الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث التعاون المشترك بين السلطنة وبيلاروسيا فـي المجال البرلماني
بحث التعاون المشترك بين السلطنة وبيلاروسيا فـي المجال البرلماني

بحث التعاون المشترك بين السلطنة وبيلاروسيا فـي المجال البرلماني

استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى صباح امس بمكتبه بمقر المجلس، وفد لجنة الصداقة البرلمانية البيلاروسية بمجلس الجمهورية بالجمعية الوطنية بجمهورية بيلاروسيا برئاسة الدكتور ايجور مارزليوك، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها الوفد الى السلطنة حالياً.
في بداية اللقاء رحب سعادة الشيخ رئيس مجلس الشورى بالضيف والوفد المرافق له، متمنياً لهم طيب الإقامة في السلطنة، وللزيارة المزيد من تعزيز علاقات الصداقة والتعاون القائم بين البلدين، وأن تفتح آفاقاً أوسع للتعاون المشترك في مختلف المجالات.
واشار سعادته في ذات الصدد الى ان الزيارة تأتي لتعكس تطور العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وتسهم في تعزيز أطر التعاون وفتح مسارات جديدة بين البلدين، لافتا سعادته الى أهمية تعزيز العلاقات في مختلف المجالات بين السلطنة والجمهورية البيلاروسية الصديقة لاسيما في المجالات الاقتصادية.
وقدّم سعادة رئيس مجلس الشورى للضيف خلال المقابلة نبذة عن مسيرة الشورى في السلطنة ومراحل تطورها وتدرجها، وتطرق خلالها الى أدوار وصلاحيات المجلس في الجوانب التشريعية والرقابية وعن لجان العمل الدائمة بالمجلس، كما تم التطرق إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين الجانبين خاصة في الجوانب البرلمانية.
من جانبه أعرب الدكتور ايجور مارز ليوك عن بالغ شكره وعظيم اعتزازه على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، وتطلعه الى مزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقات البلدين الصديقين بما يسهم في تحقيق مصالحهما في كافة المجالات وللسلطنة ومتمنيا للسلطنة مزيداً من التقدم والنمو والازدهار.
حضر المقابلة المكرم الدكتور أحمد بن علي المشيخي رئيس لجنة الصداقة البرلمانية العمانية البيلاروسية بمجلس الدولة وعدد من المكرمين أعضاء اللجنة وسعادة المهندس محمد بن أبوبكر الغساني نائب رئيس مجلس الشورى.
كما استقبل المكرم الشيخ الدكتور الخطاب بن غالب الهنائي نائب رئيس مجلس الدولة، صباح امس بقاعة الاجتماعات بمقر المجلس بالبستان، وفد لجنة الصداقة البرلمانية البيلاروسية بمجلس الجمهورية بالجمعية الوطنية بجمهورية بيلاروسيا برئاسة الدكتور ايجور مارزليوك .
في مستهل المقابلة رحب المكرم نائب رئيس المجلس بالوفد، متمنيا لهم طيب الإقامة في السلطنة، ومشيدا بالعلاقات المتميزة بين السلطنة وجمهورية بيلاروسيا الصديقة في مختلف المجالات، وبخاصة العلاقات البرلمانية بين مجلس الدولة ومجلس الجمعية الوطنية البيلاروسي.
وأعرب نائب رئيس المجلس عن تطلعه الى مزيد من التعاون بين البلدين، وتوطيد أواصر الصداقة والدفع بها إلى مستوى تطلعات الشعبين والبلدين الصديقين، ومثمناً في ذات السياق الدور الذي سوف تلعبه لجنتا الصداقة في ذلك، ومتمنياً لأعضاء اللجنتين كل التوفيق والنجاح.
من جانبه أعرب مارز ليوك عن سعادته والوفد المرافق له لزيارته السلطنة، وتطلعهم الى مزيد من التطور والازدهار والنماء في علاقات البلدين الصديقين بما يسهم في تحقيق مصالحهما في كافة المجالات.
وأكد رئيس الوفد البيلاروسي على القواسم المشتركة بين البلدين خاصة فيما يتعلق بالثوابت السياسية للبلدين، وعلى العلاقات المميزة بين الطرفين، وعلى أهمية توسيع العلاقات وتعزيزها بين السلطنة وبيلاروسيا.
وتم خلال اللقاء اِستعراض العديد من أوجه التعاون المقترحة في عدد من المجالات، والتأكيد على دور الزيارات في تعزيز العلاقات بين البلدين والنظر في امكانية فتح آفاق جديدة للتعاون تعود بالمنفعة المتبادلة بين البلدين.
حضر المقابلة المكرم الدكتور أحمد بن علي المشيخي رئيس لجنة الصداقة البرلمانية العمانية البيلاروسية بمجلس الدولة وعدد من المكرمين أعضاء اللجنة.
من جانب آخر عقدت اللجنتان العمانية والبيلاروسية جلسة مباحثات استعرضتا فيها العلاقات التي تربط البلدين، وسبل تعزيزها وتوطيدها في مختلف المجالات، وقد استهل الجلسة الدكتور أحمد بن علي المشيخي رئيس اللجنة من الجانب العماني، بالترحيب بالوفد الزائر، ومؤكداً في ذات الصدد على حرص اللجنة وهدفها في تحقيق كل ما من شأنه تفعيل العلاقات بين البلدين وتعزيز الروابط بينهما.
فيما لفت مارز ليوك الى أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة العلاقات الاقتصادية والتجارية والتي لم تصل بعد إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين الصديقين معولاً في هذا الجانب على دور لجنة الصداقة التي تعكس الرغبة في دفع التعاون بين البلدين نحو آفاق أرحب لما فيه خدمة ومصالح البلدين الصديقين.
كما بحث الجانبان سبل العمل والتعاون الثنائي على صعيد العلاقات الثنائية البرلمانية وبحث أوجه التعاون الاقتصادي والصناعي والأكاديمي والثقافي.
الجدير بالذكر ان الزيارة التي تستغرق عدة أيام تتضمن لقاءات مع عدد من المسؤولين بالسلطنة بالإضافة الى زيارة عدد من المعالم والمنجزات الحضارية والتاريخية العمانية.
وفي ختام الزيارة تجول الضيف والوفد المرافق له في مرافق وأروقة المجلس.
* زيارة الاوبرا السلطانية
وفي سياق الزيارة قام الوفد البرلماني البيلاروسي بزيارة الى دار الاوبرا السلطانية العمانية حيث اطلعوا على سير العمل فيها والقاعات التي يحتويها المبنى.
وابدى اعضاء الوفد اعجابهم بمبنى دار الاوبرا الذي عكس روح الاصالة والمعاصرة ليشكل معلماً حضارياً متميزاً استخدمت فيه أفضل التقنيات وأحدث الوسائل.
واستمع الوفد خلال الجولة الى شرح مفصل من مسئولي الاوبرا السلطانية عن محتويات الدار وسير العمل والمناسبات التي تستضيفها.

إلى الأعلى