الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزارة التعليم العالي تستضيف لجنتي التربية والتعليم بمجلسي “الدولة” و “الشورى”

وزارة التعليم العالي تستضيف لجنتي التربية والتعليم بمجلسي “الدولة” و “الشورى”

عروض وجلسات حول القبول والإحصاء والمؤهلات والاعتراف والتعليم الخاص

استضافت امس وزارة التعليم العالي بديوان عام الوزارة الأعضاء المكرمين وأصحاب السعادة في كل من مجلسي الدولة والشورى يمثلون أعضاء لجنة التعليم والتربية بمجلس الدولة ولجنة التربية والتعليم والبحث العلمي بمجلس الشورى بحضور سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل وزارة التعليم العالي.
وتم في هذا اللقاء تقديم عروض مرئية لهيكلة وزارة التعليم العالي واختصاصاتها وخدماتها، حيث قسمت هذه العروض الى جلستين، الجلسة الأولى تضمنت عروضاً مرئية لكل من أنظمة القبول والإحصاء وكليات العلوم التطبيقية والدراسات التتبعية لمسار الخريجين، وعرضاً مرئياً لمعادلة المؤهلات والاعتراف، أما الجلسة الثانية فتضمنت عرضاً مرئياً للفرص والتحديات في الابتعاث الداخلي والخارجي، وعرضاً مرئياً حول التعليم العالي الخاص، وعرضاً مرئياً حول التواصل المجتمعي.
وفي نهاية كل جلسة فتح المجال للمناقشة وادار الجلستين الدكتور عبدالله بن جمعة الشقصي المدير العام المساعد للتخطيط والتطوير بالمديرية العامة للتخطيط و التطوير.
بدأ اللقاء بعرض مرئي قدمه يحيى بن سلام المنذري مدير عام مركز القبول الموحد تحدث عن أنظمة القبول والإحصاء وتطرق الى نظام القبول الموحد واللائحة التنظيمية ثم وسائل تقديم طلبات الالتحاق بعد ذلك تحدث عن المبادئ الأساسية لنظام القبول الموحد الشفافية والعدالة والمساواة، ثم تحدث عن لجنة التظلمات معرّفاً بها انها لجنة محايدة للتظلمات أعضاؤها من خارج وزارة التعليم العالي وتقوم بالبت في طلبات التظلم التي تقدم من الطلبة الذين يشعرون بأن نظام القبول لم ينصفهم خلال جميع المراحل المختلفة لإجراءات التسجيل والقبول وتعمل اللجنة على التأكد من حصول جميع الطلبة المتظلمين على المعاملة نفسها بالنظر في طلباتهم ورغباتهم ومعالجتها بدون تحيز وتمييز، ويعتبر قرارها نافذاً ثم قدم رسماً توضيحياً يبين ان اعداد التظلمات في العام (2006 / 2007) بلغ 3000 تظلم، وفي عام ( 2015 / 2016) وصل الى 56 تظلماً.
ثم تطرق الى بعض مؤشرات القبول في نظام القبول الموحد منها اعداد الطلبة المقدمين لاختبارات الدبلوم العام واعداد الطلبة المقبولين في مركز القبول الموحد و اعداد البرامج الدراسية وأوضح ان مجموع المقبولين في المرحلة الجامعية الأولى عبر نظام القبول الموحد في العشر السنوات الماضية (2006 / 2007 ـ 2015 / 2016) بلغ 213974 منهم 101306 من الذكور و 112668 من الاناث كذلك تحدث عن التخصصات المقبول فيها الطلبة.
كما تطرق الى النظام الإحصائي للتعليم العالي، موضحاً انه نظام إلكتروني لبيانات التعليم العالي في السلطنة وبدأ العمل بالنظام في عام 2009م وهو مصدر واحد للبيانات ويقوم بجمع ونشر بيانات إحصائية ثابتة عن قطاع التعليم العالي تمثل عاماً أكاديمياً واحداً: الطلبة (55 حقلاً) والعاملون (الأكاديميون والإداريون) (42 حقلاً) والبيانات التعريفية لكل مؤسسة تعليمٍ عالٍ (126 حقلاً) والبيانات المالية لكل مؤسسة تعليمٍ عالٍ (39 حقلاً) وتحدث عن آلية تبادل البيانات وقدم نماذج من البيانات وذكر بعض التحديات والمشاريع المستقبلية التي يقوم بها المركز.
