبحرية السلطانية العمانية

تخريج دفعة جديدة من الجنود المستجدين بالبحرية السلطانية العمانية

احتفلت البحرية السلطانية العمانية صباح امس بتخريج دفعة جديدة من الجنود المستجدين تحت رعاية الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة.
بدأ الاحتفال الذي أقيم على ميدان الاستعراض العسكري بقاعدة سعيد بن سلطان البحرية بالتحية العسكرية لراعي المناسبة الذي قام بعد ذلك باستعراض الصف الأمامي من طابور الخريجين، ثم قدم الخريجون استعراضاً عسكريا بالمسير العادي والبطيء بمصاحبة موسيقى البحرية السلطانية العمانية.
عقب ذلك سلم راعي المناسبة الجوائز التقديرية للحاصلين على المراكز الأولى من الدفعة المتخرجة في مختلف الأنشطة والمسابقات، حيث جاء في المركز الأول على المستوى العام للدورة الجندي المستجد بحري أحمد بن جمعة بن خليفة البلوشي، وحصل الجندي المستجد بحري يوسف بن مبارك بن سالم الحجري على المركز الأول في الرماية، وفي المشاة العسكرية أحرز المركز الأول الجندي المستجد بحري سعيد بن حمد بن سعيد الرواحي.
وبهذه المناسبة ألقى الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة راعي الاحتفال كلمة قال فيها: إن البحرية السلطانية العمانية تحتفي اليوم بتخريج هذه الكوكبة من الشباب المفعم بالنشاط والحيوية ، لتسجل صفحة مشرقة أخرى، في سجل منجزاتها التنموية، وإسهاماتها الوطنية، في الارتقاء بالكادر البشري الذي هو الأساس لأي قوة عسكرية، لذلك جاء الحرص على الاهتمام بالفرد كبيرا، تعليما وتأهيلا وتدريبا وتنظيما، حتى تكون قوات السلطان المسلحة دائما قوة ذات قدرات عسكرية وكفاءة قتالية، قادرة على أداء مهامها الوطنية الجسيمة، وبما يجعل من عمان دائما نموذجا يحتذى به للدولة العصرية في الفكر والبناء والإعمار بخطى مدروسة وواثقة نحو تحقيق مزيد من التطلعات التي تعنى بالمواطن وحياته الكريمة أينما وجد على أرض عمان الغالية.
وأضاف مخاطبا الخريجين: إن الانخراط في السلك العسكري ونيل شرف القبول فيه لهو حدث عظيم لكم وإن الجندية مقترنة بأقدس الواجبات الوطنية، فهنيئا لكم انضمامكم لهذا السلاح الذي أنيطت إليه مهام جسام وهي حماية البحار العمانية وتأمينها فضلا عن إحياء ما تنعم به عمان من تاريخ وأمجاد بحرية تليدة سطرها العمانيون على مر التاريخ ناقلين الثقافة والحضارة العمانية إلى مواقع مختلفة من العالم، وإنه ليسرني أن أهنئكم في هذا اليوم على تخرجكم ، مباركا لكم هذا الأداء الرائع الذي قدمتموه على أرض الميدان، والذي يوحي بالمستوى التدريبي العالي الذي تلقيتموه، وما هذه الدورة إلا بداية الطريق في مشواركم العسكري فكونوا خير خلف لخير سلف وتحلوا دائماً بالأخلاق الرفيعة والصبر والعزيمة والإخلاص والتفاني في أداء واجبكم الوطني المقدس ، وأحثكم على الأخذ بكل ما من شأنه الارتقاء بمستواكم العلمي والعملي، كما لا يفوتني أن أقدم التهنئة لأولياء أمور الخريجين وأسرهم مباركا لهم فرحتهم الغامرة بتخرج أبنائهم، كما أبارك للبحرية السلطانية العمانية بانضمام فوج جديد إليها يسهم في أمن واستقرار عمان وحماية منجزاتها الغالية.
وفي ختام كلمته قال: لا يسعني إلا أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى اللواء الركن بحري عبدالله بن خميس بن عبدالله الرئيسي قائد البحرية السلطانية العمانية على دعوته الكريمة لي لرعاية هذا الحفل.
كما أتقدم بالشكر إلى آمر أكاديمية السلطان قابوس البحرية وأعضاء هيئة التدريب العاملين بها على الدور الكبير والمشرف الّذي يقومون به في إعداد وتأهيل وتدريب الكوادر الوطنية الواعدة والشكر موصول إلى كل من ساهم وأشرف على إخراج وتنظيم فعاليات هذا الحفل البهيج من منتسبي البحرية السلطانية العمانية.
بعد ذلك ردد الخريجون نشيد البحرية السلطانية العمانية “بحرية المجد” وأدوا قسم الولاء ونداء التأييد وهتفوا ثلاثاًً بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة ـ حفظه الله ورعاه.
وفي الختام قلد الفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة راعي المناسبة ميدالية الخدمة الطويلة والسلوك الحسن لعدد من ضباط صف البحرية السلطانية العمانية تقديراً لتفانيهم في أداء الواجب الوطني المقدس.
حضر المناسبة اللواء الركن قائد الجيش السلطاني العماني واللواء الركن بحري قائد البحرية السلطانية العمانية واللواء الركن قائد الحرس السلطاني العماني وسعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة وعدد من أصحاب السعادة الولاة وأعضاء مجلس الشورى وعدد من كبار الضباط بقوات السلطان المسلحة وشرطة عمان السلطانية وجمع من المدعوين من عسكريين ومدنيين وعدد من ضباط وضباط صف وأفراد البحرية السلطانية العمانية.

إلى الأعلى