الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مسابقة الأندية للإبداع الشبابي تختتم مرحلتها الثانية بمسقط
مسابقة الأندية للإبداع الشبابي تختتم مرحلتها الثانية بمسقط

مسابقة الأندية للإبداع الشبابي تختتم مرحلتها الثانية بمسقط

وزارة الشؤون الرياضية تحدد 13 مارس الجاري انطلاقة المرحلة الثالثة والنهائية للمسابقة
أقامت وزارة الشؤون الرياضية ممثلة بفريق عمل محافظة مسقط حفل تكريم المراكز الأولى في ختام مسابقة الأندية للإبداع الشبابي في مرحلتها الثانية على مستوى أندية محافظة مسقط بقاعة الترفيه بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وذلك تحت رعاية الدكتور خالد بن عبدالعزيز أمبوسعيدي عميد الكلية التقنية العليا وبحضور خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي.
تضمن حفل الختام بعض الفقرات الشعرية ألقاها الفائزون في المرحلة الثانية من المسابقة والذين سيمثلون محافظة مسقط في المرحلة الثالثة والنهائية من المسابقة على مستوى السلطنة، كما استعرض فريق عمل المحافظة في المسابقة الشبابية عرضا مرئيا عن مسيرة المسابقة من مرحلتها الأولى والثانية وجهود اللجان الشبابية بالأندية، وفي ختام الحفل قام راعي المناسبة بتوزيع الهدايا والجوائز والشهادات على الفائزين بالمراكز الأولى في مختلف المسابقات على مستوى أندية محافظة مسقط والذين تأهلوا للمرحلة الثالثة والختامية من المسابقة على مستوى السلطنة والتي ستنطلق ابتداء من 13 من مارس الجاري.
الجدير بالذكر أن المسابقة انطلقت في أكتوبر من العام الماضي خلال المرحلة الأولى والتي أقيمت تصفياتها على مستوى الأندية، تأهل من خلالها أوائل المسابقات إلى المرحلة الثانية والتي أقيمت تصفياتها على مستوى كل محافظة في مجالات (الشعر والإلقاء ـ المسابقة الثقافية ـ التعليق الرياضي ـ الشطرنج ـ المسرح) والتي اختتمت فعالياتها وتأهل من خلالها أوائل المحافظات للمرحلة الثالثة والختامية على مستوى السلطنة والتي ستقام ابتداء من 13 من مارس الجاري, علما بأن المسابقة تستهدف فئتين عمريتين الأولى من 12 إلى 15 سنة, فيما تضم الفئة العمرية الثانية الشباب من أعمار 16 إلى 30 من الذكور والإناث. وسيتم الإعلان عن كافة الأعمال الفائزة لجميع المسابقات مع ختام المسابقة في مرحلتها الثالثة وتتضمن المسابقات للفئة الأولى من أعمار 12 إلى 15 سنة مجالات (الشطرنج ـ التصميم الرقمي ـ المسابقة الثقافية ـ الإلقاء الشعري ـ الفنون التشكيلية), في حين ضمت الفئة الثانية للأعمار من سن 16 إلى 30 سنة عدة مجالات هي (التصوير الضوئي ـ الفنون التشكيلية ـ الإخراج السينمائي ـ التصميم الرقمي (أفضل موقع إلكتروني) ـ القصة القصيرة ـ البحوث ـ المسرح ـ الشعر بمجاليه الفصيح والشعبي ـ المسابقة الثقافية ـ الشطرنج ـ التعليق الرياضي)
أمبوسعيدي: الاهتمام بالمواهب الإبداعية مسؤولية الجميع
وبعد ختام الحفل قال الدكتور خالد بن عبدالعزيز أمبوسعيدي عميد الكلية التقنية العليا راعي المناسبة: بداية أوجه شكري لوزارة الشؤون الرياضية على هذه المسابقة الهادفة والتي تهتم بالمواهب الشابة خلال مراحل تبدأ من الأندية ومن ثم يتأهل أصحاب المراكز الأولى إلى المرحلة الثانية على مستوى المحافظة وينتقل من خلالها الأوائل إلى المرحلة الثالثة على مستوى السلطنة وهو أمر تحفيزي لصقل المواهب الشابة, وهنا يجب أن نشير إلى ضرورة الاهتمام بالفئات الشابة كونها تمثل شريحة كبيرة في المجتمع وهذه المسؤولية لا تقع على عاتق وزارة الشؤون الرياضية وحدها وإنما كافة الجهات المعنية من وزارات وأندية واتحادات ولجان ومدارس وجامعات وكليات وقطاع خاص جميعها شريكة في تلبية متطلبات المواهب الإبداعية في مختلف المجالات.
