الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / مشاركة إيجابية لمنتخبنا الوطني للكبار والشباب في خليجي الجولف بقطر
مشاركة إيجابية لمنتخبنا الوطني للكبار والشباب في خليجي الجولف بقطر

مشاركة إيجابية لمنتخبنا الوطني للكبار والشباب في خليجي الجولف بقطر

حل رابعا في فئة الشباب

خرج منتخبنا الوطني للكبار والشباب بحصيلة ايجابية من مشاركته في منافسات بطولة مجلس التعاون الخليجي للجولف في النسخة العشرين للكبار والتاسعة للشباب والتي اقيمت بدولة قطر على ملعب نادي الدوحة للجولف خلال الفترة من 2 إلى 6 مارس الجاري بمشاركة 37 لاعبا من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث توج المنتخب القطري مستضيف البطولة في المركز الأول للكبار بعد أن جمع 889 نقطة وحل المنتخب البحريني في المركز الثاني ونال الميدالية الفضية بعد أن جمع 910 نقاط والمنتخب الاماراتي في المركز الثالث ونال الميدالية البرونزية بعد أن جمع 917 نقطة، بينما حل منتخبنا الوطني في المركز السادس. كما استحوذ المنتخب القطري على لقب الفردي للكبار وذلك بعد تتويج لاعبه صالح الكعبي بالميدالية الذهبية للفردي الذي حقق ضربة واحدة فوق المعادل وجاءت الميدالية الفضية للاعب قطر علي الشهراني الذي حقق 8 ضربات فوق المعدل، بينما حصل البحريني صقر النعيمي على الميدالية البرونزية بعد ان حقق 12 ضربة فوق المعدل.

وفي منافسات الشباب توج ايضا المنتخب القطري بذهبية الفرق حيث حصل المنتخب القطري على المركز الأول برصيد 484 نقطة، وحل في المركز الثاني المنتخب الكويتي برصيد 489 لينال الميدالية الفضية، وفي المركز الثالث المنتخب البحريني برصيد 490 لينال الميدالية البرونزية، وجاء منتخبنا الوطني في المركز الرابع والامارات خامسا والسعودية سادسا، وشهدت ختام منافسات الفردي في فئة الشباب فوز الكويتي علي الانصاري بالميدالية الذهبية 17 ضربة فوق المعدل وحل في المركز الثاني ونال الميدالية الفضية لاعب المنتخب القطري ارنف جين 27 ضربة فوق المعدل وذهبت الميدالية البرونزية الى البحريني احمد راشد برصيد 30 فوق المعدل.

حفل الختام
وبعد ختام المنافسات في اليوم الأخير من البطولة اقامت اللجنة المنظمة حفل ختام وسط أجواء الأسرة الواحدة بحضور الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف واللواء علي صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية الخليجية للجولف وعادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الإمارات الأمين العام للاتحاد العربي للجولف وفهد ناصر النعيمي أمين عام الاتحاد القطري ورئيس اللجنة المنظمة، ومحمد فيصل النعيمي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي للجولف ومحمد إبراهيم نائب أمين السر وأعضاء اللجنة التنظيمية أحمد بن فيصل الجهضمي وخالد الشامسي وعبدالله الكعبي ومحد العيسى وعبد العزيز الملا وعدد من المسؤولين عن اللعبة وممثلي المؤسسات والشركات الراعية للبطولة وأولياء أمور عدد كبير من اللاعبين المشاركين، حيث أبدعت اللجنة المنظمة للبطولة بإخراج الحفل الختامي بصورته المثلى رغم بساطته، وشمل ضمن فقراته كلمة فهد ناصر النعيمي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، وكلمة اللواء علي صقر النعيمي رئيس اللجنة التنظيمية، وتم تبادل الدروع والهدايا التذكارية بين الوفود وتكريم الجهات الراعية للبطولة والمساهمين في النجاح، ثم تكريم الفائزين بالمراكز الأولى للبطولة.

