السبت 29 يوليو 2017 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بدء أعمال الندوة الرابعة لأمن المرافق الحيوية بمنتجع بر الجصة
بدء أعمال الندوة الرابعة لأمن المرافق الحيوية بمنتجع بر الجصة

بدء أعمال الندوة الرابعة لأمن المرافق الحيوية بمنتجع بر الجصة

بمشاركة 250 مختصا من عدة جهات حكومية وخاصة
سبع محاضرات فـي مجال المراقبة الأمنية والطفرة التكنولوجية فـي مجال المراقبة فـي اليوم الأول من الندوة
تغطية ـ مصطفى بن احمد القاسم: تصوير ـ بدر الرزيقي:
بدأت صباح أمس بفندق شانغريلا بمنتجع بر الجصة أعمال الندوة الرابعة لأمن المرافق الحيوية، وذلك تحت رعاية اللواء حمد بن سليمان الحاتمي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للعمليات بحضور عدد من أصحاب السعادة وكبار ضباط شرطة عمان السلطانية وقوات السلطان المسلحة وعدد من المسئولين في المؤسسات الحكومية والخاصة والشركات والمهتمين والخبراء.
يشارك في الندوة ما يزيد عن 250 شخصاً يمثلون مختلف الهيئات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص والجهات الأمنية والعسكرية.
وتهدف الندوة الى إيجاد آلية التواصل في كل ما هو جديد في مجال التقنية الأمنية والارتقاء بمستوى الأداء المهني لمسئولي الأمن في مجال إدارة الأمن الذاتي والأمن الصناعي لتحقيق المصلحة العامة .
* فيلم وثائقي لأمن المرافق الحيوية
استهلت الندوة بكلمة ترحيبية براعي المناسبة والحضور، بعدها تم عرض فيلم وثائقي عن أمن المرافق الحيوية ودور إدارة الاستشارات الأمنية بالإدارة العامة للعمليات في تأمين المرافق الحيوية.
بعد ذلك ألقى الخبير إدوارد أرجليز مستشار أمني من المملكة المتحدة كلمة نيابة عن المشاركين في الندوة ثم قدم إيجازاً عن الندوة عرض خلاله المحاضرين وأوراق عملهم ومحاورها وأهميتها.
* المعرض المصاحب
عقب ذلك قام اللواء حمد بن سليمان الحاتمي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للعمليات، راعي المناسبة بافتتاح المعرض المصاحب للندوة، حيث تجول والحضور في أرجاء المعرض واستمع إلى شرح عن محتوياته، ويضم المعرض العديد من المنتجات الأمنية لشركات محلية وإقليمية في مجال الأمن والسلامة بهدف التعرف على كل ما هو جديد في مجال التقنية الأمنية للاستفادة منها في تطوير منظومة الأمن في المرافق الحيوية.
* صناعة الأمن في المنشآت الحيوية
وقد تضمن اليوم الأول من الندوة تقديم سبع محاضرات، بدأها الدكتور شريف محمد صلاح الدين شاكر خبير التطوير والتدريب رئيس الأكاديمية الوطنية للتدريب والاستشارات بجمهورية مصر العربية، بعنوان: «صناعة الأمن في المنشآت الحيوية» مشيراً الى أن صناعة الأمن تناولها القرآن الكريم ووردت في السيرة النبوية، وهي ثقافة تطبيقية وليست معلوماتية، وهي صناعة تقوم على العاملين ورئيس المؤسسة، مؤكداً على أن أمن المنشأة قائم على تحفيز العاملين فيها والذين يمثلون الركيزة الأساسية لأمن المنشأة الحيوي.
* مكونات خطة أمن المنشآت
بعدها قدم العقيد الركن سعيد بن سليمان العاصمي مساعد مدير عام العمليات بشرطة عمان السلطانية، محاضرة بعنوان «مكونات خطة أمن المنشآت»، تطرق من خلالها إلى مكونات الخطة الأمنية للمنشآت ومعاييرها ومحاورها والمخاطر المختلفة التي يمكن أن تتعرض لها المؤسسة والسياسات الأمنية التي يجب أن تكون واضحة وتتبعها المؤسسة قبل وقوع المشكلة وتوضيح معايير الأمن.
موضحاً في محاضرته أن أصول ومرافق المنشأة ومكوناتها ومحتوياتها يجب التعرف عليها ووضع قاعدة بيانات لها، بما فيها العاملين والموظفين بكافة فئاتهم إلى جانب عمليات الإنتاج وما يصاحبها من حركة النقل والتخزين والتوزيع.
كما تناول في مساقٍ آخر أنواع المخاطر الأمنية التي يمكن أن تتعرض لها المنشأة سواء كانت تخريب أو حرائق أو جرائم سرقة أو سوء إدارة وتنظيم وتعريفهم بنسبة وقوع الخطر وكيفية تفاديه.
* محاضرون من المملكة المتحدة وكندا
بعد ذلك تواصل تقديم أوراق العمل والمحاضرات، حيث قدم احد الخبراء من المملكة المتحدة محاضرة حول قياس المخاطر بين التهديد والتأثير، وألقى جولي سيلفيان مدير الأمن الإقليمي في مختبرات أبوت محاضرة عن المخاطر وإدارة التغيير في المنشآت الحيوية، ثم قدم سمير بيوري محاضر في العلاقات الدولية بقسم الدراسات الحربية بالمملكة المتحدة، محاضرة بعنوان:»التهديدات الطبيعية العالمية والإقليمية».
كما تضمن مساء اليوم الأول من الندوة تقديم محاضرتين، الأولى بعنوان:»التكنولوجيا المتقدمة في أمن الحدود» ألقاها كاميرون سبيرس خبير الاستراتيجيات والتكنولوجيا بالمملكة المتحدة، والثانية بعنوان: «الدوائر التلفزيونية المغلقة» للمحاضر بلال تشيهيمي مهندس إتصالات من جمهورية كندا.
* دعوة لزيارة المعرض
الجدير بالذكر أنه ونظراً لأهمية الأمن في المرافق العامة والحيوية فقد استعانت شرطة عمان السلطانية بمجموعة من الخبراء في هذا الجانب من داخل السلطنة وخارجها للمشاركة في هذه الندوة، ومن جانب آخر يستمر المعرض المصاحب طوال فترة انعقاد الندوة، ويمكن للباحثين والمهتمين والشركات زيارة المعرض للاستفادة منه والاطلاع على أجهزة ووسائل وتقنيات المراقبة والحماية.

إلى الأعلى