الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “أوربك” تحتفل بتخريج 320 متدربا من الفنيين والمهندسين
“أوربك” تحتفل بتخريج 320 متدربا من الفنيين والمهندسين

“أوربك” تحتفل بتخريج 320 متدربا من الفنيين والمهندسين

وزير القوى العاملة:لا قلق من ارتفاع نسبة القوى العاملة الوافدة في السلطنة و50% منها تعمل في قطاع الإنشاءات
صحار ـ من مريم الفارسية:
احتفلت شركة النفط العمانية للمصافي والصناعات البترولية (أوربك) أمس الاول بتخريج الدفعتين الثالثة والرابعة من الفنيين والمهندسين من برنامج متدربي أوربك الذي تنفذه سنوياً في مختلف تخصصات الهندسة (بكالوريوس) بما في ذلك هندسة الأجهزة الدقيقة والهندسة الكهربائية والهندسة الميكانيكية والهندسة الكيماوية بالإضافة الى التدقيق الداخلي والمشتريات والهندسة (دبلوم) المشغلين الميدانيين وفنيي الأجهزة وفنيي الكهرباء ومدققي الوثائق ومحللي الصحة والسلامة والبيئة والبالغ عددهم ٣٢٠ متدرباً عمانياً وذلك بقاعة مجان بولاية صحار. كما احتفلت الشركة أيضاً باختتام برنامج تدريبي لعدد ٢٣ موظفاً عُقد في جمهورية الهند.
رعى حفل التخريج معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري، وزير القوى العاملة وبحضور عدد من أصحاب السعادة والمسؤولين بشركة أوربك وفريق الإدارة التنفيذية.
وثمن معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة مبادرة شركة اوربك في إعداد الشباب والكوادر العمانية وتأهيلهم وصقلهم بالمهارات التي يحتاجونها لسوق العمل .. مضيفا ان الشركة من الشركات السباقة في تأهيل الموارد البشرية وتوفير بيئة عمل مناسبة لأبنائنا الشباب في سوق العمل العماني، متمنيا من باقي مؤسسات وشركات القطاع الخاص والمؤسسات الأخرى أن يحذو هذا النهج لتأهيل وتدريب الشباب في مجالات العمل التي تحتاجها وصقلهم ومنحهم المهارات التي تمكنهم من المشاركة في بناء هذا الوطن.
وقال معاليه: هناك جهود تبذل مع مختلف قطاعات الإنتاج وأصحاب العمل والعمال لرفع نسب التعمين وتطوير الباحثين عن العمل الذين سيحلون محل جميع الخبرات الموجودة من الايدي العاملة الوافدة ولكن مثل هذه الأمور تحتاج إلى جزء من الوقت في التأهيل والتدريب للإعداد الجيد، والحمد الله نحن اليوم نفتخر بما يزيد على 220 ألف مواطن ومواطنة يعملون في مؤسسات وشركات القطاع الخاص وهؤلاء من مختلف فئات وشرائح المجتمع ويعملون في مختلف الأعمال الفنية والإدارية وفي مهارات متقدمة وفي جميع المجالات.
واشار معالي الشيخ وزير القوى العاملة: أن الحكومة تسعى أن يكون القطاع الخاص هو المشغل الرئيسي ولما نتحدث عن القطاع الخاص نتحدث عن القطاعات الإستراتيجية مثل الصناعة والسياحة والتجارة وقطاع النفط والغاز وقطاع الخدمات اللوجستية وغيرها من القطاعات وهناك من الأمور والإجراءات التي تسهل الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص والانتقال داخل القطاع الخاص أو ما بين القطاع الخاص نفسه وبين القطاع العام ولذلك أعتقد ان فرص العمل متاحة لأبنائنا وعليهم الالتحاق والاستفادة منها ولا ضير في البحث عن المزيد والأفضل ما بين القطاعين الخاص والعام متى ما أتيحت الفرصة.
