الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / سلطات الاحتلال تصعد الممارسات القمعية بحق الأسيرات الفلسطينيات

سلطات الاحتلال تصعد الممارسات القمعية بحق الأسيرات الفلسطينيات

العشرات من الأسرى يواصل الإضراب رغم وعود تحسين اشتراطات الأسر
القدس المحتلة ـ الوطن:
طالب مركز الأسرى للدراسات امس الثلاثاء، المصادف ليوم المرأة العالمى الصحفيين والمؤسسات الداعمة للمرأة بابراز معاناة الأسيرات الفلسطينيات المعتقلات بظروف غير إنسانية دون مراعاة لخصوصياتهن فى السجون الإسرائيلية.
وأضاف المركز في تصريح صحفي وصل (الوطن) “أن إدارة السجون تنتهك كافة الحقوق الإنسانية للأسيرات ، وتقوم بإجراءات عقابية مشددة بحقهن، كالغرامات والعقابات ومنع الزيارات، بالإضافة للتفتيشات المستمرة والأحكام الردعية، والتحقيقات بوسائل وأساليب وحشية ، ولا تتوانى من عزل الأسيرات بالقرب من الجنائيات اليهوديات اللواتي لا يكففن عن أعمال الاستفزاز المستمر كتوجيه الشتائم والاعتداءات ، بالإضافة للاكتظاظ فى الغرف وقلة مواد التنظيف، وانتهاج سياسة الاستهتار الطبى بحقن، ومنعهن من تقديم امتحان الثانوية العامة ( التوجيهي ) وادخال الكتب ، وحرمان الأهل من إدخال الملابس والاحتياجات الخاصة للأسيرات ، والطعام السىء الذى يقدم لهن ، فالوجبات لا تراعي الوضع الصحي للأسيرات وخاصة المريضات منهن مما يدفع الأسيرات للاعتماد على الكانتين بشكل رئيسي”.
وفي سياق آخر قالت محامية نادي الأسير جاكلين فرارجة إن 18 أسيراً في معتقل “عتصيون”، مستمرون في إضرابهم المفتوح عن الطعام، الذي شرعوا به منذ يوم الخميس الماضي وهم من الأسرى الإداريين.
وأضافت فرارجة، في بيان صحفي تلقت (الوطن) نسخة منه، أن بقية الأسرى علقوا إضرابهم بشكل جزئي، علما أن عدد الأسرى الكلي في المعتقل 60 أسيراً.
وأوضحت أن الأسرى استمروا حتى يوم أمس، بإرجاع وجبتين من الطعام، احتجاجاً على مواصلة سلطات الاحتلال احتجازهم في ظروف مأساوية، مشيرة إلى أنه في حال استمر الوضع على ما هو قائم سيتخذ الأسرى خطوات احتجاجية أخرى، علما أن عددا منهم حصلوا على قرارات من المحاكم بنقلهم إلى سجن “عوفر” إلا أن ذلك لم يُنفذ. ولفتت فرارجة إلى أن عدد الأسرى في المعتقل في ازدياد، نتيجة لاستمرار حملات الاعتقال التي تنفذها سلطات الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين.
وفي ذات السياق قام أسرى أمس بإرجاع وجبات الطعام المقدمة لهم في خطوة تحذيرية للمطالبة برفع العقوبات عنهم.
وكان نادي الأسير ذكر أن الأسرى المفروض عليهم رزمة من العقوبات منذ شهر مايو عام 2014 وفي كافة سجون الاحتلال، قرروا إرجاع وجبات الطعام في خطوة تحذيرية للمطالبة برفع العقوبات عنهم.
وأشار النادي، في بيان صحفي تلقت (الوطن) نسخة منه، إلى أن أبرز العقوبات التي فرضتها سلطات الاحتلال على الأسرى، تمثلت بتقليص عدد زيارات العائلة أو حرمانهم منها، وتقليص الكانتينا، وعزل عدد منهم، علما أن هذه الخطوات الاحتجاجية ليست الأولى التي ينفذها الأسرى منذ عام 2014.

إلى الأعلى