الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “التراث والثقافة” تنتهي من مشروع ترميم وصيانة “برج غياضة” و”مسجد قاسم” الأثري
“التراث والثقافة” تنتهي من مشروع ترميم وصيانة “برج غياضة” و”مسجد قاسم” الأثري

“التراث والثقافة” تنتهي من مشروع ترميم وصيانة “برج غياضة” و”مسجد قاسم” الأثري

انتهت وزارة التراث والثقافة مؤخرا من ترميم وصيانة “برج غياضة” بولاية أدم و”مسجد قاسم” الأثري بولاية إبراء، إضافة إلى مواصلتها ترميم مجموعة من المواقع التاريخية بهدف الحفاظ على المعالم التراثية والآثار التاريخية وصيانتها، من خلال معرفة حالة المعلم واحتياجاته والمميزات التي يتمتع بها وتوظيفه التوظيف الصحيح لما يخدم مصلحة الوطن، حيث تعد المعالم الأثرية عنوانا لهوية المكان وقلبه النابض خاصة وأن الأنشطة الملازمة للموقع التاريخي هي الوحيدة القادرة على التحدث عن المعلم وجماله وأهميته.
وبدأت أعمال ترميم “برج غياضة” ـ الذي يقع بوسط بلدة الفليج بولاية أدم بجانب الشارع الداخلي المار بالبلدة ـ بتاريخ الرابع من أكتوبر من العام الماضي وشملت أعمال الترميم تهيئة الإطار المحيط بالبرج بخشب البليوت، وتقوية الأساسات بالحصى الكبير والصاروج، وترميم القاعدة الحجرية للبرج لكامل ارتفاع الجزء المبني بالحجر، وترميم الاجزاء المنهارة المبنية بالطين، وتركيب السقف الخشبي بعد قص الاخشاب وتسويتها ومعالجتها عن الرمة وصبغها، وعمل سقف جديد للبرج وعمل العازل، وترميم حواف المرامي والسروج العلوية، وتكحيل فواصل الحجارة السفلية الخارجية بالصاروج وعمل طبقات من البلاستر الطيني للأجزاء المبنية بالطابوق الطيني، وعمل البلاستر الداخلي من الطين، وتبليط ارضية البرج الخارجية ببلاط حجري، وعمل صبية أرضية داخل البرج، وعمل باب خشبي للبرج، وعمل سور خارجي لحماية البرج، وتنظيف عام للبرج وحصر المواد ونقلها للحارة.
اما موقع “مسجد قاسم الأثري” والذي يقع بمنطقة النصيب بولاية إبراء ، حيث يعد المسجد أحد المساجد التاريخية العريقة ويقدر عمره بحوالي (150) سنة تقريبا. حسب المعاينة المسجد يطل من الجهة الشمالية الشرقية على مزارع المواطنين ويمر بجانبه الفلج من جهة الشرق ومن الجنوب يمر به شارع وتحده من الغرب (أرض فضاء) وتبلغ مساحة قاعة الصلاة (15) مترا مربعا والقاعة الخارجية تبلغ مساحتها (21) مترا مربعا. والمسجد مبني بالجص والحصى حيث يوجد به محراب صغير ليس به نقوش وباب ونافذة.
وشملت أعمال الترميم تقشير طبقات البلاستر الداخلية والخارجية ومعالجة التشققات سواء كانت النافذة في الجدران أو الزوايا، وإزالة سقف المسجد نظراً لتآكل الأخشاب وتعرضها للرمه ومعالجة السقف، وإعادة تأهيل مدخل المسجد والساحة الأمامية. وسوف يتم تسليمه لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية.

إلى الأعلى