وحول ارتفاع نسبة العمالة الوافدة في السلطنة عن النسبة التي حددت بـ33 % والهاجس الذي يراود الكثيرين حول النسب المرتفعة قائلا : أود ان أشير انه لا يوجد ذلك القلق من القوى العاملة الوافدة الموجودة ومن النسبة لأن هذه الأعداد من القوى العاملة تتطلبها التنمية في البلاد وأكثر من 50 % من هذه العمالة تعمل في قطاع الإنشاءات والمقاولات وهذه من القطاعات التي تخدم البلاد في المشاريع الأساسية وفي مشاريع البنية التحتية فأنا اعتقد مع نمو القوى العاملة الوطنية وفي ظل الاحتياج للقوى العاملة الوافدة في القطاعات المختلفة ان هناك تناغما في النسبة ولا يوجد قلق في هذا الجانب.
من جانبه قال نوفل السعيدي مدير عام خدمات الموارد البشرية (أوربك) في كلمة ألقاها خلال الحفل: تمتلك أوربك طموحات لتوسعة نطاق أعمالها وتسعى لتنفيذ ذلك من خلال الإستثمار في كل من مشروع تحسين مصفاة صحار ومشروع مجمع لوى للصناعات البلاستيكية ومشروع خط أنابيب مسقط ـ صحار بتكلفة إجمالية تبلغ 9 مليارات دولار أميركي، وسوف يتم البدء في تشغيل هذه المشاريع خلال الأعوام الثلاثة المقبلة. وهذا يعني بأن حاجتنا للقوى العاملة الجديدة والخبرة سوف تزداد بشكل كبير جداً.
وأضاف: في إطار التزامنا تجاه دفع المساهمة الوطنية، قمنا بتدريب وتطوير الشباب العماني لتولي مختلف المهام. وقد تم تطوير هؤلاء الشباب بدعم من المدربين ذوي الخبرة بالإضافة الى رؤساء الأقسام الذين سيعملون بشكل فعّال لتعزيز وإرشاد هذه المواهب الشابة بما يضمن حصولهم على مستقبل مشرق في الوقت الذي نطلق فيه العنان لقدرات موظفينا.
وقال نوفل السعيدي في كلمته: أطلقت أوربك العديد من المبادرات الداخلية والخارجية لتطوير الموارد البشرية، ومن أهم المبادرات الداخلية برنامج الريادة والذي يهدف الى تطوير المهارات القيادية الخاصة بالمدراء وقادة الفرق إضافة الى ذلك تنفذ الشركة برنامج مبادرة تطوير القدرات (اتقان)، وهو عبارة عن برنامج داخلي يستهدف نحو 870 موظفاً في الشركة في الأقسام الفنية في كل من مصفاتي ميناء الفحل وصحار ومصنع العطريات. ويهدف هذا البرنامج الى تأسيس وتفعيل نظام لتطوير مهارات المهندسين والمشغلين والفنيين الذين يعملون في مختلف المواقع. وقد أطلقت الشركة الى جانب هذه البرامج برنامج التطوير التعليمي والذي يسعى إلى مساعدة الموظفين على استكمال دراستهم وحصولهم على مهارات جديدة في مجالاتهم المختلفة، وتشتمل بعض المبادرات الخارجية التي أطلقتها أوربك في هذا السياق، برنامج المنح الدراسية الدولية والذي يتم تطبيقه للعام الرابع على التوالي والذي يسعى الى تقديم الرعاية لنحو 50 طالباً من محافظة شمال الباطنة للدراسة في أفضل المؤسسات التعليمية العالمية المرموقة.
وأشار السعيدي تعمل الشركة حالياً بالتعاون مع شركة صحار ألمنيوم لزيادة سعة مدرسة الباطنة الدولية من 200 طالب لتصل الى 1000 طالب بحلول نهاية عام 2018م.
بعد ذلك قام معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن عبد الله البكري وزير القوى العاملة بتوزيع شهادات التخرج على الخريجين.

إلى الأعلى