الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / عمليات نوعية للجيش السوري بريفي إدلب وحماة وطلعات جوية بحمص ودير الزور
عمليات نوعية للجيش السوري بريفي إدلب وحماة وطلعات جوية بحمص ودير الزور

عمليات نوعية للجيش السوري بريفي إدلب وحماة وطلعات جوية بحمص ودير الزور

المعارضة تتحدث عن (ضغوط) من المبعوث الدولي

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
نفذت وحدات من الجيش السوري عمليات نوعية على تجمعات وآليات لإرهابيي تنظيمي “جبهة النصرة” و”داعش” بريفي إدلب وحماة كما نفذ الطيران الحربي طلعات جوية استهدفت تجمعات الإرهابيين بدير الزور.
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية عن مصدر ميداني قوله أن وحدة من الجيش السوري “دمرت مقرات لتنظيم “جبهة النصرة” وقضت على 11 إرهابيا في بلدة أبو الضهور” جنوب شرق مدينة إدلب بنحو 50 كم.
وأشار المصدر إلى “مقتل 7 إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” وإصابة آخرين خلال عملية لوحدة من الجيش على أوكارهم في محيط بلدة جرجناز” شرق مدينة معرة النعمان بنحو 10 كم أكبر تجمعات التنظيم التكفيري بالريف الجنوبي.
من جانبها أفادت مصادر “بمقتل إرهابيين مما يسمى “فيلق الشام” جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة دفع رباعي مزودة برشاش كانت تقلهم في بلدة أطمة” المحاذية للحدود التركية.
وفي ريف حماة الشرقي لفت المصدر الميداني إلى أن وحدات من الجيش “وجهت رمايات نارية مكثفة على تجمع آليات لإرهابيي تنظيم “داعش” في قريتي حمادي عمر والشيخ هلال”.
وبين المصدر أن الرمايات النارية أسفرت عن “تدمير 3 آليات محملة بإرهابيين من التنظيم التكفيري وأسلحة وذخيرة” وذلك بعد يوم من إحباط وحدة من الجيش محاولة إرهابيي “داعش” قطع طريق خناصر/اثريا قرب قرية الشيخ هلال.
وكبدت وحدات من الجيش بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية أمس إرهابيين من “داعش” خسائر كبيرة بالأفراد ودمرت لهم 5 من آلياتهم وعربة مصفحة ومربض مدفعية وأسلحة وعتادا حربيا كان بحوزتهم على اتجاه قرى المفكر/بري شرقي رسم التينة في ريف سلمية شرق مدينة حماة.
إلى ذلك أعلن مصدر عسكري أن سلاح الجو في الجيش السوري دمر آليات ومقرات لإرهابيي تنظيم “داعش” في محيط مهين والمريعية والبغيلية بريفي حمص ودير الزور.
وكان سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ أمس الأول طلعات على تجمعات وتحصينات إرهابيي تنظيم “داعش” المدرج على قائمة الإرهاب الدولية في منطقة الكتف والمسمكة في مدينة البوكمال ودمرت مقرا لهم ومحطة بث فضائية وخزان وقود في قرية سفيرة الفوقاني بينما وجهت وحدة من الجيش والقوات المسلحة رمايات دقيقة على أوكار التنظيم في حيي الحميدية والرشدية بدير الزور أسفرت عن تدمير بؤر ومقرات والقضاء على أعداد منهم.
ففي الجنوب الشرقي لمدينة دير الزور أفاد المصدر في تصريح بأن سلاح الجو السوري “نفذ غارات على تجمعات وتحصينات إرهابيي “داعش” في بلدة المريعية وشرق قرية الجفرة” الواقعتين على الضفة الجنوبية لنهر الفرات.
وبين المصدر أن الطلعات أسفرت عن “تدمير مقرات وآليات بعضها مزود برشاشات للإرهابيين التكفيريين والقضاء على أعداد منهم” وذلك بعد أقل من 24 ساعة على تدمير وحدات من الجيش مدفع هاون لتنظيم “داعش” قرب كلية الزراعة في المريعية وسيارة محملة بالإرهابيين والأسلحة في محيط جبل الثردة.
وإلى الغرب من مدينة دير الزور بنحو 7 كم أسفرت الغارات الجوية على تجمعات إرهابيي “داعش” في قرية البغيلية عن “تدمير تحصينات ومقرات لهم” بحسب المصدر العسكري.
من جانبه أكد مصدر عسكري سقوط قتلى وتدمير آليات لتنظيم “داعش” الإرهابي خلال غارات للطيران الحربي السوري على مناطق مختلفة في ريف حمص الشرقي.
وقال المصدر إن غارات الطيران “تركزت خلال الساعات الـ 24 الماضية على تحركات التنظيم التكفيري شرق بلدة مهين” التي استعاد الجيش سيطرته عليها نهاية العام الماضي.
من جانبها تحدثت المعارضة السورية عن ضغوط يمارسها المبعوث الدولي.
ونقل موقع قناة “العربية” عن المتحدث باسم الهيئة العليا السورية للمفاوضات رياض نعسان أغا القول إن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا يسعى للضغط على المعارضة من خلال دعوته أطرافا جديدة إلى المفاوضات في جنيف.
وأوضح أن تلك الخطوة تحمل رسالة ضمنية مفادها أن هناك أطرافا أخرى مستعدة للتفاوض في جنيف.
كما استغرب رياض نعسان أغا موقف دي ميستورا بشأن الانتخابات التي قال إنها ستتم مناقشتها في جنيف، حيث أوضح أغا أن مثل هذا الطرح من قبل دي ميستورا سوف يعطل المفاوضات وربما سيؤثر على المعارضة بعدم الذهاب إلى جنيف.
وشدد على أن الأهم في هذه المرحلة هو البحث في هيئة حكم انتقالية وليست الانتخابات.

إلى الأعلى