الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش التونسي يتصدى لداعش في بن قردان .. والمواجهات تخلف 53 قتيلا
الجيش التونسي يتصدى لداعش في بن قردان .. والمواجهات تخلف 53 قتيلا

الجيش التونسي يتصدى لداعش في بن قردان .. والمواجهات تخلف 53 قتيلا

إغلاق الحدود مع ليبيا وحظر تجول ليلي والسبسي يصف الهجوم بـ(غير المسبوق)

تونس ـ وكالات: تصدى الجيش التونسي لهجوم كبير شنه إرهابيو داعش على مدينة بن قردان الحدودية مع ليبيا حيث خلفت المواجهات 53 قتيلا معظمهم من المسلحين فيما وصف الرئيس التونسي الهجوم بـ(غير المسبوق) وأمر بإغلاق الحدود مع ليبيا لحين انتهاء العملية فارضا حظر تجول ليلي في بن قردان.
وقالت وزارة الداخلية التونسية في آخر بيان حتى إعداد الخبر إن 35 مسلحا قتلوا إضافة إلى سبعة مدنيين و11 من قوات الأمن. واعتقلت القوات التونسية سبعة مسلحين آخرين.
وأظهر تسجيل فيديو بثه تليفزيون محلي تونسي قوات من الجيش والشرطة وسط مدينة بن قردان وفوق مبان بينما قال شهود إن العديد من الجثث كانت ملقاة في شوارع المدينة.
ودعت السلطات السكان في بن قردان إلى ملازمة بيوتهم بعد أن امتدت المواجهات إلى شوارع المدينة.
وأغلقت السلطات التونسية على الفور معبريها البريين مع ليبيا وهما رأس جدير والذهيبة.
وقال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في كلمة موجهة للشعب التونسي “هذا الهجوم منظم وهو غير مسبوق وربما كان الهدف منه السيطرة على هذه المنطقة وإعلانها ولاية جديدة ولكن قواتنا التي توقعت هذا كانت موجودة ويحق للتونسيين الافتخار بها”.
وقال التليفزيون التونسي إن المسلحين حاولوا الهجوم على ثكنة للجيش ومقرات للشرطة. وتجري المواجهات في وسط مدينة بن قردان وسط حالة من الذعر أصابت سكان المدينة.
وسعيا لتطويق كل المسلحين أعلنت وزارة الداخلية فرض حظر التجوال الليلي في مدينة بن قردان.
وقال مصدر أمني إنه أثناء حملة تمشيط واسعة تمكنت القوات التونسية من كشف مخبأ للأسلحة يضم قذائف صاروخية وأسلحة كلاشينكوف ومتفجرات.
وذكرت وسائل إعلام تونسية أن المسلحين استولوا على سيارة إسعاف بمستشفى بن قردان.
ولم يتضح على الفور ما إذا كان المهاجمون قد عبروا الحدود لكن سيناريو الهجوم هو ما كانت السلطات التونسية تخشاه خصوصا مع تزايد نفوذ تنظيم داعش في ليبيا مستفيدا من الفوضى العارمة هناك.
وقال حسين الذي يسكن في بن قردان لرويترز رأيت مسلحين كانوا يجرون وفي أيديهم أسلحة كلاشينكوف عرفوا أنفسهم أنهم من داعش.
وقال شاهد آخر “رأيت عدة جثث ملقاة على الأرض في وسط مدينة بن قردان”.
وبعد إطلاق نار متبادل في شوارع المدينة توقفت الاشتباكات بينما تواصل القوات الأمنية ملاحقة بعض المسلحين في بيوت خارج المدينة.

إلى الأعلى