الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الصومال: ضربة جوية أميركية على (الشباب)

الصومال: ضربة جوية أميركية على (الشباب)

واشنطن ـ وكالات: قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) إن الولايات المتحدة نفذت ضربة جوية في الصومال استهدفت معسكر تدريب تديره حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة بعد ورود معلومات للمخابرات الأميركية عن استعداد المتشددين لشن هجوم واسع النطاق.
وأضافت الوزارة أن الضربة نفذت باستخدام طائرات بدون طيار وأخرى يقودها طيارون واستهدفت معسكر تدريب “راسو” الذي تديره الشباب على بعد نحو 120 ميلا شمالي العاصمة مقديشو.
وقال مسؤولون إن الجيش الأميركي راقب المعسكر لأسابيع قبل شن الغارة وجمع معلومات بينها ما يتعلق بتهديد وشيك يشكله المتدربون في المعسكر على القوات الأميركية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.
وقال مسؤولان أميركيان طلبا عدم نشر اسميهما إن الأهداف كانت قوات أميركية فضلا عن مقاتلين من الاتحاد الأفريقي في الصومال لكنهما امتنعا عن تقديم تفاصيل إضافية.
وقال وزير الخارجية الصومالي عبد السلام عمر إن المخابرات الصومالية قدمت معلومات عن المعسكر للولايات المتحدة قبل الهجوم.
وأضاف الوزير “كان ضروريا أن تتوفر معلومات على الأرض ليتيسر حدوث هذا…. مخابراتنا قدمت المساعدة.”
وقالت الولايات المتحدة إنه من المعتقد أن عدد المتدربين في معسكر راسو وصل إلى 200 مقاتل في وقت الغارة وأبدى ثقته في عدم سقوط أي ضحايا مدنيين.
ممن جانبهم أكد متمردو حركة الشباب تعرضهم لغارات جوية أميركية مع نفيهم سقوط 150 من مقاتليهم بموجب حصيلة أعلنتها وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون).

إلى الأعلى