وقدم الدكتور ناصر بن علي الجهوري المدير العام المساعد للشؤون الأكاديمية المساندة بالمديرية العامة لكليات العلوم التطبيقية عرضاً تحدث فية عن رؤية ورسالتها، ثم تحدث عن البرامج الأكاديمية المطروحة في الكليات وكيفية مراجعة البرامج الأكاديمية والتخصصات الجديدة المطروحة في الكليات، وتحدث عن برنامج التبادل الطلابي والتدريب وتطرق الى التعمين والتنوع الثقافي في الوظائف الأكاديمية، حيث أوضح ان نسبة التعمين تصل 40.9% وعدد المبتعثين من الاكاديميين (الماجستير والدكتوراه) 85 موظفاً نسبة المبتعثين من اجمالي الاكاديميين بالكليات 12,2% التنوع الثقافي (الوافدين) 63 جنسية.
واشار ناصر الجهوري الى الطلبة وبعض المعدلات، حيث أوضح ان عدد الطلبة في العام الأكاديمي (2014 / 2015) بلغ 7309 ومعدل الطلاب لأعضاء هيئة التدريس 1:11 ومعدل الحواسيب للطلاب 3:1، وتحدث عن البحث العلمي (2014 / 2015) وعدد الأبحاث العلمية المنشورة بمجلات علمية محكمة 55 بحثاً 2013، وعدد الأبحاث العلمية الممولة من مجلس البحث العلمي و12بحث واجمالي مبالغ التمويل للأبحاث من مجلس البحث العلمي 266,044 ألف ريال عماني.
اما الدكتورة فاطمة بنت سعيد الحجرية تحدثت عن الدراسات التتبعية التي تقوم بها وزارة التعليم العالي حيث أوضحت ان وزارة التعليم العالي تنفذ وتدعم الدراسات التتبعية لمسار الخريجين (مسح الخريجين ومسح أرباب العمل) ضمن مساعيها للمشاركة في مواءمة قدرات / مؤهلات / تخصصات الخريجين مع احتياجات سوق العمل ولتوفير التغذية الراجعة ليس لمؤسسات التعليم العالي فقط وانما لشريحة عريضة من الافراد والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة المحلية والدولية.
ثم تحدثت عن مسح ارباب العمل وأهدافه التي تتمثل في معرفة خطط مؤسسات القطاع الخاص وحاجاتهم من الخريجين ومعرفة كيف وأين يعلن أصحاب الشركات المختلفة عن الشواغر لديهم ومعرفة أكثر القدرات التي يركز عليها أرباب الاعمال عند توظيف الخريجين ومعرفة الصعوبات التي تواجه أرباب الاعمال في إيجاد الخريجين المناسبين من ناحية التخصصات او المؤهلات.
ثم تطرقت الى بوابة مسح الخريجين وما تضمه هذه البوابة من خدمات حيث أوضحت ان البوابة تتيح مشاركة البيانات الأولية للخريجين ونتائج المسوحات لتجويد التعليم ودعم البحث العلمي باستخدام سياسة مفصلة تحدد هوية المستخدمين و كيفية الاستخدام وتقوم بجمع بيانات الخريجين دورياً عن طريق والبيانات الإحصائية ومسح الخريجين ومسح أرباب العمل.
* معادلة المؤهلات والاعتراف
وتحدثت خديجة بنت محسن الصبحية رئيسة قسم معادلة المؤهلات المهنية بدائرة معادلة المؤهلات والاعتراف في عرضها عن المعادلة وأهدافها.
كما تحدثت عن دور الدائرة والآلية المتبعة في كيفية التعامل مع المؤهلات الدراسية المزورة، حيث تقوم الدائرة بعرض حالة التزوير على لجنة الاعتراف بمؤسسات التعليم العالي غير العمانية ومعادلة المؤهلات الدراسية التي تمنحها ومخاطبة كل من: الجهة الطالبة لمعادلة المؤهل الدراسي، ووزارة الخدمة المدنية، ووزارة القوى العاملة لإخطارهما بحالة التزوير ومخاطبة الإدعاء العام لإخطاره بحالة التزوير لتحريك الدعوى العمومية ضد مرتكبيها، ووفقاً لما تقضي به القوانين والانظمة والتشريعات السارية في هذا الخصوص.
