الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / “التربية والتعليم” توقع مذكرة تفاهم مع “أورانوس الساطع” لدعم مبنى الحلقة الحرفية بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين
“التربية والتعليم” توقع مذكرة تفاهم مع “أورانوس الساطع” لدعم مبنى الحلقة الحرفية بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين

“التربية والتعليم” توقع مذكرة تفاهم مع “أورانوس الساطع” لدعم مبنى الحلقة الحرفية بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين

وقعت وزارة التربية والتعليم صباح أمس بديوان عام الوزارة مذكرة تفاهم مع شركة أورانوس الساطع للتجارة لدعم مبنى الحلقة الحرفية بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين وقع المذكرة عن وزارة التربية والتعليم سعادة مصطفى بن علي بن عبد اللطيف وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية، وشريفة بنت حمدون بن حميد النعمانية لمؤسسة أورانوس الساطع للتجارة.
وحول هذا المشروع أشار سعادة مصطفى بن علي بن عبد اللطيف وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية بأنه في إطار الجهود الحثيثة التي تبذلها وزارة التربية والتعليم في تطوير مسيرة التعليم بالسلطنة خدمة لأبنائنا الطلبة والطالبات، ومن منطلق التعاون القائم بين وزارة التربية والتعليم ومؤسسات القطاع الخاص، فقد تم توقيع هذه المذكرة لدعم مبنى الحلقة الحرفية بمعهد عمر بن الخطاب للمكفوفين، والمتمثل في التنسيق المباشر مع شركات ومؤسسات القطاع الخاص بالسلطنة لدعم وتمويل احتياجات الحلقة الحرفية، والتنسيق المباشر مع أصحاب الخبرة من خارج السلطنة للاستعانة بهم في تدريب وتأهيل القائمين على الورشة الحرفية بالمعهد ورفع كفاءتهم في هذا المجال، وكذلك تتولى المؤسسة المذكورة توريد الأجهزة والأدوات الخاصة بالحلقة الحرفية وتغطية تكلفتها بتمويل من مؤسسات القطاع الخاص.
وأضاف: تأتي أهمية هذه الحلقة بالنسبة للطلبة المكفوفين لمساعدة الكفيف لاستخدام الخبرات الحسية لتكوين المفاهيم المجردة كالشكل والملمس والوحدة والاتزان وبالتالي التدريب على توظيف هذه المفاهيم في الحياة اليومية في التربية الفنية من خلال الأنشطة التي ستقوم بها هذه الحلقة، وأيضا لتنمية القدرة على التركيز والتميز والمقارنة للمساهمة في تحقيق التكيف النفسي والاجتماعي للكفيف اذ تعتبر تلك التدريبات تهيئة نفسية وإعداد اجتماعي لتلقي المعرفة وتوظيفها لتحقيق الاندماج في المجتمع المحيط، وكذلك فإن لهذه الحلقة دور فعّال في تنمية المهارات الحركية والعضلية والتوافق العضلي للكفيف لمساعدته على التفكير وتنمية الإدراك الحسي الذي يتميز به الكفيف.
من جانبها قالت شريفة النعمانية صاحبة مؤسسة أورانوس الساطع للتجارة:” تأتي هذه المبادرة كمساهمة من الشركة لتساعد هذه الفئة من الطلبة وتقدم لهم ما يحتاجونه، وقد زرت معهد عمر بن الخطاب للمكفوفين والتقيت بالطلبة والإدارة فأحببت أن أقدم هذه المبادرة تعبيرا عن شعوري العميق بأهمية هذه الفئة، وأن تكون لها دورها الكبير في المجتمع من خلال الإبداع والتفكير الذي سنراه من خلال هذه الحلقة، ونحن كمؤسسة سوف نقوم بدعم وتمويل كل ما تحتاجه الحلقة الحرفية بالمعهد، كما سنقوم أيضا بالتواصل والتنسيق مع الخبرات الخارجية لمساعدة وتأهيل وتدريب القائمين على هذه الحلقة”.

إلى الأعلى