فارق الامكانيات
أوضح أحمد بن فيصل الجهضمي نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف ومدير المنتخبات وعضو اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي بأن منتخبنا الوطني للكبار والشباب قدما ما لديهم من مستويات في هذه البطولة وسط منافسة كبيرة من المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي الذين يملكون خبرة واسعة في رصيدهم في هذه اللعبة بحكم مشاركتهم في مختلف البطولات التي تقام في قارة اسيا وكذلك بحكم انخراطهم في المعسكرات الداخلية والخارجية وتوفير مدرب متفرغ لكل منتخبنا والامكانيات المتوفرة لهم، إلا أن منتخباتنا لم تأل جهدا في سبيل تقديم أفضل ما لديهم في هذه البطولة. وأضاف الجهضمي: لقد حرصنا على المشاركة في هذه التظاهرة الرياضية والتواجد مع أشقائنا والسعي لتحقيق أفضل النتائج، وقد جاءت مشاركتنا في هذه البطولة وسط ظروف صعبة في بداية المشوار رغم قناعتنا الكبيرة وثقتنا بلاعبينا وما يمتلكون من قدرات وإمكانيات تؤهلهم لتحقيق أفضل من هذه المراكز التي حققوها في هذه البطولة، ولكن نحن راضون عن واقعنا الحالي والقادم سيكون أفضل، أما منتخب الشباب فيشارك بهدف إكسابهم مزيداً من الخبرات ونرمي من ذلك لمستقبل أفضل خاصة أن لدينا قاعدة عريضة بالمراحل السنية من الجنسين، وهذا يثلج صدورنا ويجعلنا متفائلين بالمستقبل. وقدم نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف ومدير المنتخبات الشكر للجنة التنظيمية الخليجية للجولف برئاسة اللواء علي صقر النعيمي وللاتحاد القطري للجولف، مثمناً جهود الجميع في إنجاح البطولة على مدار 5 أيام، كما هنأ الفائزين على مستوى المنتخبات والفردي، مؤكداً أن الجميع قد حقق مكاسب كبيرة من المشاركة في هذه البطولة والتي تعتبر الأكثر والأشد منافسة من سابقاتها تعكس تطور اللعبة بمنطقتنا الخليجية وقال: كلنا فائزون في هذه التجمعات وهذا ما نصبو إليه جميعاً في اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي وجميعنا في قارب واحد هدفنا الوصول باللعبة إلى أعلى مراتب التفوق.
الجدير بالذكر أن شارك في بطولة مجلس التعاون الخليجي للجولف في النسخة العشرين للكبار والتاسعة للشباب التي اقيمت بدولة قطر على ملعب نادي الدوحة للجولف خلال الفترة من 2 إلى 6 مارس الجاري كل الدول خليجية وهي السلطنة ودولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين والمملكة العربية السعودية والكويت والدولة المستضيفة دولة قطر، بواقع 37 لاعبا، حيث شارك منتخبنا الوطني بوفد مكون من المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية وأحمد بن فيصل الجهضمي مدير المنتخبات، أما منتخب الكبار فتكون من عزان بن محمد الرمحي وحمد بن محمد الرمحي ويوسف بن عبدالله البلوشي، بينما يتكون منتخب الشباب من رشاد بن سالم الحارثي وفهد بن حارب الكيتاني وحمود بن سالم الحارثي وأحمد بن عبدالله البلوشي، أما المنتخب القطري فيمثله منتخب الكبار وهم علي عبد الله الشهراني وصالح علي الكعبي وعبد الرحمن عبد الله الشهراني وغانم مبارك الكواري، أما منتخب الشباب فتكون من سامي حسام قوش وسعود عبد العزيز المهندي وعبدالرحمن حمد النعيمي. أما المنتخب البحريني للكبار فتكون من حمد مبارك العفنان وناصر يعقوب صالح وصقر ذياب النعيمي وسلطان عبدالله الحكم، ومنتخب الشباب عيد عادل مفتاح وعلي محمد سالمين وأحمد محمد راشد. أما المنتخب الإماراتي لفئة الكبار فتكون من خالد يوسف الجسمي وسعيد عبد الكريم مالك وراشد عبد الله حمود وأحمد أكرم سكيك، وتكون منتخب الشباب من سعيد وليد البلوشي ومحمد عادل الهاجري ومحمود فادي سكيك. من جانبه اشتملت قائمة المنتخب السعودي لفئة الكبار من عثمان ابراهيم الملا وفيصل محمد السلهب وعلي حسن الصخي وعبدالله فهد الحسين، أما منتخب الشباب فتكون من سعود عبدالله الشريف وعلي عمر بابطين وخالد جميل القنيبط، وشارك المنتخب الكويتي بمنتخب الشباب فقط مكون من اللاعبين أحمد البدر وعلي الأنصاري.

إلى الأعلى