العيسائي: نشيد بالجهود الإعلامية في إنجاح المسابقة
وقال خليفة بن سيف العيسائي مدير عام الأنشطة الرياضية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة الرئيسية لمسابقة الأندية للإبداع الشبابي: انتهت المرحلة الثانية من المسابقة والتي شهدت تفاعل معظم أندية السلطنة حيث بلغ عدد الأندية المشاركة 43 في مختلف أندية السلطنة في مجالات المسابقة, والآن في طور التحضير للمرحلة الثالثة والنهائية بالمسابقة والتي ستحتضن أبطال المحافظات في مجالات المسرح والشعر والإلقاء والمسابقة الثقافية والشطرنج والتعليق الرياضي اعتبارا من 13 مارس الجاري, حيث ستكون الانطلاقة مع مجال الشعر والإلقاء, ويتبعها الشطرنج ثم المسابقة الثقافية والتعليق الرياضي وتختتم المسابقة بمجال المسرح الذي سيقام خلال الفترة من 1 إلى 8 ابريل القادم على مسرح الكلية التقنية العليا. واختتم العيسائي حديثه: نشكر كافة الأندية المشاركة والفاعلة والمواهب الإبداعية المشاركة في شتى مجالات المسابقة ولجميع فرق عمل المسابقة بالمحافظات واللجان الشبابية بالأندية، ونشيد بالجهود الإعلامية المصاحبة للمسابقة منذ انطلاقتها والتي ساهمت بشكل كبير في نقل أحداث المسابقة في مختلف أرجاء السلطنة ولها دور بارز في إنجاح المسابقة.
الرواحي: المشاركة جيدة والإقبال رائع
وقال عضو فريق عمل مسقط في مسابقة الأندية للإبداع الشبابي أحمد بن علي الرواحي: المشاركة في المسابقة جيدة من خلال مجالاتها المختلفة, والإقبال رائع من قبل الأندية والفئات المشاركة والتنوع الجميل بين الذكور والإناث, وما لمسناه من منافسة لهو خير دليل أهمية خلق المسابقات للمواهب المبدعة.
الوهيبي: المسابقة بثت روح المنافسة بين الشباب
وقال أحمد بن عبدالله الوهيبي أحد الفائزين في المسابقة الثقافية للفئة من 16 إلى 30 : إبداعات شبابية من منطلق هذه العبارة تتسنى لي أن أعبر عن مدى أحقية هذه المرحلة في الاهتمام بها وميولها, وهذه المسابقة بثت روح التنافس بين الشباب في مختلف المجالات وصقل المواهب التي تكاد خفية بين أذرع المجتمع.
الحارثية: نشكر وزارة الشؤون الرياضية على التكريم
وقالت مروة بنت كامل الحارثية الحائزة على المركز الأول في مسابقة الشطرنج للفئة الأولى من 12 إلى 15 سنة: بفضل الله قطعت مشوارا جيدا في المسابقة منذ المرحلة الأولى حيث استطعت أن احقق المركز الأول في المسابقة بنادي السيب وبالتالي التأهل إلى المرحلة الثانية على مستوى المحافظة وبعد تنافس كبير وفقت في مواصلة مشواري والتتويج بالمركز الأول, وسأحاول أن أواصل مشوار التألق في المرحلة الختامية على مستوى السلطنة, ونشكر وزارة الشؤون الرياضية على حفل التكريم الجيد وعلى اتاحة الفرصة لنا في التنافس وتبادل الخبرات والاستفادة ونتمنى مواصلة تنظيم المسابقة.
السديرية: التكريم حافز لنا نحو تقديم الأفضل
وقالت طيف بنت راشد السديري المتوجة مع نادي السيب بالمركز الأول في المسابقة الثقافية (عمانيات): بداية أنا سعيدة جدا لحصولنا على المركز الأول في المرحلة الثانية من المسابقة على مستوى المحافظة, والتكريم هو حافز لنا نحو تقديم الأفضل في المرحلة الثالثة للمسابقة والتي ستقام على مستوى السلطنة.
الحديدي: المسابقة ساهمت في تنمية مهاراتنا الذهنية
ويضيف أسامة بن خالد الحديدي الحائز على المركز الأول في مسابقة الشطرنج لفئة من 12 إلى 15 سنة بمحافظة مسقط: ساهمت مسابقة الأندية للإبداع الشبابي بشكل كبير في تنمية مهاراتنا الذهنية وتحريك سرعة البديهة لدينا من خلال التنافس في مسابقة الشطرنج والاحتكاك بخبرات عديدة من المتسابقين, والمسابقة تظهر المواهب المختلفة في جميع المجالات المتاحة للمنافسة.

إلى الأعلى