الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش السوري يحبط هجوما للإرهابيين على ريف حمص
الجيش السوري يحبط هجوما للإرهابيين على ريف حمص

الجيش السوري يحبط هجوما للإرهابيين على ريف حمص

بدء توجيه الدعوات لـ(جنيف)

دمشق ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
أحبط الجيش السوري هجوما للإرهابيين على ريف حمص فيما بدأت الأمم المتحدة توجيه الدعوات للمحادثات المزمع عقدها بين الحكومة السورية والمعارضة.
وكبدت وحدات من الجيش بإسناد من سلاح الجو إرهابيين من تنظيم “داعش” خسائر فادحة بالأفراد والعتاد الحربي بريف حمص.
ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن الطيران الحربي السوري نفذ صباح أمس طلعات جوية طالت نقاط تحصن ومحاور تحرك لإرهابيي التنظيم شرق بيارات تدمر ومحيط حقل جزل النفطي والصوانة الشرقية جنوب غرب مدينة تدمر.
وأشار المصدر إلى أن الطلعات الجوية أسفرت عن “إيقاع قتلى ومصابين بين أفراد التنظيم التكفيري وتدمير عدد من مقراتهم وآلياتهم المزودة برشاشات”.
ولفت المصدر العسكري إلى “تدمير مقرات وآليات لإرهابيي داعش خلال ضربات لسلاح الجو في الجيش العربي السوري على أوكارهم وبؤرهم في محيطي منطقة محسة ومدينة القريتين” جنوب شرق مدينة حمص بنحو 85 كم.
إلى ذلك ذكر مصدر ميداني أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة أحبطت هجوماً إرهابياً لتنظيم “داعش” على إحدى التلال الحاكمة في محيط مدينة القريتين.
وبين المصدر أن وحدة من الجيش “مرت بصاروخ موجه لعربة مفخخة بكميات كبيرة من المواد المتفجرة لإرهابيي “داعش” قبل وصولها إلى إحدى التلال الحاكمة في منطقة التلول السود غرب مدينة القريتين بنحو 3 كم”.
سياسيا تلقت الحكومة السورية دعوة من الأمم المتحدة للمشاركة في محادثات جنيف في 14 مارس الحالي، وفق ما أفاد مصدر سوري قريب من الوفد الرسمي المفاوض.
وقال المصدر “تلقى الوفد المفاوض دعوة من الأمم المتحدة الأحد للمشاركة في المفاوضات في جنيف في 14 مارس الحالي”.
وكان موفد الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دي مستورا حدد موعد انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات في العاشر من الشهر الحالي، أي الخميس المقبل.
ولم يحدد المصدر موعد وصول الوفد الحكومي السوري. ولم يعرف ما اذا كان المقصود بدء المحادثات غير المباشرة بين وفدي الحكومة والمعارضة في 14 مارس، على أن تشهد الأيام التي ستسبقها اجتماعات بين دي ميستورا وكل من الوفدين خارج إطار التفاوض.
وكان رياض نعسان آغا، متحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات الممثلة لأطياف واسعة من المعارضة السورية، قال إن الهيئة وافقت على الذهاب الى جنيف، مضيفا “من المتوقع أن يصل الوفد التفاوضي إلى جنيف الجمعة” في الحادي عشر من الشهر الجاري.
وستجري المفاوضات بشكل غير مباشر، أي ينقل وسيط مكلف من الأمم المتحدة مواقف أحد الطرفين إلى الطرف الآخر، ولا يلتقي الوفدان في غرفة واحدة.

إلى الأعلى