بعدها أوضحت في رسم بياني عدد حالات التزوير حيث بلغت 1250 حالة تم اكتشافها بالتعاون مع وزارة الخارجية و1117 وقع التزوير في الاختام في مختلف الوثائق و133وقع التزوير في المؤهلات العلمية.
بعدها قدم بدر بن ناصر الراشدي باحث شؤون مبعوثين أول بدائرة البعثات الخارجية عرضاً تقديمياً، حيث أوضح ان الاعداد بلغت 143 قبل الاكاديمي (2011 / 2012) منها 60 بعثة كاملة و83 بعثة جزئية ومنذ العام الأكاديمي (2011 / 2012) بلغت 1643 بعثة كاملة سنوياً، أما بالنسبة لدول الابتعاث قبل عام (2011 / 2012) فكانت السلطنة ترسل الى كل من احدى عشرة دولة بعد ذلك اصبح ثلاثاً وعشرين دولة.
ووصل اعداد الطلبة على مقاعد الدراسة في البعثات الخارجية حتى 22 فبراير الماضي الى (6390) طالباً وطالبة يدرسون في 2828 في الولايات المتحدة الاميركية و1473 في المملكة المتحدة و554 في استراليا و490 في إيرلندا و266 في ماليزيا و116 في نيوزلندا و133 في هولندا و127 في النمسا و57 في بولندا و57 في مالطا و99 في جمهورية المانيا و45 في مملكة البحرين و24 في الأردن و 48 في جمهورية الهند و73 في دول أخرى (اسبانيا – إيطاليا – اليابان – الفلبين – الامارات – الكويت – قطر – السعودية)، وتمت الموافقة من قبل لجنة البعثات على ابتعاث عدد من طلبة طلبة ذوي الإعاقة السمعية، وتم ابتعاث 21 طالباً الى جامعة جالاديت بالولايات المتحدة الاميركية و5 من الطلبة الى المملكة الأردنية الهاشمية.
وبالنسبة لابتعاث طلبة للدراسات بالخارج في تخصصات ذات صلة بالتربية للعام الاكاديمي (2015 / 2016) فقد تم ابتعاث 390 منها 240 بعثة للولايات المتحدة الاميركية و150 للمملكة المتحدة وتم قبول عدد 27 طالباً وطالبة من خلال الفرزين الأول والثاني بالنظام الالكتروني للقبول الموحد.
بعد ذلك تطرق الحديث الى البعثات الداخلية، حيث بلغ عدد الطلبة في البعثات الداخلية 60543 مقعداً موزعاً على 28 مؤسسة وتحدث عن تخصيص 50 بعثة دراسية سنوياً للدراسة داخل السلطنة في مؤسسات التعليم العالي الخاصة منذ العام الأكاديمي (2013 / 2014) للطلبة من ذوي الإعاقات.
وقدمت لاراء بنت غسان عبيدات المدير العام للجامعات والكليات الخاصة بالندب ورقة عن التعليم العالي الخاص تضمنت الترخيص المؤسسي والبرامجي وتطور اعداد المؤسسات الخاصة والمؤسسات (قيد التأسيس): مشروع جامعة مسقط الأهلية وكلية النهضة الهندسية وجامعة الأعمال والتكنولوجيا والمشاريع قيد الدراسة: مشروع دمج كلية كالدونيان الهندسية وكلية عمان الطبية لإنشاء جامعة خاصة ومشروع دمج كلية البيان وكلية مزون.
ثم تحدث حمد بن خلفان الحارثي مدير دائرة خدمات المراجعين عن التواصل المجتمعي، حيث ان الوزارة تقدم 100 خدمة للأفراد تم تحويل 97% الى خدمات الكترونية وتقدم 24 خدمة للمؤسسات تم تحويل 4% من هذه الخدمات الى خدمات الكترونية.

إلى الأعلى